إستراتيجية تداول الذهب

  • تداول الذهب يتشابه مع تداول الفوركس عند استخدامك منصة تداول الفوركس
  • إستراتيجية تداول الذهب قد تتضمن مزيجاً من التحليلات الأساسية أو الفنية أو تحليلات ميول التداول
  • متداولو الذهب المتمرسين يدركون أن المعدن الأصفر يتم تسعيره بالدولار الأمريكي وسيتم الأخذ بعين الاعتبار مسار الدولار عند تحليل أسعار الذهب

لماذا يتم تداول الذهب؟ وما هي أهم الاستراتيجيات الأساسية للتداول بالذهب؟

في الماضي، كان تداول الذهب يتسم بالصعوبة: حيث كان يجب عليك شراء وبيع المعدن نفسه. ثم كانت العقود الآجلة والخيارات، الأمر الذي أتاح للمتداولين الدخول في مراكز تداول دون أن ينتهي بهم المطاف بحيازة خزانة ممتلئة بالسبائك، العملات أو المشغولات الذهبية. فقد جعلت صناديق الذهب المتداولة الأمر أكثر سهولة؛ فتداول الذهب أصبح على نحو مماثل لتداول الأسهم. واليوم، لا يختلف تداول الذهب تقريباً عن تداول العملات الأجنبية.

إذا كان مستثمر التجزئة يستخدم منصة تداول للمُضاربة على تحركات الأسعار، فإن الأمر ببساطة يتعلق بالشراء أو البيع اعتماداً على ما إذا كنت تعتقد أن أسعار الذهب من المحتمل أن تشهد ارتفاعاً أو انخفاضاً.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يكون تداول الذهب جذاباً وذلك لكون هناك أصل أساسي فعلي وليس رقماً في حساب مصرفي. وهناك مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات للتداول بالذهب تتراوح بين دراسة العوامل الأساسية التي تؤثر على العرض والطلب ومروراً بدراسة الوضع الحالي لمتداولي الذهب، وصولاً إلى التحليل الفني ودراسة المخطط البياني لأسعار الذهب.

وحتى بالنسبة لأولئك الذين يعتمدون بشكل أساسي على الأساسيات، فإن العديد من المتداولين المتمرسين سوف يتفقون على أن الإستراتيجيات الأفضل لتداول الذهب تتضمن بعض مكونات التحليل الأساسي والفني وتحليل الميل العام في الأسواق. إن نصيحة تداول الذهب التي نقدمها هي أن التحليل الأساسي وتحليل الميل من شأنهما المساعدة في تحديد الاتجاهات، إلا أن دراسة مخطط أسعار الذهب وأنماطه يمكنها أن تساعدك على الدخول والخروج من تداولات محددة.

مُقارنة تداول الذهب مقابل تداول الفوركس

كان ينظر إلى الذهب على أنه مخزن للقيمة، وذلك على وجه التحديد لأنه لا يخضع لأهواء الحكومات والبنوك المركزية مثل العملات. لا تتأثر أسعار الذهب بشكل مباشر إما بسياسة مالية أو سياسة نقدية، وسيظل دائماً له قيمة - على عكس العملة التي يمكن أن تصبح في نهاية الأمر بلا قيمة تقريباً، على سبيل المثال، بسبب التضخم المتفشي.

كما يمكن استخدام الذهب من جانب المتداولين على أنه "ملاذ آمن"، جنبا إلى جنب مع الأصول مثل الين الياباني والفرنك السويسري والأوراق النقدية والسندات الصادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية. وهذا يعني أنه عندما يشعر المتداولون بالقلق من اتجاهات المخاطر، فإنهم سوف يميلون إلى شراء أصول الملاذ الآمن. على الجانب الآخر، يميل المتداولون عادة إلى بيع أصول الملاذ الآمن عند ازدياد معدل شهية المخاطرة، ويفضلون بدلاً من ذلك الأسهم والعملات الأخرى بأسعار فائدة أعلى. وهذا يجعل الذهب مصدراً هاماً للتحوط ضد التضخم وأصل ذو قيمة.

