لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

المخطط اليومي للدولار الأمريكي

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: صعودي

  • الدولار الأمريكي يحظى بثلاثة أسابيع من المكاسب الكبرى بناءً على رهانات الاحتياطي الفيدرالي القوية
  • تقرير مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية لشهر أبريل بالإضافة إلى خطاب الرئيس باول قد يحافظان على استمرار المكاسب
  • بيانات مراكز هيئة تداول السلع الآجلة تشير إلى أن ارتفاع الدولار الأمريكي لديه الفرصة للمتابعة

تفضل بمطالعة توقعات الدولار الأمريكي الفصلية للتعرف على محفزات الأسعار خلال منتصف العام!

أتم الدولار الأمريكي أكبر ارتفاعاته التي استمرت على مدى ثلاثة أسابيع منذ قرابة عامين، مدعوماً بازدياد رهانات رفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي. وقد حظيت التعليقات الصادرة عن مجموعة من المسؤولين في البنك المركزي - بما في ذلك المحافظ السابق ليل برينار، الذي يتسم بالحذر، ورئيس الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو تشارلز إيفانز - بدعم من بيان لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية الذي ينذر بتشديد قوي بعد عام 2018، في حين أن البيانات تُظهر ارتفاعاً في معدل التضخم.

ومن شأن الأسبوع القادم أن يجعل المضاربة تصب تركيزها صوب السياسة النقدية في الوقت الذي يتم فيه صدور تقرير مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية بالتوازي مع خلفية التصريحات الصادرة عن صانعي السياسات في الاحتياطي الفيدرالي. ومن المتوقع أن يرتفع معدل التضخم السنوي إلى 2.5 في المائة. ومن المتوقع أن يأتي المعيار الأساسي الذي يحد من أسعار الغذاء والطاقة المتقلبة عند 2.2%. وستمثل كلا النتائج أعلى القراءات على مدى 14 شهراَ.

وفيما يتعلق بأجندة الخطابات المقررة، يأتي خطاب رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في لجنة البنك المركزي السويسري / صندوق النقد الدولي كأبرز الفعاليات. فمن المقرر أن يتحدث عن تأثير السياسة النقدية على الظروف المالية العالمية، وهو موضوع مناسب للغاية حيث يؤدي سحب محفزات الاحتياطي الفيدرالي إلى ارتفاع تكاليف الاقتراض في جميع أنحاء العالم. كما أنه من المقرر أن يتحدث ستة أعضاء من مسؤولي البنك المركزي ممن ينتمون إلى التيار المتفائل/الحذر بشأن الموضوعات المتعلقة بالسياسة.

وبالنظر إلى جميع هذه الأمور، نجد أنه من المحتمل أن يترجم ذلك إلى المزيد من المكاسب للدولار الأمريكي. ومن المحتمل أن يشير باول إلى أن الاحتياطي الفيدرالي لن يتراجع عن رفع أسعار الفائدة على الرغم من الآثار المترتبة على القيام بذلك خارج حدود الولايات المتحدة. في الوقت نفسه، تدعم بيانات مسح مؤشر مديري المشتريات القيادي حالة ارتفاع معدل التضخم خلال الشهر الماضي، وتشير إلى احتمالية حدوث مفاجأة بناءً على الاتجاه الصعودي.

ومن وجهة نظر تكتيكية، يبدو أن الافتراض بأن العملة الأمريكية قد تخضع لبعض من التراجع التصحيحي بعد ثلاثة أسابيع من المكاسب القوية هو أمر ذو أهمية. وأظهرت بيانات مراكز هيئة تداول السلع الآجلة أن المضاربين الكبار غير التجاريين كانوا لا يزالون يحتفظون بمراكز بيع للعقود الآجلة على مؤشر الدولار الأمريكي خلال 1 مايو في حين أن ذلك له تاريخ محدد، مما يتيح الفرصة أمام إعادة التوازن للتعرض، الأمر الذي من شأنه إفساح المجال أمام استمرار ارتفاع الدولار الأمريكي.

مصادر التداول عبر سوق الفوركس