لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • اليورو: رجّحت وكالة موديز إنزلاق اليونان داخل دوامة الإفلاس، وترقّبّت بروز رياح معاكسة إضافية
  • الجنيه الاسترليني: اعتمد الساسة البريطانيون المزيد من تدابير التيسير الكمّي
  • الدولار الاميركي: فشل الكونغرس في رفع سقف الديون وبات التصنيف الإئتماني في خطر

ناضل اليورو للحفاظ على التسارع الصعودي الذي سجّله ليلة أمس وصولاً الى 1.4415، ومن المرجّح أن تواصل العملة الموحّدة تراجعها خلال دورة أميركا الشمالية، إذ يلحظ المشاركون في الأسواق تنامي مخاطر إنزلاق اليونان داخل دوامّة الإفلاس. في هذا الإطار، عمدت وكالة موديز للخدمات الإستثمارية الى تخفيض تصنيف اليونان بثلاث درجات ليندرج تحت خانة Ca وحذرت من أنّ الإفلاس "بات شبه أكيد" على ضوء حزمة الإنقاذ الجديدة. علاوة على ذلك، أفادت المجموعة بأنّ الديون الحكومية ستبقى فوق نسبة 100% من الناتج المحلي الإجمالي "طوال سنوات عديدة" وأشارت الى أنّ اليونان "ستواصل مواجهة مخاطر تنفيذية ملحوظة في ما يتعلّق بالإصلاحات المالية والإقتصادية".

وبما أنّ إفلاس اليونان يبدو محتومًا، من المحتمل أن تؤدّي ردود فعل الأسواق الى اختبار اليورو تصفيات حادّة، وقد يصحّح زوج اليورو/دولار الإرتداد المسجّل اعتبارًا من مطلع هذا الشهر (1.3836)، إذ يواصل التداول ضمن إطار المثلّث الهبوطي. وبما أنّ اليورو- دولار فشل في تجاوز مستوى تصحيح فيبوناتشي 78.6% لتراجع الأسعار من ذروة العام 2009 وصولاً الى قاع العام 2010 على مقربة من 60-1.4440، لا تزال آفاق الأجل القريب سلبية، وقد تهوي العملة الموحّدة بإتّجاه فيب 50.0% بمحاذاة 1.3500، إذ لا تزال تحرّكات الأسعار تقترب من الذروة. على الرغم من ذلك، يقدّر المشاركون في الأسواق رفع معدّلات الفائدة بمقدار 0.25 نقطة أساسية إضافية خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة، وفقًا لمقياس Credit Suisse لمقايضات اللّيلة الواحدة، وقد تضطلع التعليقات التي سيدلي بها البنك المركزي الأوروبي بدور هامّ في قيادة تحرّكات أسعار العملة الموحّدة، إذ يقيّم المستثمرون آفاق السياسة النقدية.

هوى الجنيه الاسترليني الى 1.6261 يوم الإثنين، إذ دعا وزير الأعمال البريطاني فينس كايبل بنك انجلترا الى توسيع برنامج التيسير الكمّي، وقد يستمرّ الاسترليني في التراجع خلال الأجل القريب، إذ تواجه المنطقة تباطؤًا في الإنتعاش. وعوضًا عن تقليص التدابير التقشّفية، أفاد السيّد

كايبل بأنّه يتعيّن على الحكومة إيجاد خطوات بديلة لتحفيز النمو، وقد يتزايد الشرخ في صفوف بنك إنجلترا، إذ يلحظ الساسة قيام مخاطر بعدم تجاوز التضخّم المستوى المستهدف له عند 2%. في المقابل، قد يكون الإرتداد اعتبارًا من 1.5781 وجيزًا، ومن المرجّح أن يختبر الاسترليني/دولار تصفيات حادّة خلال ساعات التداول الأربع والعشرين القادمة، إذ ما أبدى التّجار ردود فعل سلبية أزاء تقرير الناتج المحلي الإجمالي، الذي يتوقّع أن يظهر تزايد معدّل النمو بنسبة 0.1% مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى من العام.

تراجع الأخضر مقابل نظرائه الرئيسيين، إذ فشلت الحكومة في التوصّل الى اتّفاق بشأن سقف الديون، وستواصل التداعيات البعيدة الأجل لإمكانية إفلاس الولايات المتّحدة تقويض الطلبات على عملة الإحتياطي، إذ يشارف أوسع اقتصاد في العالم على خسارة تصنيفه الإئتماني ذات الفئة AAA. وعلى الرغم من أنّ المشاركين في الأسواق يرجّحون رفع الكونغرس لسقف الديون، سيخضع هذا النوع من الصفقات الذي اقترحه طرفان متعارضان للتدقيق والنقد، وقد يعتمد التّجار تحيّز سلبي أزاء الأخضر إذا ما فشلت الحكومة في التوصّل الى خطّة معقولة لمعالجة عجز الميزانية.