ومع ذلك، لاحظ أنه في حين من الممكن تداول الفرنك السويسري أو الين الياباني مقابل مجموعة متنوعة من العملات الأخرى، فإنه يتم تداول الذهب دائماً مقابل الدولار الأمريكي. وبالتالي، فإن تداول الذهب يعني أنك ستأخذ بعين الاعتبار تحركات الدولار الأمريكي. على سبيل المثال، إذا كانت قيمة الدولار الأمريكي تشهد ازدياداً، فقد يدفع ذلك الأمر أسعار الذهب نحو الانخفاض. كن على اطلاع بأحدث مستجدات الدولار الأمريكي والمستويات الرئيسية للذهب وذلك عبر صفحة بيانات سوق الذهب.

من العوامل الإضافية التي يجب أخذها في الاعتبار عند تعلم كيفية تداول الذهب، هي سيولة السوق. ويقدر مجلس الذهب العالمي أن متوسط أحجام التداول اليومي على تغيرات أسعار الذهب تتفوق على أي من أزواج العملات الأخرى بخلاف اليورو مقابل الدولار الأمريكي، والدولار الأمريكي مقابل الين الياباني والجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي. على سبيل المثال، هذا أمر يساعده على تخطي حجم التداول اليومي لزوج العملات اليورو مقابل الين الياباني، وبالتالي فإن فرق الأسعار (السبريد) - الفارق بين أسعار الشراء والبيع - ليست كبيرة، مما يجعل الذهب غير مكلف نسبيا عند التداول.

وأخيراً، فإن ساعات تداول الذهب تقترب من 24 ساعة في اليوم. أسواق الذهب مفتوحة طوال الوقت على نحو تقريبي، حيث تتحرك الأعمال بسلاسة من لندن وزيوريخ إلى نيويورك إلى سيدني ثم إلى هونغ كونغ وشنغهاي وطوكيو قبل أن تعود إلى أوروبا مرة أخرى. وهذا يعني أن هناك معدل مرتفع من السيولة على مدار الساعة، على الرغم من أنه، كما هو الحال مع العملات الأجنبية، قد يشهد هدوءاً نسبياً عقب إغلاق نيويورك، مع انخفاض الأحجام وبالتالي إمكانية تحركات الأسعار المتقلبة.

كيفية تداول الذهب باستخدام التحليل الفني

سوف يلاحظ المتداولون الفنيون كيف تغيرت حالة السوق عبر المخطط البياني لأسعار الذهب على مر السنين. فقد كانت أسعار الذهب بداخل اتجاه كبير منذ عام 2005 إلى عام 2015. ومنذ عام 2015، تم تداول أسعار الذهب داخل نطاق محدد، ليتراوح بين 1000 إلى 1400 دولار أمريكي. وفي دورات DailyFX الخاصة بنا، نتحدث دائماً عن مدى تطابق إستراتيجية تداول الذهب الفنية الخاصة بك مع حالة السوق. فإذا كان السوق يسير وفق اتجاه معين، يمكنك استخدام إستراتيجية الزخم. وإذا كان المخطط البياني يشير إلى نطاق ضيق، فإنه يمكن استخدام إستراتيجية نطاق أو تقلبات منخفضة. فهذا عنصر رئيسي في إستراتيجية تداول الذهب.

مخطط أسعار الذهب، الإطار الزمني الشهري (يوليو 2004 – يوليو 2018)

تداول الذهب في أسواق الفوركس ومقارنة ارتفاع أسعار الذهب في السنين الماضية

المخطط من إعداد IG

بالنسبة لهؤلاء ممن يفضلون استخدام التحليل الفني، فإن أبسط طريقة للبدء هي استخدام الارتفاعات والانخفاضات السابقة وخطوط الاتجاه وأنماط الرسوم البيانية. عندما يرتفع سعر الذهب، يكون الارتفاع الكبير السابق فوق المستوى الحالي هدفاً واضحاً، كما سيكون الانخفاض السابق هاماً عند انخفاض السعر.

أيضا في الاتجاه الصعودي، يعمل الخط الذي يربط الارتفاعات السابقة على المخطط البياني كمقاومة عند الارتفاع فوق المستوى الحالي، في حين يعمل الخط الذي يربط بين المستويات المنخفضة السابقة كمستوى للدعم – والعكس صحيح في السوق الهبوطية. أما بالنسبة لأنماط المخطط البياني، فإن هذه الأنماط مثل ارتفاعات نمط الرأس والكتفين والقيعان المزدوجة ملائمة تماماً كما هي عند تداول أزواج العملات.

