لا تُفوّت أي مقال من Christopher Vecchio

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Christopher Vecchio

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

توقعات أسعار الذهب، أسعار الذهب، مخطط أسعار الذهب، مخطط الذهب

التوقعات الأساسية للذهب: محايد

- أسعار الذهب تتلقى ضربة قوية خلال نهاية الأسبوع عندما انخفضت تقلبات الأسعار الضمنية في أسواق السندات والعملات والأسهم - في إشارة إلى تراجع المخاطر على ما يبدو.

- العناوين الرئيسية للخروج البريطاني تشهد حالة من الهدوء خلال الأسبوع القادم بفعل عطلة البرلمان في المملكة المتحدة حتى 23 أبريل.

- مؤشر ميول المتداولين الخاص بشركة IG يشير إلى شراء متداولي التجزئة للذهب قبيل انخفاضه خلال نهاية الأسبوع.

تعرف على التوقعات الخاصة بنا فيما يتعلق بالذهب والعملات الأساسية الأخرى على المدى الطويل من خلال أدلة التداول من DailyFX.

استعراض أسعار الذهب خلال الأسبوع

افتتحت أسعار الذهب التداولات خلال الأسبوع الماضي على نحو مستقر، إلا أنه سرعان ما تحول هذا الاستقرار إلى خسائر عند إغلاق يوم الجمعة. فقد تراجع الذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD بنحو -0.06% خلال الأسبوع إلا أنه شهد انخفاضاً بمقدار -1.51% من ارتفاع يوم الخميس، ليتراجع إلى المستوى 1290.65 للأوقية. وفي وسط حالة التأرجح في شهية المخاطرة والتوجه نحو عوائد أعلى، العملات المرتفعة والأصول المرتبطة بالمخاطر، تراجع الذهب مقابل الدولار الأسترالي XAUAUD والذهب مقابل اليورو XAUEUR بشكل كبير على مدى الأسبوع، عند -1.06% و -0.84% على التوالي.

أخبار الخروج البريطاني تشهد حالة من الهدوء

كان المحفز الأساسي خلال النصف الثاني من الأسبوع هو الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة الذي يقضي بتمديد الموعد الأخير للخروج من الاتحاد الأوروبي إلى 31 أكتوبر 2019، بديلاً عن الخروج في 30 يونيو. ورداً على ذلك، كان للمتداولين مطلق الحرية في تقدير خطر حدوث صدمة مفاجئة للأسواق خلال الأشهر القليلة المقبلة، مما أدى إلى انخفاض المقاييس المختلفة للتقلبات الضمنية كرد فعل على ذلك - ليس فقط تلك المقيدة بالأدوات المرتبطة بالمملكة المتحدة ولكن بمقاييس التقلبات المختلفة في جميع أنحاء العالم، السندات والعملات والأسهم.

وبينما يتحول الاهتمام نحو الديناميكيات السياسية الداخلية للمملكة المتحدة والمحادثات بين الأحزاب في المملكة المتحدة بين رئيسة وزراء المملكة المتحدة وزعيم حزب المحافظين تيريزا ماي وزعيم حزب العمال جيريمي كوربين، فقد لا يبدو أن هناك أمراً هاماً خلال هذا الأسبوع. لماذا؟ نظراً لتعليق جلسات البرلمان البريطاني حتى 23 أبريل بسبب عطلة أسبوع الفصح القادمة.

الحرب التجارية تؤثر على الارتفاع والانخفاض

لا يقتصر الأمر على طبيعة الأمر الأقل حدة في عناوين الخروج البريطاني الأخيرة التي يمكنها المساعدة على رفع معنويات المستثمرين. فالتعليقات الصادرة من كلا جانبي المحيط الهادئ على مدار الأسبوعين الماضيين تشير إلى أن الاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة قد يقترب من الانتهاء. وفي حين لا يزال هناك عدد قليل من القضايا العالقة التي تحتاج إلى وضع حلول، فإنه على ما يبدو أن إدارة ترامب قد ترغب في تمديد هذه القضايا حتى 2025 - حتى تكون الإدارة القادمة هي من يمكنها التعامل مع هذه القضايا (على افتراض أن ترامب سوف يفوز بولاية ثانية). في مكان آخر، قد تتزايد حدة الحرب التجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بعد نشر أخبار يوم الجمعة مفادها أن الاتحاد الأوروبي ربما يمضي قدماً في فرض تعريفات جمركية انتقامية على البضائع الأمريكية المستوردة نتيجة للنزاع القائم بين شركتي إيرباص وبوينج.

بيانات التضخم خلال الأسبوع القادم

لا يتضمن التقويم الاقتصادي القادم على بيانات أو أحداث ترتبط بالبنوك المركزية بشكل مباشر، وبالتالي، فإن فرص تحركات الأسعار المدفوعة بالبيانات فيما يتعلق بالذهب تكون محدودة خلال الأسبوع القادم. ولكن إذا كانت هناك بيانات قد تؤثر على أسعار الذهب، فستكون هي بيانات التضخم الصادرة من جميع أنحاء العالم: من نيوزيلندا خلال يوم الثلاثاء؛ ومن المملكة المتحدة ومنطقة اليورو وكندا خلال يوم الأربعاء؛ ومن اليابان خلال يوم الخميس. وعادة، تميل معدلات التضخم الأعلى إلى جذب المستثمرين إلى الذهب كونه مخزن للقيمة؛ إلا أنه في بيئة تتميز بتصور تراجع المخاطر العالمية، قد لا تشهد أسعار الذهب انتعاشاً بفعل هذه البيانات خلال هذه المرة.

مراكز العقود الآجلة للذهب تحتفظ بصافي شراء

أخيراً، بالنظر إلى المراكز، وفقاً لتقرير التزام المتداولين الصادر عن هيئة تداول السلع الآجلة للأسبوع المنتهي في 9 أبريل، زاد المضاربون من صافي مراكز شراء الذهب لتصل إلى 105.4 ألف عقد لترتفع عن الرقم الذي تم تسجيله خلال الأسبوع الماضي والذي يبلغ 94.6 ألف عقد. وقد شهد صافي مراكز شراء الذهب خلال الشهر الماضي حالة من التأرجح، إلا أنه لم تكن هناك أي تغيرات هامة: فقد احتفظ المتداولون بعقود يبلغ عددها 111 ألف عقد خلال الأسبوع الذي يبدأ في 25 ديسمبر، وبعقود تبلغ 104.9 ألف عقد خلال الأسبوع الذي يبدأ في 12 فبراير.

مصادر المتداول في سوق الفوركس

سواءً كنت متداولاً جديداً أو متمرساً، فإن DailyFX لديه العديد من المصادر المتاحة لمساعدتك على التداول؛ مؤشر لمراقبة ميل المتداولين، توقعات فصلية للتداول، محاضرات إلكترونية تحليلية وتعليمية يتم عقدها يومياً،أدلة للتداول لمساعدتك على تحسين أداء التداول، لاسيما للمتداولين الجدد في سوق الفوركس.