لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

تقويم البيانات الاقتصادية القادم للدولار الأمريكي

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: صعودي

  • ⁩الدولار الأمريكي يحظى بدعم من البيانات الاقتصادية المتفائلة، ومعدلات الطلب التي تبحث عن الأمان
  • ⁩بيانات مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية التي تعكس ارتفاع معدل نمو الأجور قد تدعم توقعات الاحتياطي الفيدرالي على نحو أكثر
  • ⁩الحروب التجارية، ومخاوف الأسواق الناشئة قد تعمل على إطالة النفور من المخاطرة

تفضل بمطالعة الدليل المجاني الخاص بنا للحصول على مساعدة في اكتساب الثقة في إستراتيجية تداول الدولار الأمريكي الخاصة بك!

تسارع الدولار الأمريكي في ارتفاعه خلال الأسبوع الماضي حيث شهد ميل السوق حالة من التدهور وتأكدت توقعات رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي، وذلك لتحدي ملاذ الدولار الأمريكي وجاذبية العائد (كما توقعنا بالسابق). وتراجعت أسهم وعملات الأسواق الناشئة وسط المخاوف من أن يؤدي ارتفاع تكاليف الاقتراض بقيادة الولايات المتحدة إلى زعزعة استقرار العديد من الدول الكبرى، بما في ذلك تركيا والبرازيل وروسيا. وقد أدى ذلك إلى توفير دعم من جانب التدفقات التي تبحث عن الأمان.

وفي الوقت نفسه، أظهرت بيانات معهد إدارة الموارد الأمريكي نمواً متسارعاً في نمو نشاط قطاعي الصناعة والخدمات، عما تنبأ به الاقتصاديون، مما يمهد الطريق أمام الكثير من المفاجآت في الوقت الذي يتم فيه ترقب صدور تقرير الوظائف لشهر أغسطس. ربما كان الأمر الأكثر حرجاً هو أن البيانات قد أشارت إلى أن تضخم الأجور قد ارتفع إلى أعلى مستوى له على مدى تسع سنوات بنسبة 2.9 في المائة بشكل غير متوقع (على الرغم من وجود حالة من التشكك قبيل الإصدار). ويعزز ذلك من رهانات رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي التي تضعها الأسواق في اعتبارها.

واستشراقاً للمستقبل، فإن إحصاءات مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية لشهر أغسطس هي من تتصدر التقويم الاقتصادي. وتشير التوقعات إلى حدوث تراجع من 2.9 إلى 2.8 بالمائة. وعلى الرغم من ذلك إذا كان الارتفاع في الأجور يشير إلى أنه ذو دلالة، قد تكون هناك مفاجأة صعودية تلوح في الأفق. وقد يعزز ذلك من قناعة وجود رفع لأسعار الفائدة خلال شهر ديسمبر. وكما هو واضح، فإن الاحتمالية التي تضعها أسواق العقود الآجلة في اعتبارها لمثل هذه النتيجة تبلغ 67 في المائة، وهي أعلى نسبة خلال شهر واحد.

علاوة على ذلك، هناك دعم من جانب المحفزات المحتملة المحفوفة بالمخاطر. وقد تؤدي الزيادة في دورة تشديد الاحتياطي الفيدرالي المتوقعة إلى حدوث نزاع في أصول الأسواق الناشئة. كما يمثل تصاعد الحرب التجارية مصدراً للقلق المتزامن بعد أن هدد الرئيس الأمريكي ترامب بفرض 267 مليار دولار أمريكي إضافية رداً على التعريفات التي فرضتها الصين من أجل متابعة الزيادة البالغة 200 مليار دولار التي ما زالت تنتظر التطبيق. وقد يكون انتصار أحد المتشككين في اليورو خلال الانتخابات السويدية القادمة عامل مفاجأة هو الآخر.

بشكل عام، يبدو هذا الأمر داعماً للعملة الأمريكية. ومع ذلك، في حين أن التحول الهيكلي في توقعات الاحتياطي الفيدرالي غير محتمل دون فقدان بيانات مثيرة بشكل محتمل، فإن اتجاهات الميل يمكن أن تشهد حالة من التقلب. وحتى الفوز المتواضع نسبيا على هذه الجبهة - مثل دخول كندا في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية المعدلة أو التقدم في مفاوضات الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي - قد ينهي دعم الدولار الأمريكي القائم على الملاذ. إن التقدم بحذر يبدو من قبيل الحكمة.

مصادر التداول لسوق الفوركس

هل بدأت التداول للتو؟ تفضل بمطالعة دليل المبتدئين للمتداولين في سوق الفوركس

هل تعاني من وجود مشكلات مع الإستراتيجية الخاصة بك؟ نستعرض فيما يلي الخطأ الأول الذي يقع فيه المتداولون

انضم إلى الويبينار اليومي والمجاني لتغطية معظم أزواج العملات الأجنبية وتوقعات تحرك الأسعار مع محلل الأسواق المالية مُحب حنا في تمام الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت نيويورك من هنا