لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

اليورو

الآفاق الأساسية لليورو: محايدة

لم يظهر البنك المركزي الأوروبي شهية كبيرة لتخفيض المعدلات أكثر- ما هي الخطوة التالية؟

تشير التحليلات الفنية لليورو/الدولار الأمريكي الى صعوبة تحقيق المزيد من المكاسب

تقدّم اليورو الى ذروات أشهر عدّة مقابل الدولار الأمريكي على الرغم من الأسبوع الخالي من الأحداث على الساحة الأوروبية والأمريكية على حدّ سواء. وفي الواقع، لم يساهم نشر محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي وبنك الاحتياطي الفدرالي في تغيير آفاق السوق بشكل ملموس. لا يعد الإفتقار الى البيانات الاقتصادية في الأسبوع القادم كثيرًا بالوقوف في وجه التذبذبات، ولكن يجعل التسارع الصعودي الأخير لليورو من الواضح عدم التمكّن من استبعاد نشوء تأرجحات حادّة في صفوف العملة.

ينبغي بروز مفاجآت رئيسية في الأسبوع التالي في مسوحات مؤشر مدراء المشتريات ماركين الأوروبي أو مسح IFO الألماني لثقة الأعمال لكي تستطيع توليد ردود فعل كبرى تنبع عن اليورو/الدولار الأمريكي.

سيحتاج التجار الى النظر الى الساحة الأمريكية من أجل إيجاد محرّك محتمل أكثر للسوق الذي يتمثّل بمنتدى الجاكسون هول لبنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي الذي يبدأ في 26 أغسطس. أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي معدلات الفائدة من دون تغيير ولم يوفر الكثير من التلميحات على زيادتها في اجتماع سبتمبر. ويبدو وكأنّه مضى وقت طويل على تعزيز توقعات رفع الاحتياطي الفدرالي معدلات الفائدة مكاسب الدولار الأمريكي.

من الممكن أن يلقي الخطاب المرتقب لرئيسة بنك الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين الضوء أكثر على ما إذا كان المصرف المركزي سيبقي معدلات الفائدة متدنية لفترة أطول وتبدو المخاطر العامّة مائلة نزولاً بالنسبة الى العائدات الأمريكية والدولار الأمريكي نفسه. تظهر العقود الآجلة لصناديق بنك الاحتياطي الفدرالي حاليًا توافر فرص بنسبة 20% فقط للجوء مجلس الاحتياطي الفدرالي الى زيادة المعدلات في اجتماع سبتمبر، وتبيّن العقود نفسها فرصًا تصل الى 50% لرفع المعدلات في العام 2016. ثمّة شعور وكأنّه مرّ وقت طويل على زيادة المصرف المركزي الأمريكي معدلات الفائدة؛ هوى الدولار الأمريكي بشكل ثابت، إثر تأقلم التجار مع آفاق العائدات الأدنى. إستفاد اليورو بسرعة من هذا الواضع ويتداول عند قمم أشهر عدّة.

مع ذلك، آفاق معدلات الفائدة الأوروبية هي أسوأ بكثير من تلك الأمريكية؛ سيحتاج اليورو في مرحلة ما للتداول إستنادًا الى معطياته. تشير التعليقات الأخيرة للبنك المركزي الأوروبي الى أنّ المصرف يعتمد مقاربة التريث والترقب، بما أنّه لا يرغب بتيسير السياسة النقدية أكثر الى حين بروز دلائل أكثر على استمرار تدنّي التضخم والنمو. يتواجد معدل إعادة التمويل الرئيسي عند 0.00%، في حين يتمركز معدل الودائع في منطقة سلبية للغاية عند -0.40%. من المحتمل تيسير السياسة أكثر، إذ يرجّح مؤشر مقايضات اللّيلة الواحدة توافر فرص بنسبة 20% لتخفيض معدلات الفائدة في سبتمبر. مع ذلك، عبّر مسؤولو المركزي الأوروبي عن عدم إرتياحهم أزاء تخفيض المعدلات الى منطقة سلبية أعمق؛ في مرحلة ما، من الممكن أن تتمتّع توقعات معدلات الفائدة بتأثيرات هامشية على اليورو.

للحصول على حق الدخول الكامل والإطلاع على جميع الإستراتيجيات اليومية، سجل هنا

تبقى الأحداث المحفوفة بالمخاطر متدنية خلال الأجل القريب على صعيد اليورو، وسيأتي التحرّك الرئيسي التالي لليورو/الدولار الأمريكي على الأرجح إثر أي مفاجآت تطرأ على الساحة الأمريكية. في هذا الصدد، يبدو تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي شبيهًا بتداول مؤشر الدولار الأمريكي داو جونز أف أكس سي أم. التذبذبات محتملة بالتأكيد، ولكن لا نرجّح بروز الكثير من جانب اليورو لبعض الوقت.