لا تُفوّت أي مقال من جون كيكليتر

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في جون كيكليتر

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

نقاط الحوار:

  • سترتفع اتجاهات المخاطرة على مدار الـ 24 إلى 48 ساعة القادمة، ولكن قد يتم تحديد فترة زمنية طويلة الأجل
  • ومن المرجح أن يستحوذ التركيز على الدولار على اهتمام كبير من توجهات الاحتياطي الفيدرالي عن وجهة النظر المباشرة عن الانتخابات
  • ويعتبر قرار سعر RBNZ هو بمثابة مخاطر أحداث ملتوية مع ارتفاع الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي على الرغم من خفض الفائدة المتوقع.

تراقب أسواق المال العالمية كل تفاصيل الأخبار المرتبطة بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، ومع ذلك، فإن هذا الحديث سريعًا ما سيهدأ كالمُحرّك المهيمن على السوق. يُعد التداول في استطلاعات رأي متقلبة وعدم وضوح الرؤية بشأن نتيجة الانتخابات مخاطرة استثنائية ومع ذلك، سيكون لما سيسفر عنه هذا الحدث الانتخابي تأثير كبير بحسب مدى تغييره للتوازن متوسط الأجل لمؤشر ميل الاتجاهات في السوق. وأن هذا التأثير، قد يكون محدودًا بالنظر إلى سياق التيارات العالمية الحالية. في غضون 24 إلى 48 ساعة وبعد غلق أبواب الاقتراع وإعلان المنتصر؛ ستسهل الاستجابة للتقلبات قصيرة الأجل. ما يتبقى سيكون هو وجهة النظر متوسطة الأجل القائمة على النمو والتعرّض والرافعة المالية ومعدلات العوائد والجوانب الأخرى والتي توقعت بيئة استثمارية صعبة على نحو متزايد.

في الوقت الذي ستأخذ فيه الاتجاهات والزخم المحيط باتجاهات المخاطرة مرحلة متوسطة خلال المستقبل قريب الأجل، ستكتسب موضوعات أخرى حالة جذب كعوامل محركة فعّالة في السوق. ستتأثر تنبؤات فائدة الاحتياطي الفيدرالي بالتأكيد بمستوى مؤشر ميل الإتجاهات بالسوق؛ ولقد أظهر الدولار استجابة مباشرة لبيان لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC) الأسبوع الماضي ودفعت تقارير NFP للمؤسسة من احتمالية أن يشهد الرابع عشر من ديسمبر ارتفاعًا في الفائدة بنسبة 80%. وبدلاً من ذلك، فإن أي تعثر في المخاطر سيزعزع بسهولة الهيئة السياسية شديدة الحساسية ومن المرجح أن يقوض فرص متابعة "انطلاقة" العام الماضي الكبيرة.

وبعيدًا عن تأثير السوق الأمريكية، فإن أمورًا مثل Brexit (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي) وقرار سعر RBNZ المتوقع تمثل مواضيع جديرة بالملاحظة ومواطن لمخاطر أحداث. ومما سبق، عرفنا أن هذه الجلسة الماضية والتي حدد لها مجلس القضاء البريطاني يومًا للاستئناف على حكم "المحكمة العليا" والتي وجد فيها أن للبرلمان رأيًا آخر حول بنود الانفصال عن الاتحاد الأوروبي. وبالنسبة إلى قرار البنك الاحتياطي بنيوزيلندا، فإن التوقعات تشير بقوة إلى حدوث خفض بالفائدة لتسجل نسبة قياسية مُنخفضة تصل إلى 1.75، وعلى الرغم من ذلك فإن سعر الدولار النيوزيلاندي مقابل الدولار الأمريكي قد قفز بالرغم من الآراء المغايرة. ما الذي يعنيه هذا التقلب بالنسبة لردة فعل السوق؟

للحصول على حق الدخول الكامل والإطلاع على جميع الإستراتيجيات اليومية،سجل هنا

للحصول على تحليل جون كيكلايتر مباشرة عن طريق البريد الإلكتروني، من فضلك قم بالتسجيل هنا