النقاط الأساسية:

  • ارتفاع أسعار الذهب في ظل انكشاف معالم سياسة "ترامب التجارية" في الأسواق
  • تراجع أسعار النفط الخام مما يشير إلى انخفاض الدعم الناتج عن تصريحات أوبك
  • أرقام المخزون الصادرة عن معهد النفط الأمريكي تبقي معيار خام غرب تكساس الوسيط تحت ضغوط

الذهب تراجعت أسعاره بشكل حاد وسط توقعات رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي. وتراجع الدولار الأمريكي بالإضافة إلى عوائد سندات الخزانة الأمريكية المعيارية واعتدل قليلاً مسار السياسة المتوقع لعام 2017 والمنطبق على العقود الآجلة للاحتياطي الفيدرالي، ومن الطبيعي أن يمثل ذلك دعمًا للنقود غير المغطاة بالسلع.

ومن المثير للدهشة تراجع آثار سياسات التقشف على خلفية التعليقات المؤيدة نسبيًا الصادرة عن مسؤولي البنك المركزي الأمريكي. وهذا يوحي بأن المتداولين في الأسواق متمسكون تمامًا بخفض التعرض لآثار سياسة "ترامب التجارية".انخفضت أسعار

النفط الخام بشكل حاد في حركة قد تنعكس على قدرة تدفق الأخبار من أوبك في تعزيز الأسعار، صرح المسؤولون في الكويت – التي ترأس اللجنة المراقبة لتنفيذ خطة مجموعة أعضاء الأوبك لخفض الإنتاج أن المنتجين الرئيسيين قد أعلنوا بالفعل عن نسبة تتراوح بين 60 إلى 70 في المائة من الخفض المقصود.

ويبدو أن ذلك يعزز من فكرة أن الأسعار قد انضبطت على تحركات المعروض بعد الخفض مع درجة توازن عن طريق إعادة بناء القدرة الإنتاجية في أمريكا الشمالية التي تظهر على أنها موضوع التوقعات التالي. ومن اللافت للنظر أن عدد حفارات النفط الفعالة في الولايات المتحدة وصل إلى أعلى ارتفاع له في 12 شهرًا الأسبوع الماضي وفقًا لبيانات صادرة عن شركة بيكر هيوز.

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن نتائج التقرير الأسبوعي لمعهد النفط الأمريكي عن تدفقات المخزون قد تكون مثيرة للدهشة. وإذا أظهر المخزون علامات تعافي ملحوظ مع رجوع الإنتاج الأمريكي إلى حيويته، فقد يكون من الصعب أن يقاوم معيار خام غرب تكساس الوسيط ضغوط البيع حتى مع استمرار تنفيذ خطة أوبك لخفض الإنتاج.

فما هو مصير الذهب والنفط الخام في الثلاثة الأشهر الأولى من عام 2017؟ اطلع على تنبؤاتنا هنا!

التحليل الفني للذهبالذهب أسعاره اندفعت إلى أعلى من جديد بعد تراجع لمدة قصيرة. ويستهدف سعر إغلاق يومي فوق منطقة 1193.55-99.80 (مستوى 38.2%، انخفاض 30 مايو) 50% على مستويات فيبوناتشي عند النقطة 1215.40. وبدلاً من ذلك، فإن أي ارتداد دون 23.6% على مستويات فيبوناتشي عند النقطة 1149.85 يمهد الطريق لإعادة اختبار 14.6% على مستويات فيبوناتشي عند النقطة 1149.85.

ارتفاع أسعار الذهب في ظل بدء نهاية التداولات المبنية على سياسة ترامب التجارية

التحليل الفني للنفط الخام تعرضت أسعار النفط الخام إلى أكبر انخفاض على مدار شهر، ومن هنا أي إغلاق يومي دون قمة مقاومة مزدوجة متحولة إلى دعم عند النقطة 51.64 يفسح المجال أمام اختبار 38.2% على تصحيحات فيبوناتشي عند النقطة 50.25. وتظل مستوى المقاومة الحرج عند النقطة 55.21 المتعلقة بارتفاع 3 يناير.

ارتفاع أسعار الذهب في ظل بدء نهاية التداولات المبنية على سياسة ترامب التجارية