لا تُفوّت أي مقال من فريق أبحاث ديلي إف إكس

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق أبحاث ديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

ما هو مؤشر الدولار الأمريكي وما السبب في التداول عليه؟

يقيس مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) أداء أو قيمة الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الأجنبية. وهناك شركاء في التداول مع الدولار الأمريكي بما في ذلك اليورو، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الدولار الكندي، الكورونا السويدية والفرنك السويسري.

ونظراً لكونه مؤشر، فإنه يعمل على نحو مماثل لمؤشر فوتسي 100 أو بورصة نيويورك، ولكن بدلاً من كونه مقياساً لصحة سوق الأسهم، فإنه يظهر القوة النسبية للدولار الأمريكي. يتم الاحتفاظ بالمؤشر ونشره من جانب بورصة إنتركونتينينتال (ICE) ويتم احتسابه كل 15 ثانية.

الجدول: العملات التي تشكل مؤشر الدولار الأمريكي

العملة

الترجيح

اليورو (EUR)

57.6%

الين الياباني (JPY)

13.6%

الجنيه الإسترليني (GBP)

11.9%

الدولار الكندي (CAD)

9.1%

الكورونا السويدية (SEK)

4.2%

الفرنك السويسري (CHF)

3.6%

المصدر: بلومبرج

لماذا يتم تداول مؤشر الدولار الأمريكي؟

الدولار الأمريكي هو العملة الاحتياطية في العالم، مما يعني أنه يتم تداوله على نطاق واسع كما أنه يجذب اهتمام المتداولين في جميع أنحاء العالم. كما أنه عملة مثالية لاكتساب التعرض لسوق الفوركس حيث استحوذ على جانب واحد من 88% من عمليات التداول في سوق الفوركس خلال أبريل 2016، وذلك وفقاً لمسح البنك المركزي الدولي الذي يصدر كل ثلاث سنوات.

يتمتع الدولار الأمريكي بخاصية فريدة من نوعها من حيث أنه لا يميل للارتفاع خلال الأوقات التي تشهد فيها السوق العالمية حالة من عدم اليقين فقط، بل يرتفع أيضاً عند انتعاش الاقتصاد الأمريكي. يشكل الدولار الأمريكي اتجاهات طويلة وقوية يمكن من خلالها تحقيق استفادة من جانب المتداولين المهرة. يركز الجزء المتبقي من هذا التقرير على كيفية التداول عبر مثل هذه الاتجاهات ويقدم نظرية ابتسامة الدولار الأمريكي التي تقدم تفسيراً لوجود الاتجاهات في الدولار الأمريكي.

إستراتيجية تداول الدولار الأمريكي

هناك العديد من الإستراتيجيات المختلفة التي يستخدمها المتداولون عند التداول عبر مؤشر الدولار الأمريكي، وسوف يتغير ذلك اعتماداً على نوعية المتداولين والإستراتيجيات التي يتم تنفيذها. تتضمن إستراتيجيات التداول الأكثر استخداماً استخدام الاتجاهات ، والقنوات، وتحركات الأسعار (تحليل الشمعة) بالإضافة إلىالانكسارات. دعونا ننظر إلى أحد أنواع هذه الإستراتيجيات ونعرف كيف يمكن أن يساعدنا التداول عبر الاتجاه على الدخول والخروج من صفقات ذات احتمالية أعلى.

التداول على اتجاه مؤشر الدولار الأمريكي(DXY)

نظراً لكون الدولار الأمريكي يمثل العملة الاحتياطية للعالم، فإنه يميل إلى تشكيل اتجاهات طويلة وقوية. ويأتي التداول عبر الاتجاه ليكون واحداً من بين العديد من الإستراتيجيات التي اعتمدها متداولو الفوركس الذين يبحثون عن إشارات للدخول إلى السوق بما يتماشى مع الاتجاه السائد.

وفي المخطط البياني أدناه، من الواضح مشاهدة الفترات الطويلة التي أثبت فيها الاتجاه نفسه. ويتميز ذلك بفترات تشهد ارتفاع كبرى وانخفاضات كبرى (الخط الأخضر المنحدر نحو الارتفاع) وفترات طويلة من الارتفاعات الطفيفة والانخفاضات الكبرى (الخط الأحمر المنحدر إلى الأسفل).

يعرض مؤشر الدولار الأمريكي فترات من الاتجاهات القوية (أغسطس 2016 - نوفمبر 2018)

الدولار الأمريكي يعرض اتجاهات قوية

يتضمن النهج المشترك للتداول عبر الاتجاه تحديد الاتجاه على المدى الطويل ثم البحث عن نقاط دخول مثالية باستخدام مؤشر، أو إطار زمني قصير أو عبر قراءة تحركات الأسعار.

