لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD يظل قيد الطلب قبيل اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية في الوقت الذي يكشف فيه البنك المركزي الأوروبي عن خطة ما بعد التيسير الكمي

التنبؤ الأساسي لليورو: ⁩صعودي

زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD يقفز نحو ارتفاعات جديدة خلال 2017 على الرغم من أن البنك المركزي الأوروبي يلتزم بسياسته الحالية، بالإضافة إلى تعرض زوج العملات لخطر تمديد الارتفاع خلال مطلع هذا الشهر إذا ما واصلت البيانات الرئيسية الصادرة عن الاقتصاد الأمريكي تخفيض حدة التوقعات بوجود رفع لأسعار الفائدة خلال 2017 بواقع ثلاث مرات.

تشير التصريحات الجديدة الصادرة عن مجلس المحافظين إلى أن البنك المركزي ليس في عجلة من أمره لإزالة سياسة معدل الفائدة الصفري نظراً إلى أن "هناك حاجة إلى درجة كبيرة من التيسير النقدي فيما يتعلق بالضغوط التضخمية الضمنية لتكوين ودعم تطورات التضخم الرئيسي على المدى المتوسط" وفي المقابل، على ما يبدو أن البنك المركزي الأوروبي يسير بالاتجاه الصحيح للوصول بالمعدل القياسي المنخفض إلى عام 2018، إلا أن الرئيس ماريو دراغي، وشركائه قد يواصلون تغيير النبرة على مدى الأشهر المقبلة حيث إن "الزخم الدوري الذي يتسم بالإيجابية خلال الوقت الراهن يزيد من فرص وجود ارتفاع اقتصادي أقوى مما كان متوقعاً."

وعلى الرغم من تحذير البنك المركزي الأوروبي بأن أسعار الفائدة سوف تظل عند مستوياتها الحالية لفترة ممتدة من الوقت، بالإضافة إلى تجاوز حد شراء الأصول" فعلى ما يبدو بالرغم من ذلك أن مجلس المحافظين سوف يبدأ في تقليص برنامج التيسير الكمي قبيل الموعد النهائي في ديسمبر حيث أن "المخاطر المحيطة بتوقعات نمو منطقة اليورو لا تزال متوازنة على نطاق واسع". علاوة على ذلك، على ما يبدو أنه على الرغم من أن البنك المركزي الأوروبي سوف يواصل التغاضي عن تقدير العملة الموحدة كما يقول بذلك المجلس "حيث يوفر التمدد الاقتصادي المستمر الثقة بأن التضخم سوف يتجه إلى مستويات بالتوازي مع ما هو مستهدف على نحو تدريجي"، وأن التغير في سلوك زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD قد يواصل الظهور خلال ما تبقى من العام لا سيما وأن المشاركين في السوق يدفعون برهاناتهم تجاه رفع أسعار الفائدة من جانب لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية.

وسلطت العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي الضوء على التوقعات المتزايدة من جانب رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين وشركائها بأن البنك سوف يظل على موقفه الثابت خلال ما تبقى من العام حيث إن البنك يواجه صعوبات في تحقيق مستهدف نمو الأسعار الذي يبلغ 2%، ويأتي ذلك بالتوازي مع تحذير المحافظ لايل برينارد للبنك المركزي "بأن البنك يجب أن يكون حريصاً فيما يتعلق بالمزيد من سياسة التشديد إلى أن نثق بأن التضخم يسير على الطريق الصحيح لتحقيق المستهدف." وفي المقابل، قد تؤدي البيانات الصادرة عن اجتماع تقرير أسعار الفائدة المقرر خلال 20 سبتمبر إلى وجود مقاومة أمام الدولار الأمريكي حيث من المتوقع أن تتراجع أرقام مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسي خلال شهر أغسطس، بينما يتوقع حدوث زيادة في أرقام مبيعات التجزئة تبلغ 0.1% في أعقاب التمدد الذي كان قد بلغ 0.6% خلال يوليو. وقد يحفز نمو الأسعار الضعيف المصحوب بدلالات على تقلص الاستهلاك لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية على الحفاظ على نهج الترقب والانتظار لاسيما وأن نائب الرئيس ستانلي فيشر سوف يغادر منصبه في البنك خلال شهر أكتوبر، وقد يتوقع مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي في نهاية المطاف مساراً ضحلاً على نحو كبير فيما يتعلق بأسعار الفائدة القياسية في الوقت الذي تعرقل فيه مخاطر كل من الإعصار هارفي وإيرما الانتعاش الاقتصادي.

المخطط اليومي لزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD

زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD يظل قيد الطلب قبيل اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية في الوقت الذي يكشف فيه البنك المركزي الأوروبي عن خطة ما بعد التيسير الكمي

قم بتنزيل توقعات DailyFX للربع الثالث من العام فيما يتتعلق بزوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD

قد يواصل زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD الاندفاع نحو ارتفاعات جديدة خلال 2017 حيث إنه يمحو نطاق الافتتاح الشهري، في حين أن مؤشر القوة النسبية يهدد التكوين الهبوطي الذي يمتد من الشهر السابق. وقد يشهد الزخم الصعودي وتيرة متسارعة حيث إن المؤشر يعود مرة أخرى إلى منطقة ذروة الشراء، وتأتي العقبة الصعودية التالية عند نحو (تصحيح يبلغ 50%) 1.2130 متبوعاً بالمنطقة التي تبلغ 1.2230 (تصحيح يبلغ 50%).