لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

مخطط أسعار الدولار الأمريكي

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: صعودي

  • ⁩الدولار الأمريكي يتراجع في الوقت الذي تشهد فيه الأسواق الناشئة حالة من الثبات، وبيانات مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية المخيبة للآمال
  • ⁩الارتفاع المستمر في توقعات رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي من المحتمل أن يعرض دعماً متجدداً
  • ⁩الطلب على الملاذ الآمن قد يعود مرة أخرى بناءً على اللقاء المرتقب بين زعيمي الكوريتين، وخطاب وزير المالية الإيطالي

يمكنك مطالعة دليل التداول المجاني للحصول على المساعدة في اكتساب الثقة في إستراتيجية التداول الخاصة بك على الدولار الأمريكي!

شهد الدولار الأمريكي حالة من التراجع خلال الأسبوع الماضي. وبدا أن انخفاض الطلب على الملاذ الآمن كان هو السبب الرئيسي في الوقت الذي حظيت فيه الأسواق الناشئة بحالة من الاعتدال فيما يتعلق بالضغوط، حيث تعافت الأسهم والعملات من انخفاضات على مدى 16 شهراً. وبالمثل، ألقت قراءة مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الأمريكي المعتدلة بظلالها على الأسعار وذلك بشكل غير متوقع، على الرغم أن هذا التحرك كان متسارعاً بفعل تزايد رهانات رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي بعد أن أثبتت بيانات تقرير الوظائف المتفائلة لشهر أغسطس قوتها.

وبالفعل، فإن الاحتمالية التي تضعها الأسواق في اعتبارها فيما يتعلق برفع أسعار الفائدة خلال ديسمبر بعد الزيادة المؤكدة خلال هذا الشهر تستقر الآن عند 77.2 في المائة، مقارنة بـ 66.9 في المائة قبل أسبوع واحد. وتشير ندرة تدفق الأخبار الاقتصادية المحلية من المستوى الأول إلى أن هناك مجالاً ضئيلاً أمام البيانات المخيبة للآمال لتقويض ذلك. كما التزم مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي الصمت قبيل اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية المقرر خلال الأسبوع القادم، مما يجعل المخاطرة بعيدة عن أي تعليقات سلبية.

على الجانب الآخر، يتيح ذلك الأمر الفرصة أمام الدولار الأمريكي للتعافي. وعلى ما يبدو أن انخفاض الأسبوع الماضي يتناقض مع الخلفية الأساسية السائدة. ويظل الاحتياطي الفيدرالي الأكثر تفاؤلاً بين البنوك المركزية لمجموعة الـ 10، وأن أي تحسن دائم في الميل - سواء كان من جانب تخفيف ضغوط الأسواق الناشئة أو في أي مكان آخر - من شأنه أن يمنح البنك المركزي المزيد من الفرص للتشديد في نهاية المطاف.

قد يعرض تجنب المخاطرة المتجدد المزيد من الدعم. وسيلتقي زعيمي الكوريتين للمرة الأولى منذ 11 عاماً، حتى في ظل توتر العلاقات بين بيونج يانج وواشنطن من جديد، الأمر الذي يتيح مجالاً واسعاً للتغريدات من جانب دونالد ترامب لإثارة القلق. ومن المقرر أيضاً أن يدلي وزير المالية الإيطالي جيوفاني تريا بتصريحات، قد تمهد الطريق أمام تسوية الخلافات بين الحكومة الشعبوية الجديدة والاتحاد الأوروبي.

مصادر التداول لسوق الفوركس