لا تُفوّت أي مقال من Daniel Dubrovsky

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Daniel Dubrovsky

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الذهب

التوقعات الأساسية لسعر الذهب: محايد

  • أسعار الذهب ترتفع بفعل الاحتياطي الفيدرالي حيث إن العوائد المنخفضة تزيد من جاذبية الذهب كونه أحد الأصول المقومة بدون غطاء سلعي
  • إشارات حدوث ركود الصادرة عن الولايات المتحدة تعرض توقعات هبوطية على المدى المتوسط للذهب مقابل الدولار الأمريكي
  • توقعات الذهب على المدى القريب محايدة: تستهدف إجمالي الناتج المحلي الأمريكي وهو المقياس المفضل للتضخم لدى الاحتياطي الفيدرالي

تداول وفق جميع البيانات الاقتصادية العالمية بشكل مباشر وفعال وذلك من خلال المحاضرات الإلكترونية عبر موقع DailyFX. نود أن تنضم إلينا.

أسعار الذهب تشهد تسارعاً على مدى الأسبوع الماضي، مما يجعلها تحظى بأفضل أداء على مدى 5 أيام منذ نهاية يناير، حيث ارتفعت بمقدار 0.82%. قد يشير البعض إلى حالة السلعة المفترضة المرتبطة بالملاذ بسبب أدائها، لا سيما بعد أن تخلص مؤشر ستاندرد آند بورز 500 من جميع مكاسبه على مدى الأسبوع خلال يوم الجمعة. ومن شأن النظرة المتعمقة أن تشير إلى صورة مختلفة قليلاً، حيث إنها بدلاً من ذلك تسلط الضوء على الذهب كأحد الأصول المقومة بدون غطاء سلعي.

وبالنظر إلى المخطط البياني أدناه، نجد أن الفجوة بين عوائد السندات الحكومية الأمريكية على مدى 3 أشهر ولآجال 10 سنوات قد تحولت إلى سلبية وذلك للمرة الأولى منذ عام 2007. وهذا أمر يتم مراقبته عن كثب في منحنى العوائد للتعرف على إشارات الركود. وفي واقع الأمر، كانت الفجوة تضيق بالفعل بشكل كبير منذ هبوط الأسهم قبيل انتهاء العام الماضي. كما يأتي ذلك أيضاً على الرغم من الارتفاع الذي يبلغ +20% في مؤشر الأسهم الأمريكي القياسي منذ يناير.

على المدى القصير، هناك علاقة إيجابية وثيقة للغاية بين ذلك الأمر وبين مؤشر ستاندرد آند بورز 500. لذلك فمن السهل للغاية التوصل إلى استنتاج مفاده أن الذهب يمثل بالضرورة ملاذاً آمناً. بدلاً من ذلك، تجدر الإشارة إلى أن السلعة لا تدر فائدة. وعلى هذا النحو، عندما تنخفض العوائد (العائد النقدي)، يميل الذهب إلى أن يصبح أكثر جاذبية بشكل نسبي والعكس صحيح.

إشارات قوية على حدوث ركود أمريكي

العوائد الأمريكية لآجال 10 سنوات

المخطط من إعداد TradingView

شهد الأسبوع الماضي ما يمكن اعتباره أنه قرار سعر فائدة أكثر حذراً مما كان متوقعاً من جانب الاحتياطي الفيدرالي. فبدلاً من التنبؤ برفع أسعار الفائدة بواقع مرتين خلال هذا العام، فإن التوقعات تشير إلى عدم رفع أسعار الفائدة مع تباطؤ الميزانية العمومية خلال شهر مايو. كما تراجعت عوائد السندات الحكومية الأمريكية بناءً على الأخبار، وكذلك الدولار الأمريكي. ولا يمكن أن يكون هناك سيناريو أفضل للذهب.

ولكن ليس كل شيء على ما يرام في الصورة الأساسية للاقتصاد الكلي العالمي. فقد خفض البنك المركزي الأكثر تأثيراً في العالم (على نحو قابل للجدل) توقعات النمو الاقتصادي، واستمر في تسليط الضوء على المخاوف الخارجية مثل قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المستمرة. وبالتالي، لم يدم نتاج البنك المركزي الأكثر حذراً لفترة طويلة للغاية، على الأقل في الوقت الحالي.