بالنسبة للمتداول الفني الأكثر تعقيداً، فإن استخدام تحليل موجة إليوت، مستويات تصحيح فيبوناتشي، مؤشرات الزخم وغيرها من الفنيات يمكنه أن يساعد على تحديد التحركات المستقبلية المحتملة.

نصائح تداول الذهب للمتداولين المبتدئين والمتقدمين

بالعودة إلى التحليل الأساسي، يحتاج المتداول المبتدئ إلى النظر في نقطة واحدة على وجه الخصوص: ألا وهي هل من المرجح أن تكون ميول السوق إيجابية أم سلبية؟ إذا كانت الأولى، فمن المرجح أن يهبط سعر الذهب وإذا كانت الأخيرة فمن المرجح أن تشهد الأسعار ارتفاعاً. هذه هي أحد أبسط استراتيجيات للتداول بالذهب.

بالنسبة للمتداول الأكثر تمرساً من المهم أيضاً أن يفكر فيما سيكون عليه الدولار الأمريكي على نحو مرجح. خلال السنوات الأخيرة، يتم النظر إلى الدولار الأمريكي كملاذ آمن على نحو متزايد، وهو ما يفسر سبب استمرار تسعير الذهب بالدولار الأمريكي على نحو مستقر نسبياً بشكل جزئي. فإذا كنت تعتقد، على سبيل المثال، أن الوضع الجيوسياسي سوف يزداد سوءاً، قد تفكر في شراء الذهب إلا أنه في ذات الوقت يتم بيع الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأمريكي على سبيل المثال.

كما يرغب المتداول المتقدم في مراقبة معدل الطلب على المشغولات الذهبية. وفي الهند والصين على وجه الخصوص، لا يزال ينظر إلى المجوهرات الذهبية كاستثمار هام على المدى الطويل، وله استخداماته في الصناعة أيضاً ومن الممكن أن يكون شراء البنوك المركزية للذهب وبيعه أمر هام هو الآخر - كل ذلك من العوامل التي يمكنها أن تكون سبباً في تحرك الأسعار.

أما بالنسبة للعرض، فإن المتداولين المتقدمين سيرغبون في مراقبة أرقام الإنتاج من الشركات الرئيسية المنتجة مثل Barrick Gold و Newmont Mining.

ومع ذلك، فإن جميع قواعد تداول الفوركس تنطبق هي الأخرى على تداول الذهب. ويحتاج متداولو التجزئة إلى التحلي بالحذر فيما يتعلق بالإفراط في الرافعة المالية والتفكير في إدارة المخاطر، وتحديد الأهداف، وأوامر الإيقاف عند حدوث خطأ ما.

لذلك، فإن نصائحنا الأساسية لتداول الذهب هي:

  • النظر فيما إذا كانت الأسواق تتسم بـ "ارتفاع المخاطر" أم أنها "خالية من المخاطر"؛
  • النظر إلى الأداء المحتمل للدولار الأمريكي بالإضافة إلى سعر الذهب؛
  • النظر في مزيج التحليل الأساسي والفني وتحليل الميل؛
  • مراقبة عمليات الشراء أو البيع الخاصة بالبنك المركزي؛
  • النظر في الطلب على المجوهرات والمشغولات الذهبية؛
  • النظر إلى الطلب الصناعي على الذهب؛
  • أخذ معدل العرض في الاعتبار.

النصف الثاني من العام: مصادر لمساعدتك على التداول في الأسواق

سواءً كنت متداولاً جديداً أو متمرساً، لدينا العديد من المصادر المتاحة لمساعدتك على التداول: محاضرات إلكترونية تحليلية وتعليمية يتم عقدها عدة مرات على مدار اليوم، أدلة للتداول لمساعدتك على تحسين أداء التداول. يمكنك تعلم كيفية التداول مثل الخبراء من خلال مطالعة الدليل الخاص بنا الذي يحتوي على سمات المتداولين الناجحين.