لا تُفوّت أي مقال من فريق أبحاث الديلي إف إكس

اشترك لاستلام التحديثات بشأن المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من Daily FX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق أبحاث الديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

في مقالنا الأخير، ألقينا نظرة على تاريخ سندات الخزانة، وكيفية بدء اعتبار أدوات سندات الخزانة الأميركية بمثابة واحدة "من الإستثمارات الآمنة في العالم".

في هذا المقال، سنغوص الى الأعماق أكثر مع هيكلية هذه الأصول المهمّة، وكيفية تداولها؛ والأهمّ من ذلك، سنصل الى كيفية استطاعة تجار الفوركس استعمال سندات الخزانة من أجل رصد الإتّجاهات في السوق، مع الإستعانة بكلّ شيء بدءًا من المضاربة القريبة الأجل وصولاً الى مواقع التداول البعيدة الأجل.

هيكلية سندات الخزانة

ثمّة العديد من الصفات المختلفة التي تميّز سندات الخزانة الأميركية. أذونات الخزانة هي النوع ذات الأجل الأقصر؛ غالبًا ما يتمّ إصدارها ل90 يوم، بيد أنّ هذه الأذونات تشمل جميع إصدارات الديون ذات فترة الإستحقاق دون السنة. وبفضل مدّة الإستحقاق القصيرة هذه، ونظرًا الى عدم اختبار حكومة الولايات المتّحدة اي عجز، عادة ما يعتبر ذلك بمثابة معدّل العائدات "الخالي من المخاطر".

أنواع سندات الخزانة الأميركية الشائعة

فترة الإستحقاق

كيفية تسديد الفائدة

التسعير

سندات قصيرة الأجل (أذونات الخزانة)

اقلّ من عام

صفرية الكوبون

خصم على القيمة الإسمية

سندات متوسطة الأجل

وصولاً الى 10 أعوام

كوبون

فرق القيمة أو الخصم

سندات طويلة الأجل

أكثر من 10 أعوام

كوبون

فرق القيمة أو الخصم

سندات الخزانة القريبة والمتوسّطة الأجل هي أوراق مالية تتراوح مدّة استحقاقها بين عام و10 أعوام؛ سندات الخزانة البعيدة الأجل تتجاوز فترة استحقاقها ال10 أعوام. وبما أنّ هذه السندات هي ذات فترات استحقاق أطول، تعتبر المخاطر المتوافرة أكبر بقليل. لهذا السبب، سيتزايد معدّل الفائدة كلّما طالت فترة الإستحقاق. يؤدّي ذلك الى تشكّل "منحى العائدات" الذي سنناقشه في ما بعد.

كلّ أسبوع، تجري وزارة الخزانة مزادات علنية لبيع الديون الجديدة. ستختلف فترات استحقاق السندات التي سيتمّ بيعها، بيد أنّ السندات القصيرة الأجل ستباع في كلّ مزاد علني بما أنّ الهدف من بيعها هو تغطية نفقات الأجل القريب.

تسعير سندات الخزانة

الأمر الأوّل الذي يحتاج التّجار أن يدركه حول سندات الخزانة هو أنّ السعر والعائدات تتحرّك بشكل عكسي. في حال كان المستثمرون يعتمدون آفاقًا سلبية ويبيعون السندات- سنلاحظ ارتفاع العائدات. من المحتمل أن يحدث ذلك لعدد من الأسباب: لربّما سيستثمر التّجار أموالهم عوضًا عن ذلك في الأسهم بغية البحث عن عائدات أعلى.

عادة ما يتمّ بيع السندات القصيرة الأجل كسند "صفريّ الكوبون"- ما يعني أنّه يتمّ بيع السند عند قيمة أقلّ من القيمة الإسمية، التي عادة ما تحدّد عند 1000$ للوحدة، وعند تاريخ الإستحقاق- يسترجع المستثمر كامل ال 1000$ من أجل تعويض سعر الشراء الأساسي، الى جانب الفائدة التي حصل عليها.

على سبيل المثال، في حال اشتريت سند خزانة لستّة أشهر عند 97 اليوم، يعني ذلك أنّني سدّدت 97% من القيمة الإسمية للسند؛ الذي سيستحقّ عند 1000$ بعد ستّة أشهر. لذا، أكون قد دفعت 970$ اليوم، وسأحصل على 1000$ في ستّة أشهر، مقابل عائدات بقيمة 30$ أو 3%.ولكنّ ذلك كان لستّة أشهر فقط، لذلك سأبحث عن معدّل سنوي ذات فائدة تصل الى 6%.

هل يبدو ذلك مربكًا؟ لا تقلق- يكون هذا الأمر مربكًا لمعظم تجار السندات الجدد أو المستثمرين. يبدأ ذلك بإثارة الإهتمام عند مشاهدة كيفية تسعير التّجار حول العالم إصدارات السندات هذه، بغضّ النظر عن طول الفترة المتبقيّة قبل الإستحقاق.

السندات القريبة الأجل عادة ما تكون صفرية الكوبونما يعني أنّه يتمّ بيعها عند قيمة أقلّ 1000$ ، وعند تاريخ الإستحقاق- يسترجع المستثمر كامل ال 1000$ من أجل تعويض سعر الشراء الأساسي، الى جانب الفائدة التي حصل عليها.

