لا تُفوّت أي مقال من جيمس ستانلي

اشترك لاستلام التحديثات بشأن المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من Daily FX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في جيمس ستانلي

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

استمرار نطاق الدولار الأمريكي بفعل تسجيل أرقام التضخم ارتفاعاً على مدى عام واحد

النقاط الأساسية:

  • الاتجاه الهبوطي للمضاربين على ارتفاع الدولار الأمريكي يعود مرة أخرى، وزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD يحظى بدعم عقب صدور محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي⁦⁩.
  • الدولار الأمريكي يشهد تقلبات عند مستوى الدعم بفعل ارتفاع أرقام التضخم على مدى عام واحد⁦⁩.
  • ⁩هل تتداول على أزواج الدولار الأمريكي؟ يقوم مؤشر ميول المتداولين الخاص بشركة IG⁩ بتعقب مراكز المتداولين فيما يتعلق بأزواج الدولار الأمريكي الرئيسية مثل زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD، والجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD⁦⁩ بالإضافة إلى الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY.

التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي: ⁩محايد

لقد تم مؤخراً إصدار التوقعات الفصلية للدولار الأمريكي خلال الربع الثاني من العام، يمكنك الضغط هنا للتعرف على توقعات الربع الثاني الخاصة بـ DailyFX.

استهل الدولار الأمريكي تعاملاته خلال هذا الأسبوع بوتيرة حادة، مما يجعله يواصل التحرك الهبوطي الذي كان قد بدأه عند صدور تقرير وظائف القطاع غير الزراعي خلال يوم الجمعة الماضي. وعلى الجانب البيعي، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي مرة أخرى دون المستوى 90.00، وتصدَر المتداولون على الهبوط المشهد وصولاً إلى جلسة التداول خلال يوم الأربعاء في الولايات المتحدة، حيث بدأ بعض الدعم في الظهور عند منطقة مألوفة تبلغ نحو 89.50. وكانت هذه هي ذات المنطقة التي احتفظت بانخفاضات الدولار الأمريكي على مدى الأسابيع القليلة الأولى من مارس، وقد أدى ذلك إلى حدوث تحرك تصحيحي حيث تحركت الأسعار مرة أخرى صوب المستوى 90.00. وكان صافي تحركات الأسعار لهذا الأسبوع تحرك هبوطي غير حاسم بفعل استمرار النطاق على المدى المتوسط.

مخطط الدولار الأمريكي على مدى ثماني ساعات: استمرار نطاق فبراير/مارس خلال شهر أبريل

استمرار نطاق الدولار الأمريكي بفعل تسجيل أرقام التضخم ارتفاعاً على مدى عام واحد

المخطط من إعداد جايمس ستانلي

أرقام التضخم الأمريكية تشهد ارتفاعاً على مدى عام واحد حيث أدى ضعف الدولار الأمريكي إلى ارتفاع الأسعار

تم الكشف عن أحد المحفزات الكبرى خلال يوم الأربعاء والذي قد ساعد الدعم لكي يلوح في الأفق، وكان السبب في ذلك هو صدور أرقام التضخم الأمريكية لشهر مارس. فقد أظهر هذا التقرير أرقاماً كبيرة للتضخم حيث جاءت أرقام التضخم الرئيسية وأرقام مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الأساسي عند ارتفاع على مدى عام واحد، بالإضافة إلى أن كلا الرقمين قد تخطا مستهدف الاحتياطي الفيدرالي الذي يبلغ 2%. ولا يزال التضخم الرئيسي قوياً، حيث إننا نشاهد الآن أرقام التضخم وهي تسجل 2 بالمائة أو أكثر على مدى سبعة أشهر متتالية؛ حتى بالرغم من تجاوز مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسي معدل 2%، مما يزيد من احتمالية رفع أسعار الفائدة بواقع أربع مرات خلال هذا العام من جانب الاحتياطي الفيدرالي.

مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الأمريكي يسجل ارتفاعات على مدى عام واحد؛ استقرار معدل التضخم على مدى سبعة أشهر متتالية عند مستهدف الاحتياطي الفيدرالي الذي يبلغ 2% أو أكثر من ذلك.

