لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

المخطط اليومي لمؤشر الدولار الأمريكي

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: صعودي

  • الدولار الأمريكي يرتفع بفعل محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية المتواضع، ليصل إلى ارتفاع جديد منذ ستة أشهر
  • تجنب المخاطرة يشير إلى أن الدولار الأمريكي يواصل التحكم في جاذبية الملاذ الآمن
  • الحرب التجارية والمخاوف الإيطالية قد يدعمان الارتفاع عبر محفزات جديدة

تفضل بمطالعة توقعات الدولار الأمريكي الفصلية للتعرف على محفزات الأسعار خلال منتصف العام!

واصل الدولار الأمريكي ارتفاعه خلال الأسبوع الماضي، مسجلاً أعلى ارتفاع له على مدى ستة أشهر مقابل متوسط نظرائه الرئيسيين. وقد ساعد صدور محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية خلال يوم 2 مايو في دعم التراجع. ولم يشر المحضر إلى المزيد من التعمق فيما يتعلق بمسار رفع أسعار الفائدة المتوقع. وقد اتخذت الأسواق ذلك الأمر كسبب كافٍ للتصحيح، إلا أنه قد ثبت أن هذا الأمر يأتي على مدى فترة قصيرة الأجل.

ولعل الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو أن الدولار الأمريكي أظهر جاذبيته المستمرة كملاذ آمن خلال أوقات تجنب المخاطرة. فقد شهد ارتفاعاً حيث أدى الانخفاض الحاد في أسعار النفط الخام إلى حدوث تراجع يبلغ نحو 3 بالمائة في أسهم الطاقة، مما انعكس بدوره ليؤدي إلى تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية الإجمالية. ويأتي هذا التحرك عقب أن أشار وزراء النفط في روسيا والمملكة العربية السعودية إلى أن خطة خفض الإنتاج التي قاموا بتأييدها قد يتم الحد منها خلال وقت قريب.

تعود البيانات الاقتصادية من الدرجة الأولى خلال الأسبوع المقبل. ومن المتوقع أن يشهد مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي وهو المؤشر المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي نمواً للسعر على أساس سنوي عند المستهدف الذي يبلغ 2% للشهر الثاني على التوالي في حين تشير إحصاءات سوق العمل الرسمية إلى تسارع وتيرة خلق الوظائف بشكل ضعيف في مايو. وبوجه عام، من المرجح أن تحافظ مثل هذه النتائج على رهانات رفع أسعار الفائدة عند الوضع الراهن، مع عدم تقدم السيناريو المتفائل الحذر أو إيقاف العمل به.

وقد يبقي ذلك اتجاهات الميل في المقدمة. أثار البيت الأبيض الذي يميل إلى الدخول في صراعات مخاوف المستثمرين وأذكى مخاوف الحرب التجارية وذلك من خلال تعليقات انتقصت من قدر محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين وألمح إلى زيادة أخرى في التعريفات الجمركية وتأتي هذه المرة فيما يتعلق بواردات السيارات. في هذه الأثناء، لا يزال تشكيل الحكومة الشعبوية في إيطاليا أمراً يثير المخاوف.

لا يبدو من المحتمل أن تتبدد أي من هذه الرياح المعاكسة على المدى القريب، مما يوحي بأنه من المرجح أن تستمر نبرة المخاطرة خلال الفترة المستقبلية. وفي غياب خيبة أمل كبيرة من جانب البيانات، يبدو أن هذا ينذر بمكاسب مستمرة ترتبط بالميل للعملة الاحتياطية العالمية.

مصادر التداول عبر سوق الفوركس