لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

التوقعات المستقبلية لزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD مغمورة باستعراض "الخروج البريطاني"، وخطاب الاحتياطي الفيدرالي المتفائل

التنبؤ الأساسي للجنيه الإسترليني: محايد

  • ضعف الحالة الفنية لمؤشر فوتسي 100، ومراقبة زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD
  • الجنيه الإسترليني عالق داخل نطاق نظراً لأداء مبيعات التجزئة المخيب للآمال
  • زوج العملات اليورو مقابل الجنيه الإسترليني EUR/GBP يسجل ارتفاعاً على مدى شهرين، وارتفاع أرقام إجمالي الناتج المحلي للمملكة المتحدة خلال الربع الأخير من العام
  • زوج العملات اليورو مقابل الجنيه الإسترليني EUR/GBP يقترب من أهداف مقاومة رئيسية - الأنظار تتجه صوب 8400
  • تسجيل الدخول لقائمة توزيع ديفيد عبر البريد الإلكتروني.

تظل التوقعات المستقبلية للجنيه الإسترليني تميل إلى الجانب الهبوطي مع بدء المملكة المتحدة في تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة خلال شهر مارس، ويستقر زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD عند خطر عودة الارتداد من مطلع هذا العام لا سيما خلال الوقت الذي يبدي فيه الاحتياطي الفيدرالي رغبة كبرى في رفع أسعار الفائدة القياسية على مدار الأشهر القادمة.

هل من الممكن أن ترتفع أسعار الذهب مع رفع الفائدة على الدولار بنفس الوقت؟ الأنماط ترجح ذلك ويبينار حصري وجلسة أسئلة مع جيريمي واجنر، رئيس مدربي الفوركس بديلي اف اكس. الويبينار باللغة الإنجليزية مع ترجمة فورية للغة العربية. سجل هنا

وعلى الرغم من التوقعات التي تشير إلى ارتفاع موافقات الرهن العقاري خلال شهر يناير، قد ينتج عن البيانات رد فعل محدود للسوق نظراً لقيام مجلس اللوردات باستعراض قانون "الخروج البريطاني" على نحو مفصل، والذي سوف يسمح لرئيسة الوزراء تيريزا ماي بالبدء في إجراءات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. فالتهديدات بفقدان القدرة على الوصول إلى السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي قد ينتج عنها جولة أخرى من المقاومة للجنيه الإسترليني حيث أنها تعيق من قدرة بنك إنجلترا المركزي على ترويض خطر "زيادة التضخم" وقد يقع كلاً منمارك كارني وشركاه تحت ضغط لتقديم دعم إضافي للاقتصاد الحقيقي حيث يطالب المسؤولين بأن السياسة النقدية يمكنها الرد على التغيرات الطارئة على التوقعات المستقبلية الاقتصادية، في كلا الاتجاهين، حيث يتم العمل بها لضمان عودة مستدامة للتضخم عند المستهدف الذي يبلغ 2%. ومع ذلك، قد يتواصل نهج الترقب والانتظار لدعم الجنيه الإسترليني نظراً لتخفيض البنك المركزي من نبرته الحذرة، إلا أن الميل الهبوطي الذي يحيط بالجنيه الإسترليني قد يتسارع على مدار الشهور القادمة نظراً لتخفيف الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي من توقعات النمو المستدام على المدى الطويل.

وفي الواقع، قد يبدأ تماسك سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في التكشف خلال الأيام القادمة إذا ما سجلت مجموعة البيانات الأمريكية الأساسية دعماً لتوقعات أسعار الفائدة. فقد يشجع الارتداد في طلبات السلع المعمرة الأمريكية الذي يصاحبه تعديل مرتفع في تقرير أرقام إجمالي الناتج المحلي للربع الأخير من العام لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية على تبني نبرة أكثر تفاؤلاً خلال الاجتماع القادم لتحديد أسعار الفائدة في 15 مارس، بالإضافة إلى عدد كبير من التصريحات الجديدة من مجموعة الأعضاء ممن لهم حق التصويت خلال 2017 وهم (رئيس الاحتياطي الفيدرالي في دالاس روبرت كابلان، ورئيس الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا باتريك هاركر، ومحافظ الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارومحافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم بويل ونائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي ستانلي فيشر بالإضافة إلى رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين) التي قد تزيد من جاذبية الدولار الأمريكي إذا ما أظهرت أرقام النمو الصادرة عن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي موافقة كبرى على تطبيع المزيد من السياسة النقدية "عاجلاً وليس آجلاً". على الرغم من إخفاق محضر لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية في دعم رهانات رفع أسعار الفائدة خلال شهر مارس، تواصل العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي وضع احتمالية تزيد عن 60% بتحرك أسعار الفائدة خلال شهر يونيو، مع استمرار مسارات انحراف السياسة النقدية في ترسيخ توقعات بتراجع زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD على المدى الطويل لا سيما وأن بنك إنجلترا المركزي يفسح المجال أمام مزيد من الشروع في دورة التيسير الكمي الخاصة به.

للمزيد من التحديثات المتعمقة، انضم إلى ديفيد سونغ، محلل اعملات في DailyFX للحصول على تحليلات أسبوعية مباشرة بالإضافة إلى استعراض عام!

التوقعات المستقبلية لزوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP/USD مغمورة باستعراض "الخروج البريطاني"، وخطاب الاحتياطي الفيدرالي المتفائل

ونتيجة لذلك، اقترن خطاب الاحتياطي الفيدرالي المتفائل بسلسلة من البيانات الاقتصادية الإيجابية التي قد تلقي بظلالها على زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الين الياباني GBP/USD إذا ما قامت خطورة حدث رئيسي بتحويل توقعات السوق ودعم رهانات رفع أسعار الفائدة خلال شهر مارس. فأي انكسار/إغلاق دون مستوى الدعم على المدى القريب عند ما يقارب من 1.2270 (23.6% على تصحيحات فيبوناتشي) سوف يحول الميل على المدى القريب إلى هبوطي، مع المنطقة التالية للفائدة التي تأتي بالقرب من 1.2100 (61.8% على امتداد فيبوناتشي). - DS