لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

المضاربة المبنية على نتائج البيانات: الناتج المحلي الإجمالي للفصل الثاني في كندا

لماذا يعدّ هذا الحدث مهمًّا:

مع ذلك، قلّص بنك كندا توقعاته للنمو للعام 11-2010 في الشهر الماضي عقب رفع معيار معدّلات الفائدة الى 0.75%، وأورد أنّ "سحب الحوافز النقدية بشكل أكبر قد يلقي بثقله على التطوّرات الاقتصادية المحلّية والعالمية"، إذ يرجّح الساسة أن لا يتمّ استغلال الاقتصاد بحدّه الأقصى في العام المقبل.

ما هو المتوقع؟

وقت الاصدار: 08/31/2010 12:30 ت.غ، 8:30 بتوقيت نيويورك

تاثير مباشر على: USDCAD

المتوقع: 2.5%

السابق: 6.1%

هل سيثير هذا الحدث تحركات في الأسواق (السيناريوهات المحتملة):

يتوقّع أن يظهر تقرير الناتج المحلي الإجمالي للفصل الثاني ارتفاع معدّل النمو وفق وتيرة سنوية تصل الى 2.5% عقب توسّعه بنسبة 6.1% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، ومن المحتمل أن يستجمع الانتعاش الاقتصادي الزخم في النصف الثاني من السنة، في ظلّ تحسّن أنشطة القطاع الخاصّ. مع ذلك، قد تتراجع حدّة ارتداد الأنشطة الاقتصادية في المستقبل، إذ تقلّص الشركات إنتاجها وعدد قواها العاملة. وقد يعتمد البنك المركزي سياسة التريّث والترقّب في سبتمبر، إذ لا تزال الولايات المتّحدة، وهي أكبر شريك تجاري لكندا، تواجه خطر تأخّر الانتعاش.

القراءة الإيجابيّة

في وقت يستجمع قطاع البناءفي كندا الزخم، وسط تعزيز الشركات لمخزوناتها من السلع غير المباعة، من المرجّح أن تتحسّن الأوضاع بشكل أكبر خلال العام، إذ قلّل الساسة من أهمّية مخاطر انزلاق البلاد في دوامة ركود مزدوج. بناء عليه، قد تفوق قراءة الناتج المحلي الإجمالي للفصل الثاني توقّعات الأسواق، وتدفع بنك كندا الى تطبيع سياسته النقدية أكثر هذه السنة، الأمر الذي سيؤدّي الى أن يردم زوج الدولار/كندي الهوّة اعتبارًا من المتوسط الحسابي لمئتي يوم القائم عند 1.0386.

القراءة السلبيّة

مع ذلك، يشير تراجع الوظائف غير المتوقع الذي اقترن بتباطؤ وتيرة الإستهلاك الخاصّ في كندا الى أنّ التوسّع الاقتصادي بدأ بالتدهور، إذ رفع بنك كندا تكاليف الاقتراض من قاعها التاريخي، ومن المرجّح أن تعتمد الشركات سياسة شدّ الأحزمة في ما يتعلّق بالإنتاج والعمالة في النصف الثاني من العام، إذ لا يزال الغموض يخيّم على آفاق النمو المستقبلي. نتيجة لذلك، قد يفاجىء البنك المركزي الأسواق ويبقي معيار معدّلات الفائدة ثابتًا في الشهر المقبل، في إطار سعيه لتقليص المخاطر الهبوطية التي تهدّد المنطقة.

كيفيّة تجارة هذا الحدث

تعزّز توقّعات توسّع معدّل النمو في كندا الآفاق الإيجابية للعملة الكندية، وقد تمهّد تحرّكات الأسعار عقب الإصدار الطريق أمام دخول مواقع شراء الدولار الكندي، في ظلّ تحسّن الآفاق الاقتصادية. لذلك، في حال ارتفع الناتج المحلي الإجمالي وفق وتيرة سنوية تصل الى 2.5% أو أكثر، نتطلع الى تجارة الزوج وفق شمعة حمراء في الرسم البياني 5 دقائق مباشرة بعد الاصدار، وذلك للتأكد من اتجاه الأسعار قبل فتح عملية بيع جديدة لعقدين عند الدولار/كندي. وحالما يتم استيفاء هذه الشروط، يمكننا تحديد نقاط الوقف الرئيسية عند القمة المحققة مؤخرا أو على بعد مسافة معقولة مع الأخذ بعين الاعتبار التذبذبات، لتمكننا هذه المستويات من تحديد الهدف الأول. وسيتم تحديد الهدف الثاني على أساس التقديرات الخاصة، لنقوم بنقل نقاط وقف العقود الثانية عند بلوغ التجارة الأولى هدفها من أجل الحفاظ على مكاسبنا.

من ناحية أخرى، قد يدفع تباطؤ وتيرة توسّع أنشطة الشركات الذي يتزامن مع تراجع الإنفاق الشخصي الى صدور تقرير نمو سلبي، وقد تلقي قراءة أقلّ من المتوقّع للناتج المحلي الإجمالي بثقلها على معدّلات الصرف، إذ قلّص المستثمرون تقديراتهم لرفع المعدّلات في الشهر المقبل. ونتيجة لذلك، إذا ما توسّعت الأنشطة الاقتصادية وفق وتيرة سنوية تبلغ 1.3% أو أقلّ، من المحتمل أن تحافظ العملة الكندية على آفاقها الانخفاضية، وسنتّبع في عمليات شراء الدولار/كندي، الاستراتيجية عينها التي تم انتهاجها لمواقع البيع المبيّنة أعلاه، وانما في الاتجاه المعاكس.

news_body_1.png, المضاربة المبنية على نتائج البيانات- الدولار/كندي: تجارة الزوج قبيل نشر تقرير الناتج المحلي الإجمالي الكندي للفصل الثانيnews_body_2.png, المضاربة المبنية على نتائج البيانات- الدولار/كندي: تجارة الزوج قبيل نشر تقرير الناتج المحلي الإجمالي الكندي للفصل الثاني

الى ماذا نتطلع قبيل الاصدار

يمكن للتجار الذين لديهم القدرة على الوصول الى عمق السوق من خلال منصةActive trader التي توفرها FXCM استخدامها لتقييم مدى فعالية البيانات الاقتصادية التي تم اصدارها الى جانب القائها الضوء على تحيز اتجاه السوق. ومن المرجح ان يتبلور تزايد أحجام التدفقات الذي يسبق الاصدار في متابعة أي تحرك، في حين ان اختلال السيولة المتوافرة على صعيد أوامر الطلب مقابل عروض البيع في الأسواق سيوضح لنا الاتجاه الذي ترجحه المؤسسات الكبرى قبيل الاصدار:

news_body_3.png, المضاربة المبنية على نتائج البيانات- الدولار/كندي: تجارة الزوج قبيل نشر تقرير الناتج المحلي الإجمالي الكندي للفصل الثاني