وبعد كل هذا، فإن مثل هذا التحول الهام في مسار تشديد الاحتياطي الفيدرالي، من التشديد التدريجي إلى شيء أقرب وصولاً إلى توقف محايد، لا يخلو من المبررات. وبالنظر إلى المخطط البياني التالي، يميل الذهب إلى اتباع عوائد السندات الحكومية الأمريكية ذات الاستحقاقات قصيرة الأجل على نحو عكسي. وحتى في حال حدوث تحول إيجابي في الميل (يناير)، يتمسك المعدن النفيس بالمكاسب مع استمرار انخفاض العوائد.

الذهب

توقعات الذهب على المدى المتوسط: هبوطي

في حال استمرار المخاوف في جميع الأسواق المالية، مع انخفاض العوائد بفعل ارتفاع معدل الطلب على السندات، فقد يمدد الذهب ارتفاعه حتى أغسطس. إلا أن ما يفعله الدولار الأمريكي خلال الأيام والأسابيع المقبلة قد يعوض مثل هذا الارتفاع. بعد إلقاء نظرة متعمقة على نهاية الأسبوع الماضي، نجد أن الذهب مقابل الدولار الأمريكي XAU/USD قد شهد حالة من التوقف في الارتفاع عندما سلك كلا من عوائد السندات والدولار الأمريكي طريقين منفصلين (انخفاض العوائد، ارتفاع الدولار).

دعونا لا ننسى أن الذهب مسعّر إلى حد كبير بالدولار الأمريكي، وهو بديله السائل. وعلى هذا النحو، قد يؤدي الموقف الذي تتحول فيه الأسواق فجأة إلى تجنب المخاطرة إلى سيناريو يترك الذهب في نطاق محدد. ولم يكن هذا هو الحال في نهاية العام الماضي، إلا أن ذلك يرجع بشكل كبير إلى فقدان الدولار الأمريكي لبعض الزخم الصعودي مع انخفاض العوائد. وهذا يعكس تراجع رهانات السياسة النقدية الإيجابية من جانب الاحتياطي الفيدرالي.

ومع تزايد المخاوف بشأن زيادة التباطؤ العالمي (استناداً إلى تحليل منحنى العوائد خلال وقت سابق)، قد يؤثر الطلب على الملاذ بشكل إيجابي على الدولار الأمريكي نظراً لكونه يحظى بحالة سيولة لا تضاهى. قد يتطلب الأمر نفوراً كبيراً من المخاطرة من أجل التوجه بالذهب نحو الانخفاض، إلا أن ذلك يبدو مستبعداً في الوقت الحالي حتى يتم صدور المزيد من البيانات الاقتصادية الأمريكية للكشف عن صورة أوضح للنمو. ومع وضع ذلك في الاعتبار، دعونا نلقي نظرة على العديد من التوقعات على المدى القريب.

توقعات الذهب على المدى القصير: محايد

يجب أن يتم توجيه الأنظار صوب مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي، والمراجعة الأخيرة لإجمالي الناتج المحلي للربع الأخير من العام بالإضافة إلى مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي (مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي) خلال الأسبوع القادم. لا يزال تدفق الأخبار الاقتصادية المحلية يميل إلى الأداء الضعيف مقارنة بتوقعات الاقتصاديين، مما يشير إلى أن المفاجآت السلبية قد تلوح في الأفق. وتؤدي هذه المخاطر إلى تدهور الميل، مما يؤدي إلى انخفاض عوائد السندات مع زيادة رهانات خفض الفائدة.

تم وضع جميع الأشياء في الاعتبار، فقد صمد الدولار الأمريكي بشكل جيد على الرغم من وجود تخفيض كبير في مسار الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة. ونتوقع المزيد من التركيز على منحنى العوائد الأمريكي في الولايات المتحدة خلال الأسبوع المقبل بعد أن بدت إشارات الركود أكثر شيوعاً. وفي حين أنه من المغري أن يكون الذهب صعودياً في مثل هذا السيناريو خلال الأيام المقبلة، إلا أن مكاسب الدولار الأمريكي قد تعوض ارتفاع الذهب بفعل انخفاض العوائد. على هذا النحو، تبدو التوقعات الأساسية للذهب على المدى القريبمحايدة.

مصادر تداول الذهب: