لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الجنيه الاسترليني

التوقعات الأساسية للجنيه الاسترليني:محايدة

البيانات الاقتصادية القوية تساهم في بلوغ زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي ذروة ما بعد الإستفتاء

في الواقع، ثمّة سبب للإعتقاد بأنّ الجنيه الاسترليني سيواصل ارتفاعه

بلغ الجنيه الاسترليني أعلى مستويات له منذ استفتاء البريغزيت على خلفية بيانات المسح الصناعي القوية، ولكنّ انتعاش الدولار الأمريكي أواخر الأسبوع دفع زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي الى الإقفال على هبوط للأسبوع الأوّل من أصل ثلاثة. من المحتمل أن يختبر الجنيه الاسترليني المزيد من التذبذبات قبيل صدور بيانات اقتصادية رئيسية وقرار فائدة بنك انجلترا الهامّ في الأيام القادمة.

ثمّة سؤال رئيسي واضح بالنسبة الى الجنيه الاسترليني والأسواق المحلّية: الى أي مدى سيحقق الاقتصاد أداءًا جيّدًا في أعقاب تصويت البريغزيت؟ لهذه الغاية، سيكون من المهمّ رصد الأرقام القادمة لتغيير الوظائف البريطانية لشهر يوليو عن كثب- الشهر الأوّل الذي يلي الإستفتاء- فضلاً عن تقارير تضخم مؤشر اسعار المستهلك ومبيعات التجزئة لشهر أغسطس.

تشير البيانات الاقتصادية التي صدرت حتى اليوم الى أنّ الاقتصاد البريطاني ينجو من عاصفة تصويت البريغزيت بشكل ملحوظ، وفي الواقع تحدّى أعضاء البرلمان البريطاني واضعي سياسة بنك انجلترا تفسير السبب الذي دفهم الى تيسير السياسة بسرعة بعد الإستفتاء. نحن لن نعلم التأثير الاقتصادي الكامل للبريغزيت الى حين تبلوره فعلاً- يتعيّن على البرلمان أن يبدأ بتنفيذ المادة 50 من أجل البدء رسميًا بالخروج من الإتحاد الأوروبي.

في غضون ذلك، سنراقب أي دلائل تصدر عن ثقة المستهلك والمستثمر؛ ستحذر أي نتائج صادمة للعمالة لشهر يوليو من أنّ ردود فعل الشركات كانت سلبية أزاء نتائج الإستفتاء. كما سيكون من الضروري مراقبة أي قراءات ضعيفة في صفوف أرقام مبيعات التجزئة والتأثيرات الناتجة في أرقام تضخم مؤشر اسعار المستهلك.

المخاطر هي مائلة عمومًا الى الأعلى على صعيد الجنيه الاسترليني خلال المستقبل القريب، إذ لا يبدو التجار مهتمّين كثيرًا في بيع الجنيه الاسترليني على مقربة من قيع أكثر من 30 عام. وفي الواقع، تظهر بيانات إلتزامات التجار الأخيرة الصادرة عن هيئة تداول عقود السلع الأمريكية الآجلة تقليص كبار المضاربين مواقع بيع الجنيه الاسترليني للأسبوع الثاني على التوالي. ثمّة دلائل ملموسة على إمكانية مواصلة الجنيه الاسترليني التداول جانبيًا/أو الإرتفاع إثر ابتعاده عن حدود قصوى للإتّجاه.

للحصول على حق الدخول الكامل والإطلاع على جميع الإستراتيجيات اليومية، سجل هنا

يجب على التجار رصد قرار الفائدة القادم لبنك انجلترا عن كثب من أجل اكتشاف أي تغييرات مفاجئة في الموقف، ولكن يبدو من المستبعد للغاية إدخال الحاكم مارك كارني أي تغييرات على السياسة النقدية في هذه المرحلة. يظهر مسح أجرته بلومبرغ تقدير جميع الخبراء الاقتصاديين والمحلّلين البالغ عددهم 45 والذين شملهم الإستطلاع إبقاء بنك انجلترا معدل الفائدة الرئيسي ثابتًا عند 0.25%. سيكون من الهامّ أكثر معرفة موقف المصرف في اجتماع نوفمبر بما أنّه يترافق مع نشر تقرير التضخم الفصلي.

نتيجة لذلك، سنراقب أي مفاجآت تنبع عن سلّة البيانات الحديثة في أعتاب الإستفتاء خلال الأيام القادمة. من منظور فنّي، تبقى آفاقنا إيجابية لطالما يتماسك زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي فوق الدعم الرئيسي القائم على مقربة من مستوى 1.30$ السيكولوجي.