السندات المتوسّطة والبعيدة الأجل تختلف عن إصدار تلك القصيرة الأجل؛ إذ عادّة ما يتمّ تسعيرها بواسطة كوبون (معدّل الفائدة على القيمة الإسمية ل1000$ لكلّ سند) يستند الى معدّلات الفائدة السائدة في السوق. تقوم وزارة الخزانة عندها بإعلان قيمة الكوبون قبل المزاد، ويقرّر حينها المستثمرون السعر الذي يرغبون بدفعه لقاء السند.

في حال كانت وزارة الخزانة تدفع سعر أعلى من المعدّلات الطبيعية، سيعمد المستثمرون الى دفع هذه السندات صعودًا، أي أنّهم سيدفعون الأسعار لتتجاوز القيمة الإسمية لنعتبر عند 101 أو 102.

العوائد على السندات الصفرية الكوبون مقابل العوائد على سندات الكوبون

سندات صفرية الكوبون

سندات الكوبون

تسديدات الفوائد

-

نعم، عند معدّل الكوبون

التسعير

خصم (خصم على القيمة الإسمية)

فرق القيمة أو الخصم

تسديدات الفوائد

الفترة حتّى الإستحقاق

استنادًا الى معدّل الكوبون

عند تاريخ الإستحقاق

الإستحقاق عند القيمة الإسمية

الإستحقاق عند القيمة الإسمية

عقب المزاد الأوّلي، يتمّ تداول سندات الخزانة في أكثر الأسواق الثانوية نشاطًا في العالم؛ مع شراء المستثمرين في أقطاب الكرة الأرضية سندات الخزانة وبيعها بهدف المضاربة والإستثمار والتحوّط.

السوق الثانوية

السوق الثانوية لسندات الخزانة هي حيث يتمّ تحديد معدّلات جميع تلك الإصدارات المذكورة أعلاه.

في حال جاءت التقارير الأميركية مفاجئة والبيانات الاقتصادية مخيّبة للآمال- غالبًا ما سيدبّ الذعر في نفوس المستثمرين.

إذا تمّ الإعلان عن أنباء إيجابية، يخشى التّجار خسارة فرصة الحصول على عائدات أعلى في الأسواق كالأسهم، فيبيعون سندات الخزانة ذات العائدات المتدنّية من أجل استعمال رؤوس اموالهم بالبحث عن عائدات أعلى في أماكن أخرى.

كيف يؤثر ذلك على تاجر الفوركس؟

حسنًا، إذا كان المستثمر يشتري سندات الخزانة- برأيك ما هي العملة التي حو بحاجة إليها لشراء تلك السندات؟

هذا صحيح- الدولار الأميركي؛ وهذا هو بالتحديد السبب الذي يجعل التّجار يلاحظون القوة التي يتحصّن بها الدولار الأميركي ضمن مناخ "خالٍ من المخاطر".

في حال كنت مستثمر يكسب 10%، ولكنّك تخسر 15% على رأس مالك- ما كان هدف العائدات الأعلى؟

أنت على حقّ تمامًا- ليس هنالك معنى لذلك. ولهذا السبب تحديدًا يلجأ المستثمرون الى "الأمان" خلال الأوقات الصعبة في الأسواق. من المرجّح أن يسمّى ذلك أيضًا "بالتهافت على الملاذات الآمنة" بما أنّ المستثمرين يتهافتون على الدولار الأميركي الذي يعتبر ملاذًا آمنًا.

يظهر الجدول أدناه تأثير المناخ "المحفوف بالمخاطر" و"الخالي من المخاطر" على التّجار في أسواق الفوركس:

المناخ المحفوف بالمخاطر

المناخ الخالي من المخاطر

نظرة عامّة على سندات الخزانة

سلبية

إيجابية

ماذا يعني ذلك؟

مستثمرون جشعون

مستثمرون خائفون

أولوية المستثمرين

عائدات أعلى

أمان

العملات الأكثر طلبًا

الدولار الأسترالي والنيوزيلندي والكندي والجنيه الاسترليني واليورو

الدولار الأميركي والين الياباني والفرنك السويسري

الإستراتيجيات المرغوبة أكثر

التجارات المبنية على فروقات الفوائد، أنظمة الإتّجاه

استراتيجيات الإختراق و"التهافت على النوعية"

وبالنسبة الى المستثمر الذي يبحث عن الأمان، بعض الأصول القليلة جدًا فقط المتواجدة على هذه الكرة الأرضية بإمكانها تقديم ما توفره سندات الخزانة الأميركية والدولار الأميركي للمستثمرين والتّجار حول العالم.

للمزيد من المعلومات حول سبب اعتبار الدولار الأميركي وسندات الخزانة الأميركية الأصول الأكثر أمانًا في العالم، يوفر المقال السابق الذي تناول موضوع تاريخ الديون الأميركية معلومات إضافية.

في المقال التالي، سنتحدّث عن الطرق المختلفة التي بإمكان التاجر من خلالها استخدام التغييرات التي تطرأ على معدّلات الفائدة من أجل تحديد استراتيجية التداول التي سيتّبعها في سوق الفوركس.