لا تُفوّت أي مقال من Michael Wright

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Michael Wright

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

التوقعات الأساسية للين:إيجابيّة

* تراجع الين الياباني ضمن إطار تحرّكات عشوائيّة

* آفاق الين الياباني صعوديّة على خلفيّة الاتجاه السائد

jpy_body_Picture_3.png, من المرجّح أن يوسّع الين الياباني دائرة مكاسبه في الوقت الذي يتوقّع تجّار التجزئة تسجيله تحرّكات تصحيحيّة

شهد الين الياباني تسارعًا صعوديًّا مقابل الدولار الأميركي للأسبوع الثاني على التوالي، وأنهى تجاراته على ارتفاع بلغ 1.48% مقابل الأخضر عند إقفال الأسواق يوم الجمعة في أعقاب نشر سلّة من البيانات المخيّبة للآمال في الولايات المتّحدة. واصل زوج الدولار/ين تسجيل قيع جديدة للعام، في الوقت الذي يتطلّع تجّار الين الآن الى قرار فائدة كلّ من بنك اليابان ومجلس الاحتياطي الفدرالي لتحديد التحرّكات المقبلة.

تعزى التصفيات الحادّة التي واجهها زوج الدولار/ين هذا الأسبوع الى وفرة البيانات التي نشرت في أوسع اقتصاد في العالم وكانت دون المستوى المطلوب. وقد هوت مبيعات المنازل في الولايات المتحدة مطلع الأسبوع بنسبة 2.6%، لتدفع المؤشر الى بلوغ أدنى مستوى له تاريخيًّا، بينما تراجع مؤشر شركة مونستر للتوظيف في يوليو، مبيّنًا استمرار طلبات وظائف القطاع الخاص في استجماع الزخم وفق وتيرة أبطأ عمّا كان متوقّعًا. مع ذلك، انخفضت الوظائف المتوافرة خارج القطاع الزراعي بشكل كبير وبمقدار 131 ألف في يوليو، وذلك بعد هبوطها وفق قراءة معدّلة الى 221 ألف في الشهر السابق. وقد ساهم تراجع تعداد العمّال الذين شملهم المسح في هبوط الوظائف الحكوميّة بمقدار 202 الف. مع ذلك، أظهرت تفاصيل التقرير أيضًا خسارة وظائف القطاع الخاص الزخم إذ اكتسبت قراءتها 72 ألف فقط مقابل توقعات ارتفاعها بمقدار 90 ألف. وفي الواقع، ثمّة "غموض غير استثنائي" يخيّم على الأنشطة الاقتصاديّة في الولايات المتحدة، بحسب ما أفاد رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي بن برنانكي. بالنظر قدمًا، وإذ لا تزال سوق العمل تلقي بثقلها على ثقة المستهلك والشركات، من المرجّح أن تبقى آفاق الاقتصاد الأميركي غير واضحة، ما قد يدفع بالأخضر الى التراجع ليس فقط مقابل الين الياباني، وإنما مقابل عملات أخرى كاليورو، ونظيره الأسترالي الى جانب الجنيه الاسترليني.

وإذ افتقر الجدول الاقتصادي لثالث أوسع اقتصاد في العالم للبيانات خلال الأسبوع المنصرم، سيتطلّع تجّار الين الآن الى قرار فائدة بنك اليابان لتحديد اتجاه العملة الموحدة. وقد بقيت معدلات الفائدة ثابتة عند 0.10% في اليابان منذ شهر ديسمبر 2008. في الواقع، يقدّر أن يعمد المصرف المركزي الى توسيع برنامج التخفيض الكمّي؛ مع ذلك، سيقوم بنك اليابان على الأرجح بترك سياسته على ما هي عليه. وقبيل قرار الفائدة، يستبعد التجّار أن يعمد الساسة الى رفع المعدلات بمقدار 0.25 نقطة، وفقًا لمؤشر مقايضات الليلة الواحدة الصادر عن Credit Suisse. في غضون ذلك، تتناقل بعض الإشاعات أزاء تدخّل بنك اليابان في أسواق الفوركس إذ تلحق قوّة الين الضرر بصادرات المنطقة. مع هذا، يعتقد بعض المشاركون في الأسواق أنّه ثمّة فرص ضئيلة بأن يلعب المصرف المركزي دور الوساطة. وقد أفاد وزير الماليّة الياباني يوشيهيكو يوم الثلاثاء أن معدلات التبادل الأجنبي ينبغي أن تحدّدها مبدئيًّا قوى الأسواق. من ناحية أخرى، أشار السيّد يوشيهيكو الى أن التحرّكات غير المنتظمة للعملات قد تنعكس بشكل سلبي على الأنشطة الاقتصاديّة.

وبالنظر الى تحركات الأسعار، وسّع زوج الدولار/ين دائرة التراجع الذي سجّله يوم أمس ويبدو مستعدًّا الآن لتحقيق اختراق دون قاع تجارات شهر نوفمبر القائم عند 84.82 قبيل قرار فائدة كلّ من بنك اليابان ومجلس الاحتياطي الفدرالي المرتقب خلال الأسبوع المقبل. أمّا من حيث الرسم البياني اليومي، فلا يزال الزوج يتّبع قناة صعوديّة حادّة، بقيت صامدة منذ شهر يونيو من هذا العام. ومن المرجّح أن تنحسر المكاسب المحتملة للزوج عند المتوسّط الحسابي لعشرين يوم القائم بمحاذاة 87.215. والى حين تجلّي اختراق واضح فوق المستوى المذكور، تبدو فرص فتح عمليّات شراء مربحة ضئيلة. كما تجدر الإشارة الى مؤشر التداول SSI الذي يقوم الآن عند مستويات قصوى عند 7.32، ويشير الى تسجيل الزوج المزيد من الانخفاضات. وإذ لا تزال الآفاق تبيّن إمكانيّة تكبّد خسائر إضافيّة، ينبغي أن يتوخّى تجّار الين الحذر عند دخول الزوج منطقة دعم قويّة، دلالة على نشوء تحرّكات تصحيحيّة. وبشكل عام، يتوجّب على التجّار التريّث حتى صدور قرار مجلس الاحتياطي الفدرالي والتعليقات اللاحقة لتحديد التحرّكات المقبلة.