لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك لاستلام التحديثات بشأن المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

من المحتمل أن يسجّل الين الياباني في النهاية اختراقًا على خلفية قرار فائدة بنك اليابان ومجلس الاحتياطي الفدرالي وتقرير الوظائف غير الزراعية الأميركية

التوقعات الأساسية للين الياباني:إيجابية

  • الدولار الأميركي يواجه خطر كبير بتسجيل اختراق مقابل الين قبيل تبلور الأحداث الرئيسية المحفوفة بالمخاطر
  • مستويان من الأسعار يجب رصدهما عن كثب على صعيد معدّلات صرف الدولار/ين

أنهى الين الياباني الأسبوع على ارتفاع، بما انّ التراجع الكبير الذي سجّله مؤشر النيكي 225 دفع معدّلات صرف زوج الدولار/ين الى بلوغ قيع أسبوعية. مع ذلك، من المحتمل أن تأتي التغييرات الحقيقية مع صدور قرار فائدة بنك اليابان وبنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي، في حين سيدفع تقرير الوظائف الأميركية الدولار/ين الى تسجيل تحرّكات كبرى.

من المتوقع أن يبقي كلّ من بنك اليابان ومجلس الاحتياطي الفدرالي سياسته النقدية دون تغيير في الإجتماعات القادمة. كما تتحوّل الأنظار جميعها نحو البيانات التي ستصدر عن بنك اليابان من أجل قياس فرضيّة إدخال تغييرات على السياسة في المستقبل، كما سيرصد التّجار عن كثب أي تفاصيل تبرز في بيان مجلس الاحتياطي الفدرالي حول موعد زيادة معدّلات الفائدة.

أوضح حاكم المصرف المركزي الياباني هاروهيكو كورودا أنّ الساسة لا يرون الحاجة الى اعتماد المزيد من تيسير السياسة النقدية، وذلك في الإجتماع الأخير. وفي الواقع، يبدو من المستبعد أن تؤدّي البيانات الاقتصادية التي صدرت في الآونة الأخيرة الى تغيير موقف المصرف. على هذا النحو، سنتيقّظ الى أي إشارة الى تغيير التوقعات الاقتصادية ولا سيّما على ضوء زيادة ضرائب الإستهلاك التي دخلت حيّز التنفيذ مع بداية الشهر.

على صعيد الولايات المتّحدة، بنك الاحتياطي الفدرالي هو أكيد على الأرجح من إبقاء المستوى الراهن للتقليص دون تغيير؛ سيعلن تخفيض جديد لعميات شراء الأصول بقيمة 10 مليار دولار في اجتماع الثلاثين من أبريل. هذا وسيركّز المستثمرون على ما إذا كان مجلس الاحتياطي الفدرالي سيوفر المزيد من التوضيح حول مستقبل زيادة معدّلات الفائدة. في هذا الصدد، دفعت التقديرات المتفائلة للمجلس العائدات الأميركية الى الإرتفاع بشكل حادّ في اجتماع التاسع عشر من مارس، بيد أنّ معدّلات الفائدة خسرت غالبية مكاسبها. سيكون من الضروري رصد عن كثب ردود فعل الدولار والأسهم العالمية أزاء تعليقات مجلس الاحتياطي الفدرالي- ولا سيّما قبيل صدور التقرير المنتظر للوظائف الأميركية المتوافرة خارج القطاع الزراعي.

شهدات أسعار تذبذبات عقود خيارات الدولار/ين ارتدادًا ملحوظًا قبيل صدور قرارات فائدة بنك اليابان ومجلس الاحتياطي الفدرالي وتقرير الوظائف غير الزراعية الأميركية لسبب وجيه- يتمتّع أي من تلك الأحداث بالقدرة على دفع الدولار والين الى اختبار تحرّكات كبرى. ثمّة مستويات رئيسيان للدولار/ين يجب مراقبتهما، ويعزّز تحسّن البيانات الاقتصادية فرضيّة اختبار العملة تحرّكات حادّة قريبة الأجل.