لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الجنيه الاسترليني

التوقعات الأساسية للجنيه الاسترليني:سلبية

خيبات الأمل الواضحة في الأرقام البريطانية ترسم صورة قاتمة للنمو الاقتصادي، والجنيه الاسترليني يتراجع

زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي يتداول جانبيًا، ولكن يجب رصد التحرّك الكبير التالي عن كثب

أنهى الجنيه الاسترليني الأسبوع تقريبًا من دون تسجيل تغييرات تذكر مقابل الدولار الأمريكي على الرغم من خيبات الأمل الواضحة في البيانات الاقتصادية البريطانية. مع ذلك، من الممكن أن يتمتّع الجدول الاقتصادي الحافل في الأيام القادمة بتأثير مستدام على ثقة التجار، والتخمينات عالية قبيل صدور قرار فائدة بنك انجلترا بعد أسبوعين.

للحصول على حق الدخول الكامل والإطلاع على جميع الإستراتيجيات اليومية، سجل هنا

سيوفر الإصدار القادم لأرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي البريطاني للفصل الثاني للمستثمرين نظرة أقرب على القوّة النسبية للإقتصاد قبيل الإستفتاء البريطاني. وعلى الرغم من أنّه يجب علينا إنتظار بعض الوقت قبل رؤية التأثير الأخير للبريغزيت على الناتج المحلي الإجمالي، ستؤدّي أي دلائل على تعثّر الاقتصاد قبل التصويت حتمًا الى جعل الآفاق أسوأ بعد الحدث. أشارت المسوحات الأخيرة الى إنكماش الاقتصاد البريطاني وفق أكثر وتيرة حدّة منذ الأزمة المالية العالمية خلال يوليو. أدّت الأرقام المخيبة للآمال الى تصفيات فورية في صفوف الجنيه الاسترليني، ويرجّج تجار معدلات الفائدة الآن توافر فرص بحوالى 90% لتخفيض بنك انجلترا المعدلات في اجتماع 4 أغسطس.

يكفي أن نقول إنّ الإتّجاه الاقتصادي لا يزال قاتمًا على صعيد سادس أكبر اقتصاد في العالم. في ظلّ الأوضاع الراهنة، حتّى أصغر مفاجأة صعودية ستدفع الجنيه الاسترليني الى تسجيل تسارع صعودي تصحيحي كبير. تظهر بيانات التجار الأخيرة الصادرة عن هيئة تداول عقود السلع الأمريكية الآجلة دخول كبار المضارين أكثر مواقع بيع الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي منذ أسبوع 3 يونيو 2013.

يبدو الجنيه الاسترليني بوضوح ضمن اتّجاه هبوطي قويّ ومن الصحيح أنّ مواقع البيع الأحادية الجانب بشكل كبير تعزّز خطر نشوء تسارعات صعودية حادّة لتغطية مواقع البيع. نحتاج فقط للنظر الى التسارع الصعودي السريع للجنيه الاسترليني في 20 يوليو عقب تعليقات كريستين فوربس، العضو المصوّت في بنك انجلترا. بدت فوربس في تناقض كبير مع حاكم بنك انجلترا مارك كارني، إثر إشارتها الى ضرورة عدم تخفيض لجنة السياسة النقدية معدلات الفائدة قبل بروز المزيد من الدلائل عى التباطؤ الاقتصادي ما بعد البريغزيت. تجدر الإشارة حتمًا الى أنّ عضو مصوّت واحد من شأنه خرق الصفوف ومعارضة تقليص المعدلات. مع ذلك، لم تساهم تعليقاتها كثيرًا في تغيير الآفاق العامّة لمستقبل سياسة بنك انجلترا، ويتداول الجنيه الاسترليني الحسّاس أزاء العائدات الآن تقريبًا عند المستويات التي كان عندها قبل إدلائها بملاحظات مماثلة.

يجب على التجار بالتالي الإستعداد لتذبذبات في صفوف الجنيه الاسترليني إثر أي مفاجآت تطرأ على أرقام الناتج المحلي الإجمالي، ويبقى التركيز في نهاية المطاف قائمًا على ما إذا كان بنك انجلترا سيلجأ الى تخفيض معدلات الفائدة وتيسير سياسته في اجتماع أغسطس. يرجّح الإتّجاه العام تراجع الجنيه الاسترليني أكثر وتدعم خلفية الاقتصاد الكلّي تكبّد الجنيه الاسترليني المزيد من الخسائر. مع ذلك الخطر واضح- المواقع الأحادية الجانب للغاية تعزّز خطر نشوء تسارعات صعودية تصحيحية حادّة. من الضروري توخّي الحذر في خضمّ تداول الجنيه الاسترليني نظرًا الى الغموض الواضح بالمضي قدمًا.