على سبيل المثال، يوضح الرسم البياني أدناه تأكيد وجود اتجاه هبوطي عقب ارتفاع سوق الدولار الأمريكي. ويتشكل الاتجاه الهبوطي من خلال ملاحظة الارتفاعات الطفيفة والانخفاضات الكبرى، كما هو مشار إليه بالدوائر الزرقاء. ويتم تأكيد الاتجاه الهبوطي عندما تتداول السوق نحو انخفاض كبير عقب حدوث ارتفاع طفيف. في هذه المرحلة، يجب النظر إلى التداولات التي تأتي عبر الاتجاه. ويتسم ذلك بأهمية كبرى عند استخدام مؤشر نظراً لأن المؤشر ليس لديه مفهوم للاتجاه وقد يقدم إشارات ضعيفة إذا لم يتم ترشيحه مع الاتجاه.

تأكيد الاتجاه الهبوطي على مؤشر الدولار الأمريكي (المخطط اليومي)

مؤشر الدولار الأمريكي يؤكد الاتجاه الهبوطي الجديد

يستخدم المتداولون المتأرجحون تحليل الإطار الزمني المتعدد عند النظر إلى وقت دخولهم في التداول. يتيح الإطار الزمني الأطول (المخطط اليومي) للمتداول تحديد الاتجاه العام. وعند إمعان النظر في المخطط البياني باستخدام إطار زمني أصغر (مخطط على مدى 4 ساعات)، فإن ذلك من شأنه تزويد المتداول بإشارات دخول ذات احتمالية أعلى عندما تتماشى مع الاتجاه.

الآن وقد تم تشكيل الاتجاه الهبوطي، يمكننا البحث عن أوامر دخول للبيع (مصورة في المنطقة الحمراء).

المخطط اليومي للدوﻻر اﻷﻣﺮﻳﻜﻲ يسلط الضوء على اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ التي يمكن من خلالها التداول على البيع

الرسم البياني اليومي للدولار الأمريكي يوضح مناطق الدخول والخروج

يوضح المخطط البياني أدناه المنطقة المظللة باللون الأحمر باستخدام المخطط البياني على مدى 4 ساعات، ويتضمن مؤشر ستوكاستيك لتوفير إشارات دخول. يوفر مؤشر ستوكاستيك العديد من نقاط الدخول وهذا هو السبب في أنه من الضروري تصفية هذه الإشارات من أجل تحقيق عمليات تداول ذات احتمالية أعلى.

مؤشر ستوكاستيك يوضح نقاط دخول محتملة (المخطط على مدى 4 ساعات)

استخدام مؤشر ستوكاستيك على أسعار مؤشر الدولار الأمريكي للبحث عن أفضل نقاط الشراء

قائمة مرجعية عند استخدام مؤشر ستوكاستيك للدخول في تداولات:

1. الاتجاه: ضع في الاعتبار الإشارات المتواجدة في الاتجاه مع الاتجاه الحالي على المدى الطويل.

2. عمليات الانتقال: البحث عن نقطة الانطلاق عندما يتجاوز خط %K خط الركود D%. ويشير ذلك إلى أن الزخم يتباطأ ويمكنه أن يغير الاتجاه.

3. المستويات القصوى: لتعزيز قوة الإشارة،ضع عمليات الانتقال عند مستويات قصوى، أي عندما تكون السوق في منطقة ذروة الشراء (فوق المستوى 80) وذروة البيع (دون المستوى 20).

في هذا المثال، سوف ننظر فقط في نقاط الدخول المقابلة للدوائر الحمراء على مؤشرات ستوكاستيك مع تجاهل إشارات الشراء (الدوائر الرمادية) حيث تتحرك هذه الإشارات مقابل الاتجاه الحالي.

وكما هو الحال دائماً، فمن الضروري الاستفادة من المخاطر السليمة وإدارة الأموال قبل الدخول في تداول لضمان قدرة حسابك على تحمل خسارة التداولات على طول الطريق.

عادة، عقب دخول المتداولين إلى السوق، فإنهم يضعون أمر إيقاف الخسارة فوق الارتفاع المتأرجح الأخير للتداول البيعي أو دون الانخفاض المتأرجح عند التداول الشرائي. وعند دخول المتداولين إلى السوق، سوف يختلف الأمر من متداول إلى آخر إلا أن هناك العديد من الضروريات التي ينبغي تنفيذها بشكل ثابت. أحد هذه الأمور الأساسية هو أنه يجب وضع أوامر جني الأرباح وإيقاف الخسارة وفقاً للنسبة الإيجابية للمخاطرة إلى الربح والتي يمكن أن تكون 1: 1 أو بشكل مفضل، 1: 2 إن أمكن. على سبيل المثال، إذا كانت المسافة بين أمر الدخول ووقف الخسارة 50 نقطة، فيجب أن يكون مستهدف جني الأرباح بعيداً بمقدار 100 نقطة عن مستوى الدخول في نمط ربح إلى مخاطرة يبلغ 1:2.