استمرار نطاق الدولار الأمريكي بفعل تسجيل أرقام التضخم ارتفاعاً على مدى عام واحد

المخطط من إعداد جايمس ستانلي

ضعف العملة يتسبب في ارتفاع التضخم - إلا أنه يفتقر إلى المتابعة

عادة ما تؤدي معدلات التضخم المرتفعة إلى ارتفاع العملة حيث يتطلع المشاركون في السوق إلى جني العوائد الجديدة المرتفعة. وهذا ما يطلق عليه "التداول على فروق قيمة الفائدة" وهو أحد الإستراتيجيات الأكثر جذباً في أسواق العملات الأجنبية عند تفعيلها. وكان هذا الموضوع مفقوداً بشكل ملحوظ من جانب الدولار الأمريكي خلال العام الماضي. ويظل الاحتياطي الفيدرالي تسوده حالة من التفاؤل مع استمرار التطلع إلى خيارات سياسة أكثر تشدداً. إلا أن الدولار الأمريكي واصل إظهار حالة الضعف، حيث كانت هناك عمليات بيع تصفية بما يعادل 15% من ارتفاع العام الماضي وصولاً إلى انخفاض هذا العام. ويشير ذلك إلى أن هناك محفزاً آخر على نحو فعلي، على الأقل على المدى الأطول، مما يجعله يمثل عائقاً أمام تحقيق تقدم صعودي أكثر قوة. ولقد ناقشنا ذلك الأمر عدة مرات خلال الفترة الماضية، ولا تزال هذه النقطة ذات صلة ونحن نواصل التقدم في 2018.

التقويم الاقتصادي للأسبوع القادم

من الملاحظ أن التقويم الاقتصادي على مدى الأسبوع القادم يأتي على نحو هادئ بفعل القضايا الأمريكية. ويأتي التقرير الأكثر تأثيراً خلال صباح يوم الاثنين قبيل افتتاح سوق الأسهم الأمريكية، وهو تقرير مبيعات التجزئة لشهر مارس. ومن المؤكد أن يؤدي ذلك إلى حدوث بعض التقلبات على المدى القريب في الدولار الأمريكي، حيث إن هذا الأمر بمثابة النظرة الأولى على سلوك المستهلك خلال هذا الشهر المنتهي؛ إلا أنه من غير المحتمل أن يكون له مقداراً كافياً من القوة لتغيير التحرك على المدى الطويل أو الصورة الأكبر. ويكون السؤال الأبرز حول هذا التقرير هو ما إذا كان لديه القدرة على مساعدة الدولار الأمريكي في تشكيل مقاومة بشكل قوي بما فيه الكفاية، فعند الوصول إلى هذه المرحلة يصبح الاتجاه الهبوطي للصورة الأكبر جذاباً مرة أخرى من أجل الاستمرار.

التقويم الاقتصادي لـ DailyFX: الأحداث الأكثر تأثيراً على الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الذي يبدأ في 16 أبريل 2018

استمرار نطاق الدولار الأمريكي بفعل تسجيل أرقام التضخم ارتفاعاً على مدى عام واحد

المخطط من إعداد جايمس ستانلي

التنبؤ الأساسي للأسبوع القادم

سوف يكون التنبؤ الأساسي للدولار الأمريكي محايداً على مدى الأسبوع القادم. وفي الوقت الذي يظل فيه الاتجاه الهبوطي على المدى الطويل جذاباً، تأتي أرقام التضخم القوية الصادرة خلال هذا الأسبوع لتعزز من فرص حدوث رفع لأسعار الفائدة مرة أخرى خلال هذا العام من جانب الاحتياطي الفيدرالي؛ مما يجعل احتمالية حدوث "نوع من الضغط" في سيناريو الدولار الأمريكي أقوى قليلاً. وقد شهد الدولار الأمريكي عمليات بيع تصفية عقب رفع أسعار الفائدة خلال شهر مارس حيث شارك الاحتياطي الفيدرالي توقعاته بحدوث ارتفاع في أسعار الفائدة بواقع اثنين من المرات خلال العام؛ إلا أن المخطط النقطي بدا قريباً جداً من توقع حدوث ثلاث تحركات إضافية. وتُبرز بيانات التضخم الصادرة خلال هذا الأسبوع المزيد من ضغوط الأسعار في الولايات المتحدة عقب عمليات بيع التصفية في الدولار الأمريكي خلال العام الماضي، وقد يعمل ذلك على زيادة الحافز وراء الحجة بوجود ثلاثة ارتفاعات إضافية في أسعار الفائدة (بما يبلغ مجموعه أربع مرات خلال السنة التقويمية 2018) لهذا العام من جانب الاحتياطي الفيدرالي.

لمطالعة المزيد:

هل تبحث عن التحليل المتعلق بالدولار الأمريكي على المدى الطويل؟ تحتوي توقعات DailyFX الخاصة بالربع الأول على قسم لجميع العملات الرئيسية، بالإضافة إلى أننا نوفر المزيد من المصادر لأزواج الدولار الأمريكي مثل زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD، وزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD، وزوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY، بالإضافة إلى زوج العملات الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي AUD/USD. ويمكن للمتداولين البقاء على اطلاع بالمراكز على المدى القريب من خلال مؤشر ميول المتداولين الخاص بشركة IG .