لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الدولار الأمريكي قد يواصل ارتفاعه بفعل الخطابات الإيجابية الصادرة عن الاحتياطي الفيدرالي

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: صعودي

  • الدولار الأمريكي يشهد ارتفاعاً للأسبوع الثالث على التوالي بفعل بيانات إجمالي الناتج المحلي واللقاء الذي جمع بين ترامب ويونكر
  • تدفق البيانات القادم من شأنه أن يجعل معدل التضخم عند المستهدف، ونمو الوظائف جيد للغاية
  • بيان لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية قد يتبنى نبرة إيجابية عقب تدخل ترامب

يمكنك مطالعة أحدث توقعات الدولار الأمريكي للتعرف على محفزات الأسعار خلال الربع الثالث من العام!

حظي الدولار الأمريكي بمكاسب معتدلة للأسبوع الثالث على التوالي. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قد أبرما اتفاقاً لتجنب تصعيد الحرب التجارية، كما هو متوقع. وفي الوقت نفسه، فإن بيانات إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الثاني تضع معدل النمو السنوي عند أعلى مستوياته فيما يقرب من أربع سنوات (وإن كان أقل بكثير مما يتوقعه الاقتصاديون).

وتتجه الأنظار مرة أخرى إلى السياسة النقدية خلال الأسبوع المقبل، حيث تصدر لجنة تحديد أسعار الفائدة في لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية بياناً للسياسة، كما أن هناك مجموعة من البيانات الإحصائية رفيعة المستوى بصدد الإصدار. ومن المتوقع أن تؤدي بيانات مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية إلى الوصول بمعدل التضخم عند المستهدف الذي يبلغ 2 بالمائة على أساس سنوي وذلك خلال الشهر الثاني. ومن ناحية أخرى، من المتوقع أن يحقق تقرير الوظائف لشهر يوليو زيادة أخرى في الوظائف بمقدار 200 ألف، في حين تشهد الأجور معدل نمو متسارع يبلغ 2.7 بالمائة.

ومن جانبهم، من المتوقع على نطاق واسع أن يقوم رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ورفاقه بالإبقاء على إعدادات السياسة دون تغيير خلال هذه المرة بعد أن تم تشديدها على نحو أكثر خلال يونيو. وتبلغ احتمالية نتائج الوضع الحالي التي تضعها أسواق العقود الآجلة في اعتبارها 98.8 بالمائة. وهذا من شأنه أن يسلط الضوء على البيان المصاحب للإعلان حيث يبحث المتداولون عن دلائل تشير إلى أن البنك المركزي قد يحقق أربع ارتفاعات في أسعار الفائدة خلال عام 2018.

وتميل توقعات السوق بشكل كبير لصالح رفع أسعار الفائدة خلال سبتمبر، مما يضع احتمالية تحقيق مثل هذه النتيجة عند 81.3 بالمائة. ومن شأن ذلك أن يمثل الزيادة الثالثة هذا العام. وتبلغ فرص حدوث ارتفاع في أسعار الفائدة للمرة الرابعة خلال هذا العام 59.1 بالمائة. وفي حين أن ذلك يشير إلى تحول صعودي ملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة، إلا أنه لا يزال أفضل قليلاً بل إنه يترك مجالاً واسعاً لبناء قناعة أكبر لاندفاع الدولار الأمريكي نحو الارتفاع.

ومن أجل هذه الغاية، قد يكون البنك المركزي متحمساً بشكل خاص للخطاب الإيجابي خلال هذه المرة. ومن شأن أحدث تدفق للبيانات أن يجعل هذا الموقف مفهوماً تماماً، مما يعطي صانعي السياسات الغطاء اللازم لتأكيد استقلالهم عقب انتقاد الرئيس ترامب لهم فيما يتعلق بمجهودات التشديد. قد يشعر المسؤولون في الاحتياطي الفيدرالي الآن بالحاجة إلى القليل من الضغط غير المباشر من أجل صقل مصداقيتهم.

مصادر التداول عبر سوق الفوركس