لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: صعودي

  • الدولار الأمريكي يعثر على دعم جديد حيث إن قمة مجموعة السبع تثير مخاوف الحرب التجارية
  • تدفقات رؤوس الأموال شديدة التقيد تحافظ على الدولار الأمريكي مدعوماً في حال استمرار التوترات
  • إحراز تقدم في قمة مجموعة السبع من شأنه تعزيز توقعات السياسة المتفائلة من جانب لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية

تفضل بمطالعة الدليل المجاني الخاص بنا للمساعدة على بناء الثقة في إستراتيجية تداول الدولار الأمريكي الخاصة بك!

الدولار الأمريكي يظل على الجانب الدفاعي خلال أغلب فترات الأسبوع الماضي في الوقت الذي تواصل فيه الأسواق تسليط الضوء على الحد من تصاعد المخاطر السياسية في منطقة اليورو. فتدفقات رؤوس الأموال التي تسعى إلى البحث عن الملاذ هي من أدت إلى ارتفاع العملة إلى أعلى مستوى لها على مدى 11 شهراً، حيث بدا أن حكومتي روما ومدريد على استعداد لإفشال مسار عكسي بعد أن تمكنت كلتاهما من تحقيق مهمة محددة على نحو صعب (على الأقل خلال الوقت الحالي).

هناك طوق نجاة يلوح في الأفق وسط مخاوف بنشوب حرب تجارية، كما كان متوقعاً. وتحول المستثمرون نحو الجانب الدفاعي قبيل النزاعات التي سوف تنشأ بين قادة قمة مجموعة السبع التي سوف تنعقد في مقاطعة كيبك. وسيمثل هذا التجمع مواجهة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظرائه عقب السماح بإلغاء التعريفات الجمركية على الصلب والألومنيوم الوارد من الاتحاد الأوروبي وكندا.

وسيتم الكشف عن نتائج القمة خلال يوم السبت، مما يكون سبباً في تحديد نغمة الأسواق عند قرع جرس الافتتاح في بورصات آسيا والمحيط الهادئ صباح يوم الاثنين. ومن المرجح أن تتحول الإشارات التي تشير إلى تعمق الخلافات وتصاعد الأعمال العدائية بين الاقتصاديات الكبرى في العالم إلى اندفاع آخر للمخاطرة، مما يجعله يصب في صالح الدولار الأمريكي. ومن المحتمل أن يكون للتقدم الذي تشهده الدقائق الأخيرة تأثير معاكس، على الرغم من أنه قد لا يكون لفترة طويلة.

وبالفعل، فإن تهدئة التوترات التجارية قد يتم إعادة صياغتها بشروط داعمة للعملة القياسية على نحو أكثر، حيث تتجه الأنظار صوب إعلان السياسة النقدية للجنة السوق المفتوحة الفيدرالية. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتم رفع أسعار الفائدة. وهذا من شأنه أن يجعل الأنظار تتحول صوب البيان المصاحب، وتحديث التوقعات الرسمية والمؤتمر الصحفي الذي يلي الاجتماع مع الرئيس جيروم باول.

يجب أن تكون توقعات مسار رفع أسعار الفائدة في العام المقبل مثيرة للاهتمام بشكل خاص. وبالفعل، على ما يبدو أن مسؤولي البنك المركزي والمشاركين في السوق يتوافقون بشكل عام مع التوقعات لعام 2018، مع رفع أسعار الفائدة بمعدل مرة واحدة أخرى عقب الارتفاع الذي سوف يتم الإعلان عنه خلال هذا الشهر. وهذا من شأنه أن يحول التوقعات نحو المستقبل، حيث لا يزال مسار السياسة الذي تضعه الأسواق في اعتبارها يتتبع وجهة نظر أكثر تفاؤلاً من جانب أعضاء لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية.

ومن المحتمل أن تبدو النبرة المتفائلة على نطاق واسع والتي تعكس الثقة المتزايدة في آفاق الانتعاش التي ظهرت في البيان الذي أعقب اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية خلال مايو معقولة على نحو أكثر إذا ما تضاءلت مخاوف الحرب التجارية، مما يعمل على التخلص من عقبة هامة للحصول على المزيد من التشديد. قد يكون الأمر مشوهاً إلى حد ما في حال استمرت التوترات، على الرغم من أن الوصول إلى السيولة في مثل هذا السيناريو قد يبقي العملة الأمريكية مدعومة بشكل جيد.

مصادر التداول عبر سوق الفوركس