لا تُفوّت أي مقال من Christopher Vecchio

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Christopher Vecchio

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

التوقعات الأسبوعية للدولار الأمريكي: ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي وصدور أرقام التضخم الأمريكي ومحضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

التوقعات الأساسية للدولار الأمريكي:⁩ محايد

- الدولار الأمريكي سوف يتعامل مع العديد من إصدارات البيانات الهامة على مدار الأسبوع القادم، بما في ذلك إجمالي الناتج المحلي للمملكة المتحدة واجتماع البنك المركزي الأوروبي وبيانات التضخم الأمريكية ومحضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

- إذا ما ساهمت تطورات الخروج البريطاني الأخيرة في تجنب نتائج الخروج بدون اتفاق "الخروج القاسي"، فإن هناك ارتفاعاً غير مواتي من جانب زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD يمكنه أن يلقي بظلاله على مؤشر الدولار الأمريكي الأوسع نطاقاً على المدى القريب.

- يشير مؤشر ميول المتداولين الخاص بشركة IG إلى أن متداولي التجزئة يواصلون بيع الدولار الأمريكي خلال ارتفاعه.

تعرف على التوقعات الخاصة بنا فيما يتعلق باليورو والعملات الأساسية الأخرى على المدى الطويل من خلال أدلة التداول من DailyFX.

استعراض أسعار الدولار الأمريكي في أسبوع

عقب انتهاء شهر مارس على نحو قوي، واصل الدولار الأمريكي ارتفاعه قبيل التوجه نحو أبريل والربع الثاني من 2019. مما جعله يحظى بمكاسب مقابل اثنين من العملات الرئيسية، فقد شهد مؤشر الدولار الأمريكي ارتفاعاً آخر بمقدار 0.16% خلال الأسبوع الماضي. وقد شهد كلاً من زوج العملات الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي AUDUSD ارتفاعاً يبلغ 0.13% في حين ارتفع زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD بمقدار 0.02%.

كان زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EURUSD هو من حظي بأقل تحرك خلال هذا الأسبوع حيث بلغ -0.02%. وكان زوج العملات الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي NZDUSD هو أكبر الخاسرين خلال الأسبوع حيث سجل -1.09%، في حين عكست مكاسب زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USDJPY التي تبلغ 0.78% ارتفاع سندات الخزانة الأمريكية لآجال 10 سنوات بالإضافة إلى التقدم المستمر نحو الارتفاع في أسواق الأسهم الأمريكية. وقد ساعد تقرير وظائف القطاع غير الزراعي الأمريكي لشهر مارس الصادر خلال يوم الجمعة على استقرار الدولار الأمريكي، مما يجعله دليلاً آخر على انتعاش الاقتصاد خلال الربع الأول من 2019.

أرقام التضخم الأمريكية لشهر مارس تصدر خلال يوم الأربعاء؛ توقعات التضخم تواصل الانخفاض

من المقرر أن يشير تقرير مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الأمريكي لشهر مارس المقرر صدوره خلال يوم الأربعاء إلى حدوث ارتداد في ضغوط الأسعار، بالتوازي مع الارتداد المستمر في أسعار الطاقة فضلاً عن سلسلة البيانات الاقتصادية الأمريكية المحسنة. ووفقاً لما نشرته وكالة بلومبرج، من المتوقع أن يستقر مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الأساسي عند +1.8% مقارنة بـ +1.5% ومن المرجح أيضاً أن يستقر مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسي عند 2.1% على أساس سنوي. وبوجه عام، من المرجح أن تقلص القراءات المقررة من هدف الاحتياطي الفيدرالي على المدى المتوسط الذي يبلغ 2%.

التوقعات الأسبوعية للدولار الأمريكي: ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي وصدور أرقام التضخم الأمريكي ومحضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

أدى ارتفاع أسعار الطاقة منذ نهاية شهر ديسمبر إلى تجاوز توقعات التضخم في الولايات المتحدة (ارتفعت أسعار النفط الخام بنسبة + 12.5% على مدار الأسابيع الأربعة الماضية)، مما يمثل تأكيداً متزامناً للارتفاع في توقعات النمو الأمريكي خلال الأسابيع الأخيرة من الربع الأول في 2019 (خاصة منذ اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في مارس). وتشير هذه الملاحظات إلى أن أرقام مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الأساسي يجب أن تظل مدعومة على المدى القريب.

صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي لشهر مارس خلال يوم الأربعاء

فيما يتعلق باجتماع الاحتياطي الفيدرالي لشهر مارس، فمن المقرر صدور محضر هذا الاجتماع خلال يوم الأربعاء. في حين أن أيا منهما لن يكون مهماً للغاية، إلا أن القرار الذي يعمل علىتقليص احتمالية رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس خلال هذا العام بالإضافة إلى عملية تقليص الميزانية العمومية يعملان على تحفيز المتداولين. فهذا التحول الحذر الملحوظ في النبرة والسياسة سوف يتم استكشافه بمزيد من التفصيل خلال هذا الأسبوع؛ وبالنظر إلى التقلبات وضعف الدولار الأمريكي الذي ظهر في البداية حول الاجتماع الفعلي للاحتياطي الفيدرالي خلال مارس، لن يكون الأمر بمثابة مفاجأة إذا ظهرت ردود فعل مماثلة، ولو على نحو مؤقت فقط، عند صدور محضر الاجتماع.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يغرد بشأن الاحتياطي الفيدرالي

قد تكون هناك مشكلة جديدة بالنسبة للدولار الأمريكي تتمثل في هجوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأكثر حدة في إشارة إلى تحدي استقلال الاحتياطي الفيدرالي. وعلى الرغم من المعارضة الواضحة لسياسة الاحتياطي الفيدرالي لتخفيض أسعار الفائدة وبرامج التيسير الكمي التي كان يتبعها حتى عام 2011، ظهرت لهجة مختلفة يوم الجمعة عندما صرح الرئيس ترامب قائلاً "يجب على الاحتياطي الفيدرالي أن يخفض أسعار الفائدة" وكذلك "فيما يتعلق بالتشديد الكمي، فإنه يجب عليه الآن أن يبدأ في التيسير الكمي."

تطورات في محادثات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين

يجتمع المفاوضون من الجانبين الأمريكي والصيني في واشنطن العاصمة لتهيئة الفرصة لعقد قمة ثنائية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ بنهاية شهر مايو. ومع ذلك، لا تزال هناك ثلاث قضايا أساسية:لا تزال عمليات النقل القسري للملكية الفكرية من الشركات الأجنبية إلى الحكومة الصينية تمثل مشكلة للجانب الأمريكي؛ التعريفات الجمركية الكبيرة التي فرضتها إدارة ترامب على الصينيين، وصلاحية آلية التنفيذ.

القوى الخارجية تفرض سيطرتها: اجتماع البنك المركزي الأوروبي خلال أبريل، أحدث تطورات الخروج البريطاني

إلى جانب الأسبوع الحافل على أجندة الدولار الأمريكي، هناك العديد من القوى الخارجية التي ستؤثر على تحركات الأسعار عبر أزواج الدولار الأمريكي. وفيما يتعلق بالتقويم الاقتصادي، سوف يكون الحدث الأبرز هو اجتماع البنك المركزي الأوروبي خلال شهر أبريل. في أعقاب اجتماع مارس حيث تم الإعلان عن برنامج عمليات إعادة التمويل المستهدفة على المدى الطويل للمرة الثالثة، تلاشت توقعات رفع أسعار الفائدة على الودائع خلال عام 2019. وسنبحث عن مزيد من المعلومات حول المناقشات الأخيرة من جانب مسؤولي البنك المركزي الأوروبي حول تأثير أسعار الفائدة السلبية على القطاع المصرفي.

وفي مكان آخر، سيظل هناك قدر كبير من الاهتمام صوب التطورات الأخيرة فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع اقتراب الموعد النهائي المحدد في 12 أبريل. وفي الوقت الذي تلتقي فيه رئيسة الوزراء البريطانية وزعيمة حزب المحافظين مع زعيم حزب العمل جيريمي كوربين، كانت التقارير متشائمة بشأن اتفاق "وحدة وطنية" منبثق عن البرلمان البريطاني. وهناك احتمالية لوجود تمديد آخر ممكن، إلا أن ذلك يتطلب مشاركة المملكة المتحدة في الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي. فإذا ما تم ضمان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، طالما أنه ليس هناك اتفاق، "الخروج القاسي"، فإن قوة زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD قد تزداد وتؤدي إلى ضعف مؤشر الدولار الأمريكي بشكل عام.

مراكز العقود الآجلة للدولار الأمريكي تحتفظ بصافي شراء

التوقعات الأسبوعية للدولار الأمريكي: ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي وصدور أرقام التضخم الأمريكي ومحضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

وأخيراً، بالنظر إلى المراكز، ووفقاً لتقرير التزام المتداولين الصادر عن هيئة تداول السلع الآجلة خلال الأسبوع المنتهي في 2 أبريل، زاد المضاربون من احتفاظهم بصافي مراكز الشراء للدولار الأمريكي لتصل إلى 28.9 ألفعقد، مقارنة بالأسبوع الماضي حيث بلغ صافي مراكز الشراءالتي تم الاحتفاظ بها 25.3 ألف عقد. وكان صافي مراكز شراء الدولار الأمريكي قد شهد تأرجحات منذ بداية العام، إلا أنه لم تكن هناك أي تغيرات هامة: حيث كان المتداولون يحتفظون بعقود صافي شراء تبلغ 32.4 ألف عقد في 1 يناير.

مصادر المتداول في سوق الفوركس

سواءً كنت متداولاً جديداً أو متمرساً، فإن DailyFX لديه العديد من المصادر المتاحة لمساعدتك على التداول؛ مؤشر لمراقبة ميل المتداولين، توقعات فصلية للتداول، محاضرات إلكترونية تحليلية وتعليمية يتم عقدها يومياً،أدلة للتداول لمساعدتك على تحسين أداء التداول، لاسيما للمتداولين الجدد في سوق الفوركس.