النقاط الأساسية:

  • أسعار الذهب تتجه نحو الارتفاع على الرغم من البيانات التفاؤلية للمسح الذي أجراه المؤشر الصناعي لمعهد إدارة الموارد الأمريكي
  • أسعار النفط الخام تسجل أكبر الانخفاضات اليومية على مدار ستة أشهر
  • اتجاه جميع الأنظار خلال الوقت الحالي إلى محضر اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة لشهر ديسمبر

أسعار الذهب تختتم تعاملات اليوم على مكاسب معتدلة. انخفضت أسعار المعدن أمام ارتفاع الدولار الأمريكي بالتزامن مع الارتفاع القياسي لعوائد سندات الخزانة الأمريكية بالإضافة إلى العقود الآجلة على مؤشر ستاندرد آند بورز 500حيث تضاربت بيانات المؤشر الصناعي لمعهد إدارة الموارد الأمريكي التي جاءت أفضل مما هو متوقع. وبعد مرور عشرة دقائق فقط، تغير نمط التداول داخل السوق. فارتفعت أسعار الذهب على غرار العوائد، بينما انخفضت أسعار الدولار الأمريكي والعقود الآجلة لمؤشرات الأسهم.

امتد الاندفاع المفاجيء لاتجاه تجنب المخاطرة إلى أسعارالنفط الخام. وانخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط خلال الوقت الذي لامست فيه الأسهم والدولار الأمريكي أعلى ارتفاع على مدار 18 شهراً خلال بداية اليوم. وواصلت تأرجحها بالقرب من مستويات منخفضة حتى نهاية اليوم في وول ستريت حيث قلص الذهب من مكاسبه واستعاد الدولار الأمريكي تعافيه بفعل معدلات عوائد سندات الخزانة والأسهم.

ولم يتضح بعد المسبب الفريد للتحول الدرامي. فتحركات الأسعار المتأرجحة ليست على غير العادة تماماً حيث تعيد السيولة بناء نفسها أمام الوضع السائد حيث يسعى المستثمرون لموازنة محافظهم خلال الأيام الأولى من سنة التداول. وهذا يبدو أنه التفسير الأكثر قبولا لدينا و الذي يشير إلى تحلي المستثمرين بالتريث للاستمرار داخل نطاق التوقعات المعتدل الذي يتعلق بمدى تطور الاتجاه حتي تكتمل مستويات المشاركة في السوق.

واستشراقاً للمستقبل، تتجه الأنظار إلى إصدار محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لشهر ديسمبر. وبجانب التوقعات الكبيرة برفع أسعار الفائدة أدت حالة التراخي بالسوق إلى،تحديث معدلات النمو من جانب واضعي السياسات وتوقعات أرقام التوظيففضلاً عن توقع رفع أسعار الفائدة بمعدل 3 مرات خلال 2017، مقارنة بتوقعات سبتمبر برفعها بمعدل مرتين فقط. وليس من المستغرب أن ينظر السوق إلى ذلك بنظرة تفاؤلية.

كماأوضحنا سابقاً، فإن رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين تحاول التقليل من أهمية هذه الرواية (وإن كان ذلك بلا طائل)، من خلال تصريحاتها بأنمتوسط مسار أسعار الفائدة الذي يراه أعضاء لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية يأتي من تصور بعض المسؤولين المشاركين فقط. وأكدت أيضاً أنه لايزال الكثير يعتمد على توقعات مالية غير محددة. وللأسف، فقد تم تجاهلها إلى حد كبير حيث واصلت وجهة النظر التي تتبنى وجود دورة إجراءات تقييدية سريعة والتي برزت في أعقاب الانتخابات الرئاسية الأمريكية سيطرتها.

قد يؤدي وجود نغمة مشابهة في محضر اللجنة إلى إثارة الانتباه هذه المرة، مما يعزز من وضع الذهب. وقد تأتي العواقب الخاصة بأسعار النفط الخام سلبية إذا ما شعرت الأسواق بأن توقعات النمو التفاؤلية تتوقف على دفعة مالية يشوبها الغموض تؤيدها إدارة ترامب القادمة. ومع ذلك، قد تُصعِب بيانات تدفق المخزون الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة من ديناميكية الأسعار.

تفضل بمراجعةقائمة المؤتمرات عبر الإنترنت وانضم إلينا مباشرة لمتابعة الأسواق المالية!

التحليل الفني للذهبأسعار الذهب تواصل التكدس داخل منطقة مألوفة. ويكون أي إغلاق يومي فوق المستوى 23.6% على تصحيحات فيبوناتشي عند النقطة 1166.51 يستهدف المنطقة 1193.55-99.80 (مستوى 38.2%، انخفاض 30 مايو). وبدلاً من ذلك،أي ارتداد دون مستوى 14.6% على امتداد فيبوناتشي عند النقطة 1149.85 يعرض انخفاض 15 ديسمبر عند النقطة 1122.81.

أسعار الذهب قد تواصل الانتعاش بناءً على محضر اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة لشهر ديسمبر

التحليل الفني لأسعار النفط الخامتراجعت أسعار النفط الخام بشكل حاد، لتسجل أكبر الانخفاضات اليومية على مدى ستة أشهر. ومن هنا، يكون أي إغلاق يومي دون مستوى دعم محوري أفقي عند 51.64 يعرض مستوى 38.2% على تصحيحات فيبوناتشيعند النقطة 49.80. وبدلاً من ذلك، أي ارتداد فوق مستوى 14.6%على امتداد فيبوناتشي عند النقطة53.31 يستهدف ارتفاع 3 يناير عند النقطة 55.21.

أسعار الذهب قد تواصل الانتعاش بناءً على محضر اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة لشهر ديسمبر