بالإضافة إلى ذلك، من الحكمة الاحتفاظ بالتداولات الفردية عند حد أقصى يبلغ 1% من حساب التداول. فهي طريقة بسيطة لضمان الدخول في تداولات ذات احتمالية عالية فقط ولها فائدة إضافية تتمثل في استيعاب الخسائر على طول الطريق دون المساس بحساب التداول.

نظرية ابتسامة الدولار الأمريكي كإستراتيجية تداول على المدى الطويل

تمت ملاحظة نظرية "ابتسامة الدولار" للمرة الأولى من جانب ستيفن جين، وهو خبير إستراتيجي سابق في العملات وخبير اقتصادي في بنك مورغان ستانلي. وهي تحاول تفسير سبب ارتفاع الدولار الأمريكي في الفترات التي يزدهر فيها الاقتصاد الأمريكي، وكذلك في فترات تدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية. يشبه هذا النمط شكل الابتسامة ويأتي على مدى 3 مراحل، كما هو موضح أدناه.

استراتيجية لتداول مؤشر الدولار الامريكي

المرحلة 1: الخوف يدفع المستثمرين نحو الدولار الأمريكي الأقل مخاطرة

عندما ينفر المستثمرون من المخاطرة، فإنهم غالباً ما يتحولون إلى "الملاذات الآمنة" مثل الذهب، أو في هذه الحالة، الدولار الأمريكي. وتدفع الزيادة في مشتريات الدولار الأمريكي سعره نحو الارتفاع.

المرحلة 2: تراجع الدولار الأمريكي نحو انخفاضات جديدة (الظروف الاقتصادية الأمريكية الضعيفة)

تعكس أدنى نقطة في الابتسامة ضعف الدولار الأمريكي نتيجة للأساسيات المرهقة. وقد يؤدي النمو الاقتصادي البطيء إلى المطالبة بخفض أسعار الفائدة، مما يضفي المزيد من الضعف على العملة.

المرحلة 3: قوة الدولار الأمريكي بسبب النمو الاقتصادي

تكتمل الابتسامة عند ظهور علامات الانتعاش الاقتصادي. حيث يشتري المستثمرون الدولار الأمريكي مرة أخرى، مما يتسبب في ارتفاع قيمته.

ساعات التداول على مؤشر الدولار الأمريكي

تتداول العقود الآجلة عبر مؤشر الدولار الأمريكي على مدى 21 ساعة في اليوم في بورصة انتركونتيننتال (ICE) ويمكن تداولها من خلال الفوركس عبر الإنترنت والعقود مقابل الفروقات ووسيط انتشار الرهان (حيث يسمح بذلك). قد تختلف ساعات التداول قليلاً عبر الوسطاء ولكن عادة ما يتم التداول بالتوافق مع العقود الآجلة كما هو موضح أدناه.

افتتاح *

إغلاق

ساعات تداول العقود الآجلة على مؤشر الدولار الأمريكي في بورصة ICE

التوقيت الشرقي

20:00

17:00 (اليوم التالي)

توقيت غرينيتش

01:00

22:00 (اليوم التالي)

* يبدأ الافتتاح الرسمي بتوقيت غرينتش في تمام الساعة 23:00 يوم الأحد ويغلق في تمام الساعة 22:00 طوال الأسبوع. يبدأ الافتتاح الرسمي بالتوقيت الشرقي في تمام الساعة 18:00 يوم الأحد ويغلق خلال يوم الجمعة عند الساعة 17:00.

المزيد من النصائح حول التداول عبر مؤشر الدولار الأمريكي

في DailyFX لدينا العديد من المصادر التي تساعدك على تحسين التداول الخاص بك:

  • إذا كنت قد بدأت للتو في رحلة التداول الخاصة بك، فمن الضروري فهم أساسيات تداول الفوركس من خلال الدليل المجاني للمتداولين الجدد في سوق الفوركس.
  • في DailyFX قمنا بإجراء أبحاث على أكثر من 100,000 من الحسابات الحية في IG Group لمعرفة أسرار المتداولين الناجحين وقمنا بنشر النتائج في دليل سمات المتداولين الناجحين.
  • ابق على اطلاع بالأحداث الإخبارية الرئيسية والبيانات الاقتصادية من خلال الاطلاع على التقويم الاقتصادي.
  • خلال كل أسبوع نقوم بعقد عدة محاضرات إلكترونية على مدار اليوم، تغطي الكثير من الموضوعات المتعلقة بالدولار الأمريكي مثل تحركات البنك المركزي، وأخبار الدولار الأمريكي، والأنماط الفنية على المخططات البيانية التي يتم اتباعها.
  • يتطلب التداول الناجح إدارة مخاطر سليمة وضبط للنفس. تعرف على مقدار رأس المال الذي يجب أن تخاطر به في التداولات المفتوحة.