لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الين الياباني سيواصل اختبار عمليات بيع الى حين تغيّر هذا الواقع

التوقعات الأساسية للين الياباني:سلبية

  • لماذا باتت تذبذبات الفوركس متدنّية للغاية وكيف يؤثر ذلك على الين؟
  • تشير التوقعات الفنّية للدولار/ين الى نشوء تحرّكات جانبية

يتداول الين الياباني عند المقاومة الرئيسية مقابل الدولار الأميركي (تداول الدولار/ين عند الدعم). نظرًا الى توقعات التذبذبات المتدنّية للغاية، من المستبعد أن يختبر الدولار/ين تراجعًا رئيسيًا، ولكن أي مفاجآت كبيرة تطرأ على البيانات اليابانية قد تؤدّي الى اختبار العملة تأرجحات حادّة.

دفع تجّار الفوركس أسعار تذبذبات الشهر الواحد لمشتقات الدولار/ين الى بلوغ أدنى مستويات لها تاريخيًا، ومن الواضح أنّ عدد قليل فقط يتوقعون نشوء أمور كبيرة خلال المستقبل القريب. في هذا الصدد، تشير توقعات الفنّية الى إمكانية ارتداد الدولار/ين اعتبارًا من القيع. مع ذلك، غالبًا ما تبوء التقديرات بالفشل؛ فما الذي قد يدفع الين الياباني الى تسجيل اختراق؟

ستتبلور أبرز الأحداث الاقتصادية اليابانية المحفوفة بالمخاطر مساء الأربعاء/صباح الخميس مع صدور أرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي الياباني للفصل الأوّل. إنّ أي مفاجآت ستدفع العملة الى الخروج من نطاق تداولها الضيّق. تشير التوقعات الى بلوغ معدّل النمو الاقتصادي السنوي 4.2% في الفصل الأوّل. في هذا الإطار، تترك مثل هذه الترجيحات المخاطر هبوطية على صعيد البيانات بحدّ ذاتها والعملة اليابانية. ولكن لماذا ينحسر الين الياباني ضمن إطار نطاقات تداول ضيّقة مشابهة؟

بكلّ بساطة، تتواجد تذبذبات الفوركس على مقربة من القيع التاريخية وسط مواصلة الأصول المحفوفة بالمخاطر التفوّق في أدائها. من المحتمل أن تهوي تذبذبات الين الى قيع إضافية في حال تابع مؤشر أس أند بي500 الأميركي ومؤشر النيكي 225 الياباني التداول عند ذروات جديدة.

بناء عليه، سيكون من الضروري رصد ردود فعل الأسهم اليابانية أزاء البيانات الاقتصادية الرئيسية؛ إنّ أي خسائر يتكبّدها مؤشر النيكي 225 ستؤدّي الى ارتفاع الين (ضعف الدولار/ين) بغضّ النظر عن تأثيرات نتائج الأنباء الاقتصادية.

إنّ غياب المفاجآت الكبرى في الحدث القادم ستبقي الوضع الراهن سليمًا. من الضروري الإشارة الى أنّ الين تراجع تاريخيًا في أوقات التذبذبات المتدنّية، وإنّ استمرار هذا الإنخفاض سيترك الدولار/ين فوق الدعم الرئيسي. في النهاية، يتمثّل الخطر القائم بتسجيل البيانات قراءات مخيّبة للآمال، الأمر الذي يدفع سوق الأسهم الى الهبوط والدولار/ين الى الإنهيار.