لا تُفوّت أي مقال من Paul Robinson

اشترك لاستلام التحديثات بشأن المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Paul Robinson

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

النقاط الأساسية لتقرير التزام المتداولين:

  • المضاربون الكبار غير التجاريين يسيطر عليهم التشاؤم أكثر من أي وقت مضى على مدى عقدين
  • أعداد المضاربين على بيع الجنيه الإسترليني تشهد انخفاضاً بفعل تراجع الأسعار (سلوك غير معتاد)
  • المخططات البيانية للمضاربين الكبار غير التجاريين على الأسواق والعملات الرئيسية

يمكنك مطالعة صفحة مؤشر ميول المتداولين الخاص بشركة IG للتعرف على مؤشر زمني ملائم يتعلق بميل العملات الرئيسية والأسواق.

خلال يوم الجمعة، لم تكن هناك أي تغيرات على مدى أسبوع واحد، إلا أن هناك اتجاه غريب كان قد ظهر في الجنيه الإسترليني حيث استمر المضاربون الكبار في التغطية قبيل ضعف الأسعار. ولم يقم متداولو الذهب بأي تحركات هامة خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكن مع كون المراكز الخاصة بهم تمثل أكبر حالة تشاؤم منذ أوائل عام 2000، يتعين على المرء أن يتساءل عما إذا كانوا قد استسلموا أو أننا قد نشاهد استمرار عمليات البيع مع انخفاض في سعر الذهب كما كان الحال خلال الفترة ما بين منتصف إلى أواخر التسعينات؟

خلال كل يوم جمعة، تصدر هيئة تداول السلع الآجلة تقريراً مفصلاً توضح من خلاله مراكز المتداولين في أسواق العقود الآجلة كما ورد في هذا الأسبوع المنتهي خلال يوم الثلاثاء. وفي الجدول أدناه قمنا بتحديد الإحصاءات الرئيسية فيما يتعلق بمراكز المضاربين الكبار غير التجاريين (مثل صناديق التحوط، أو مُديري الأموال وتداول السلع، وما إلى ذلك).

ويُعرف عن "المضاربين الكبار غير التجاريين" أنهم يعملون عادة على توظيف إستراتيجيات تتبع الميل، ولذلك، فإنهم يميلون إلى إضافة المزيد من مراكز الشراء والحد من مراكز البيع في الاتجاهات الصعودية في حين أنهم يعملون على تخفيض مراكز الشراء وإضافة المزيد من مراكز البيع في الاتجاهات الهبوطية. فعند تحليل البيانات، نأخذ في اعتبارنا اتجاه مراكزهم، وحجم التغيرات، فضلاً عن المستويات القصوى لمراكز التداول.

إحصائيات رئيسية: صافي المركز، وتغير على مدى أسبوع واحد بالإضافة إلى المركز الحالي عند المقارنة بالـ 52 أسبوعاً الماضية.

جدول بيانات تقرير التزام المتداولين الصادر عن هيئة تداول السلع الآجلة

تعرف على المحفزات الأساسية والفنية خلال هذا الربع من العام عبر توقعات التداول للربع الأخير من العام.

المضاربون الكبار غير التجاريين يسيطر عليهم التشاؤم أكثر من أي وقت مضى على مدى عقدين

يحتفظ المضاربون الكبار غير التجاريين خلال الوقت الحالي بصافي شراء دون ألفي عقد للذهب، وهو ما يشير بالطبع إلى أنه ليس بالمعدل المرتفع. فقد كانوا يميلون إلى الجانب البيعي بعض الشيء خلال الآونة الأخيرة في أكتوبر في حين أنه كانت هناك حالة من الاستواء منذ أغسطس بشكل عام. إنه ليس ارتفاعاً، ولكنه يمثل هبوطاً للمراكز حيث كانت تحتفظ هذه المجموعة من المتداولين قبل السوق الصعودي في الفترة ما بين 2001-2011.

وعقب الاحتفاظ بصافي مراكز شراء من قمة 2011 (وفي كثير من الأحيان مركز كبير للغاية)، هل يكون التخلي عن التعرض الصعودي من شأنه أن يعني أننا نشاهد حالة من الاستسلام أو نمواً في صافي البيع خلال الأشهر المقبلة في الوقت الذي ينخفض فيه السعر على نحو أكثر؟

قد تكمن الإجابة على هذا السؤال في تحركات الأسعار. وفي حين أن المضاربين الكبار غير التجاريين قد أعلنوا استسلامهم بناءً على الارتفاع، فإننا لم نشاهد نوع السلوك السعري الذي يشير إلى وجود حالة من الاستسلام. وخلال عام 1996، أصبح المضاربون الكبار غير التجاريين يميلون إلى الجانب البيعي بشكل عام، وقد ثبت أنه الرهان الصحيح، حيث انخفض الذهب بنحو 40% وصولاً إلى انخفاض عام 1999.

