الافكار الرئيسية

- العوامل التي أدت الى انخفاض أسعار الدولار في مقابل بقية العملات

- أنظار المتداولين تتركز الآن على الانتخابات الرئاسية الفرنسية

فاجأ الرئيس الأمريكي الأسواق في الأسبوع الماضي بتصريحه " أظن بأن الدولار هو قوي للغاية، وأتحمل جزء من مسؤولية هذا الخطأ لأن الشعب يثق بي" ،والتي اعتبرت بمثابة إشارة واضحة عن استعداد الإدارة الأمريكية بعمل المطلوب لخفض أسعار الدولار، و في ظل إصدار بعض البيانات الاقتصادية الأمريكية المخيبة للآمال ، كمؤشر أسعار المستهلك لشهر مارس و الذي يعد من أهم أدوات قياس حالة التضخم، وتقييم التغيرات على القوة الشرائية للمستهلك ، بالإضافة الى مؤشر مبيعات التجزئة والذي يستدل من خلاله على حول الطلب على السلع الاستهلاكية وثقة المستهلك ، ولكون الولايات المتحدة هو بلد استهلاكي بامتياز لذك فإن أية أرقام سلبية بالنسبة لهذا المؤشر يكون لها تأثير ملحوظ على ثقة الأسواق بالدولار الأمريكي. وفي النهاية جاءت التوترات السياسة في شبه الجزيرة الكورية لتزيد من جراح الدولار الأمريكي، حيث أثرت سخونة المشهد في شبه الجزيرة الكورية واستعراض العضلات المتبادل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على حركة الأسواق العالمية، ويدفعها للملاذات الآمنة ونعني بالذكر الذهب، الين الياباني والفرنك السويسري.

هل سيستمر الدولار الأمريكي في الهبوط؟ لمعرفة ذلك بامكانك مراجعة أدلة التداول الخاصة بالدولار مجاناً، بالنقر هنا والحصول على النسخة الخاصة بك بالنسبة للدولار، الذهب وبقية العملات الرئيسية.

هبوط أسعار الدولار الأمريكي ومصير اليورو يبقى معلقاً الى حين معرفة نتائج الانتخابات الفرنسية

كل المذكور أعلاه نراه واضحاً في على زوج اليورو دولار حيث ارتفع اليورو البارحة ليسكر مستوى المقاومة للقناة السعرية الصاعدة عند 1.06294، ليتجاوزها ويكسر أيضاُ حاجز المقاومة التالي عند المتوسط المتحرك لمدة 100يوم عند 1.06315 ما يعكس تأثير الأخبار وضعف الدولار.

هبوط أسعار الدولار الأمريكي ومصير اليورو يبقى معلقاً الى حين معرفة نتائج الانتخابات الفرنسية

الأمر المشابه وبالنسبة للدولار في زوج الدولار ين حيث نلاحظ هبوط الدولار وكسره لمستوى الدعم للقناة السعرية الهابطة والمتوسط المتحرك لمدة 200 يوم، في الأسبوع الماضي عند 109.648، واستمر في الهبوط بعد البيانات الاقتصادية السلبية ليكسر مستوى التصحيح 50 على متوالية فيبوناتشي عند 108.778ما يدل على الضعف الواضح في أداء الدولار

هل تريد تعلم استراتيجية تداول يومية؟ احجز مكانك لحضور محاضرة الكترونية مجانية مترجمة فورياً مع واكر انجلاند، أحد خبراء فريق ديلي إف إكس ومن أعضاء قسم تعليم تداول الفوركس. ستكونالمحاضرة يوم الخميس 20 أبريل 2017 عند الساعة 11 صباحاَ بتوقيت جرينيتش، 1 ظهراً بتوقيت المملكة العربية السعودية، سجل هنا

بالعودة لزوج اليورو دولار فهو يتداول حالياً عند 1.0648 ضمن القنوات السعرية الصاعدة و الهابطة، و عند مستوى التصحيح 38.2 وحركة هذا الزوج محكومة بكل تأكيد بنتائج الانتخابات الفرنسية، غير أن نتائج استطلاعات الرأي لا تخدم الأسواق كثيراً حيث أن نسب المرشحين هي جداً متقاربة في ظل عدم حسم بعض الناخبين لموقفهم بعد، فماكرون المرشح الأوفر حظاً بحسب الاستطلاعات يتفوق على ماري لوبان بفارق ضئيل حيث جاءت النسب 23% لصالح ماكرون في مقابل 22% لصالح لوبان الداعية للانسحاب من اليورو و الاتحاد الأوروبي الأمر الذي قد يهدد الاقتصاد العالمي بكارثة حقيقية في حال كان الانسحاب عشوائياً وغير منظم، وعلى الرغم من أن سيناريو فوز لوبان المستبعد حالياً يعيد للأذهان مفاجأة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي و فوز ترامب، إلا أن السؤال الأهم هل ستفي لوبان بوعودها في حال فوزها أم أن الأمر سيقتصر فقط على الدعاية الانتخابية، وواقع الأمر سيجعلها تتصرف بطريقة مشابهة لترامب؟

للمتابعة على تويتر : malkudsi@