الأفكار الرئيسية

- أسباب ارتفاع اليورو الأسبوع الماضي

- اتجاه اليورو في بداية أسبوع التداول

ألمح ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي في الأسبوع الماضي الى أن احتمال تخفيض أسعار الفائدة بات أقل في الوقت الحالي، و في ظل وجود أخبار طيبة تتعلق بالانتخابات الفرنسية التي ستبدأ في الشهر القادم، كل هذه الأخباردفعت المتداولون الى زيادة عمليات شراء اليورو، وقبل نهاية الأسبوع حصل المشترون على قوة دفع إضافية من خلال بعض الشائعات التي كانت تتحدث عن احتمال رفع أسعار الفائدة قبل نهاية برنامج التسيير الكمي الأوروبي، و بالفعل فقد تم نقاش هذه الفكرة من قبل المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي إلا أن الشهية لم تكن كافية لديهم لاتخاذ هذه الخطوة. و على الرغم من ذلك فقد كثف المشترون من عمليات الشراء و قبل الوصول الى مستوى المقاومة بقليل قام بعضهم بإقفال صفقاتهم و جني الأرباح مما أدى لهبوط طفيف في هذا الأسبوع.

هل كان التحرك السعري معاكساً لاتجاه تداولاتك؟ سجل معناللحصول مجاناً على توقعات أهم خبراء الأسواق في ديلي إف إكس بالنسبة لليورو وبقية العملات الرئيسية والاطلاع على جميع الاستراتيجيات اليومية

التذبذب السعري لليورو بين الأسبوع الماضي و بداية الأسبوع الحالي

في بداية تعاملات هذا الأسبوع، بقي النهج المتبع منذ نهاية الأسبوع الماضي و استمر المتداولون على إفقال صفقات الشراء و بالنتيجة بيع اليورو، لعدة أساب نذكر منها ترقب خطاب ماريو دراغي الساعة الواحدة و النصف ظهراً بتوقيت غرينتش من فرانكفورت، بالإضافة الى اقتراب أول امتحان لصلابة و تماسك الاتحاد الأوروبي بعد استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو الانتخابات الهولندية في الخامس عشر من الشهر الجاريومن بعدها الانتخابات الفرنسية، حيث تشير استطلاعات الرأي الى زيادة في شعبية حزب اليمين المتطرف الهولندي المناهض للاتحاد الأوروبي، و في حال فوز هذا الحزب بالانتخابات فإنه من الأرجح اتجاه هولندا لإجراء استفتاء للخروج من الاتحاد الأوروبي بشكل مماثل للاستفتاء البريطاني.

و في انتظار ما سيقوله دراغي اليوم فإنه من الملاحظ أن السوق قد يختبر أول مستويات الدعم عند1.0657 و التي يبدو أن 1.0535 هو ليس آخرها.