لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY يتعقب اتجاهات المخاطرة نظراً لإخفاق يلين في تغيير التوقعات المستقبلية لأسعار الفائدة

التنبؤ الأساسي للين الياباني: محايد

  • الطاولة المستديرة لـ DailyFX: استمرار تقلب الدولار الأمريكي، والأسعار المرتفعة للسلع
  • مستويات زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY تلوح في الأفق بشكل دقيق
  • زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY يمحو نطاق شهري بالإضافة إلى مقاومة خط اتجاه قبيل صدور بيانات مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية
  • تسجيل الدخول على قائمة توزيع ديفيد عبر البريد الإلكتروني .

قد تسفر التصريحات الرئيسية الصادرة عن قمة مجموعة العشرين عن رد فعل محدود لزوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY حيث تسعى مجموعة من وزراء المالية حول العالم جاهدة إلى تجنب حرب العملات، وقد تواصل اتجاهات المخاطر التأثير على سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الين الياباني خلال المدة المتبقية من هذا الشهر نظراً لإقرار كل من الاحتياطي الفيدرالي وبنك اليابان لنهج الترقب والانتظار فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

وتظل التوقعات المستقبلية الأوسع نطاقاً للدولار الأمريكي بناءة حيث يبدو من المرجح أن تنجح لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية في تطبيع آخر للسياسة النقدية خلال 2017 وقد تواصل رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين وشركائها إعداد الأسر الأمريكية والأعمال التجارية لارتفاع تكاليف الاقتراض لا سيما مع اقتراب الاقتصاد الأمريكي من التشغيل الكامل للعمالة. ونتيجة لذلك، قد يشجع الانتعاش الأخير لمؤشر أسعار المستهلك البنك المركزي على رفع أسعار الفائدة عاجلاً وليس آجلاً، إلا أن التعليقات الواردة من شهادة همفري-هوكنز تشير إلى عدم قيام رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين برفع أسعار الفائدة مرة أخرى على وجه السرعة حيث أنها تجادل بأن "التضخم قد ارتفع على مدار العام الماضي، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الآثار المتضائلة للانخفاضات السابقة في أسعار الطاقة وأسعار الواردات".

ورغم ذلك ربما يتحدث كل من (رئيس الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليسنيل كاشكاري ،ورئيس الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا باتريك هاركر ومحافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول) بنبرة مماثلة لتلك التي تنتهجها جانيت يلين خلال اللقاء المقرر في الأسبوع المقبل، وقد لا يقدم الخطاب الجديد الكثير لتغيير توقعات رفع أسعار الفائدة في الوقت الذي تواصل فيه العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي تسليط الضوء على توقعات محدودة لرفع أسعار الفائدة خلال شهر مارس، مع وضع السوق في اعتبارها احتمالية وجود تحرك محتمل بما تفوق نسبته 60% خلال شهر يونيو. وقد يحتوي محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية على نهج مماثل مع الإخفاق في دعم الدولار الأمريكي حيث يتوقع المسؤولون "تطور الاقتصاد لتبرير المزيد من الزيادات التدريجية في أسعار صناديق الاحتياطي الفيدرالي" وربما ينتج عن المزيد من هذا الخطاب ظروفاً مقيدة لمعدل أسعار الصرف، مع تعرض زوج العملات لخطر التراجع عن التقدم الذي تم إحرازه في مطلع هذا الشهر في ظل تخفيف حدة شهية المخاطرة.

وعلى ما يبدو أن التراجع الحالي لزوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY يتبع نمطاً مماثلاً في مؤشر نيكي 225، مع تعرض مؤشر الأسهم هو الآخر لخطر اختبار نطاق الافتتاح الشهري عقب المحاولة الفاشلة لاختبار ارتفاع 2017 (19.698). والمفترض أن يستمر برنامج التيسير الكمي مع التحكم بمنحنى العائد في دعم ميل السوق حيث يعتزم بنك اليابان توسيع قاعدته النقدية بشكل أكبر، إلا أنه ربما يقوم محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا وشركاؤه بمراقبة العمليات التي تجري في البنك المركزي الأوروبي عن كثب لا سيما وأن مجلس إدارة البنك يخطط للحد من عمليات شراء الأصول لتصل إلى 60 مليار يورو/شهرياً بدءاً من أبريل. وقد يجد بنك اليابان نفسه في وضع مماثل نظراً لتحذيرات المسؤولين بشأن أي تقلبات تحدث في عمليات شراء سندات الحكومة اليابانية على أنها سوف تكون بصفة مؤقتة، إلا أنه على ما يبدو أنه يميل إلى الإبقاء على الوضع الراهن في المستقبل المنظور نظراً لسعيه تحقيق مستهدف تضخمي يبلغ 2%. وقد ينشأ عن نهج الانتظار والترقب الذي تتبناه كلاً من لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية وبنك اليابان ظروفاً مقيدة على المدى القريب، إلا أن المسارات الانحرافية للسياسة النقدية ترسخ من وجود توقعات مستقبلية صعودية على المدى الطويل لزوج العملات الدولار ألأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY، في الوقت الذي يظل فيه زوج العملات بداخل تكوين نمط علم يمتد من العام السابق.

للمزيدمن التحديثات المتعمقة، انضم إلى ديفيد سونغ، محلل العملات في DailyFX للحصول على تحليل أسبوعي بشكل مباشر وإلقاء نظرة عامة!

زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY يتعقب اتجاهات المخاطرة نظراً لإخفاق يلين في تغيير التوقعات المستقبلية لأسعار الفائدة

يستقر زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY عند خطر امتداد سلسلة الارتفاعات المنخفضة والانخفاضات الأخيرة عقب إخفاق الاستمرار في ارتفاع يناير الأخير عند (15.58)، فأي انكسار/إغلاق دون 112.40 (61.8% على تصحيحات فيبوناتشي) إلى 112.50 (38.2% على تصحيحات فيبوناتشي) يفسح المجال أمام دعم على المدى القريب عند ما يقارب من 111.60 (38.2% على تصحيحات فيبوناتشي)، والذي يتساوى مع نطاق الافتتاح الشهري. ومع ذلك، يشير التقدم في مؤشر القوة النسبية إلى أن الضعف سيكون على المدى القصير حيث إن التذبذب ينتج عن التكوين الهبوطي من نهاية ديسمبر، وقد يحرز زوج العملات تقدماً أكبر على مدى الأسابيع/الشهور القادمة في الوقت الذي يواصل فيه المسؤولون إقرار اثنين أو ثلاثة من الارتفاعات في أسعار الفائدة خلال 2017.