قد لا تكون هذه هي الطريقة التي تسير بها الأمور هذه المرة، إلا أن تحركات الأسعار على المدى الطويل غير مشجعة على نحو عام ويبدو أننا بصدد حدوث تراجع دون انخفاض 2015 عند 1045 قبل أن يتم تشكيل انخفاض مستدام على المدى الطويل. فإذا استمرت الفكرة الهبوطية في الازدياد، يكون البحث جارياً عن المضاربين الكبار غير التجاريين للوصول إلى الجانب المفضل للانخفاض خلال السنوات القليلة الماضية.

مخطط مراكز الذهب

مخطط مراكز الذهب

أعداد المضاربين على بيع الجنيه الإسترليني تشهد انخفاضاً بفعل تراجع الأسعار (سلوك غير معتاد)

خلال الأسبوع الماضي، قام المضاربون الكبار غير التجاريين بالحد من صافي مراكز البيع للمرة السابعة على التوالي على مدار 10 أسابيع. وغالباً ما يتم التعامل مع المضاربين الكبار غير التجاريين بوجه عام على أنهم يتبعون الاتجاهات، لذلك فإن رؤية التغطية القصيرة قبيل الضعف هو أمر يتعارض مع سلوكهم النموذجي، وقد يتبين أنه حدث هام على المدى المتوسط.

خلال العقد الماضي بلغ مدى الارتباط بين سعر الجنيه الإسترليني والتغيرات في صافي مراكز سوق العقود الآجلة +63%، وعلى الرغم من ذلك، يستقر معدل الارتباط على مدى 3 اشهر خلال الوقت الحالي عند -73%، وهو أعلى معدل ارتباط سلبي على مدى العقد الماضي على الأقل.

وقد يخبرنا ذلك أن هناك شيئاً ما بصدد التطور، وقد يكون ذلك هو سعر الجنيه الإسترليني إذا ما تحول ليأتي على نحو مماثل للمرة الأخيرة التي انحاز فيها المضاربون الكبار غير التجاريين من البيع إلى تغطية قبيل تحرك هبوطي. وبالرجوع إلى أواخر 2016 ومطلع 2017 نجد أن المضاربين الكبار غير التجاريين قد قضوا بعض الوقت في التغطية في حين ظل زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD ضعيفاً.

وكان معدل الارتباط على مدى 3 أشهر بين سعر الجنيه الإسترليني والمراكز هو ثاني أكبر معدل سلبي خلال عقد من الزمان عند -65%. وفي حين أن الوضع لم يكن مثالياً، فقد شاهدنا بعد ذلك إضافة كبيرة إلى مراكز البيع، حيث كان الجنيه الإسترليني يتعافى من الانخفاض، ومع ذلك لم تثبت التغطية البيعية قبيل الضعف أنها علامة مبكرة على أن هناك تحركاً فعلياً قيد التطور.

وربما تثبت التغطية البيعية خلال هذه المرة أنها غير صحيحة وأن هناك حالة من العشوائية للاستفادة من الانخفاض حيث إنهم يسارعون إلى البيع للمساعدة في دفع الأسعار نحو الانخفاض بمعدل متسارع. وفي كلتا الحالتين، يبدو أن زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD يتجه نحو تحرك كبير خلال وقت قريب. وتأتي الخلفية الفنية على نحو ضعيف وتشير إلى المزيد من الضعف، إلا أننا إذا ما شاهدنا نوعاً من الارتفاع المستدام (سواء من المستويات القريبة أو بعد المزيد من عمليات البيع)، فقد يتغير ذلك سريعاً. ضع في اعتبارك أن ذلك قد يستغرق عدة أسابيع أو أكثر قبل أن تصبح الصورة أكثر وضوحاً، وسيتم استخدام بيانات تقرير التزام المتداولين في التوقعات المتوسطة إلى طويلة المدى.

مخطط مراكز الجنيه الإسترليني

مخطط زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي gbpusd وفق تقرير التزام المتداولين

Other markets:

مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

اليورو

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

الين الياباني

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

الفرنك السويسري

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

الدولار الكندي

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

الدولار الأسترالي

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

الدولار النيوزيلندي

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

الفضة

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

النحاس

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

ستاندرد آند بورز 500 (E-mini)

تحديث تقرير التزام المتداولين الأسبوعي للذهب وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، والأسواق الرئيسية الأخرى

مصادر للمتداولين في سوق الفوركس والمتداولين على العقود مقابل الفروقات

سواءً كنت متداولاً جديداً أو متمرساً، لدينا العديد من المصادر المتاحة لمساعدتك في ذلك؛ مؤشر لتتبع ميول المتداولين، توقعات تداول فصلية ، محاضرات إلكترونية تحليلية وتعليمية يتم عقدها بشكل يومي، أدلة تداول لمساعدتك في تحسين أداء التداول بالإضافة إلى تلك المخصصة لهؤلاء المتداولون الجدد في سوق الفوركس.