لا تُفوّت أي مقال من جيمس ستانلي

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في جيمس ستانلي

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين:

  • برايس اكشن يمكن أن يقدم للتجار صورة تقنية نظيفة للسوق؛في حين أن ليس هناك أي مؤشرات مطلوبة.
  • وهذا يمكن أن يساعد على تجنب الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه جميع متداولي الفوركس.
  • في حين لا يوجد نظام أو تاجر يمكنه التنبؤ تماما بتحركات الأسعار المستقبلية، إدارة المخاطر وبرايس اكشن يمكن أن يقدمو للتجار وسيلة لاتخاذ نهج متناسق للدخول في السوق.

برايس اكشن هو دراسة التحاليل التقنية و التي يمكن أن تحقق قدرا كبيرا من الفائدة للتاجر. من خلال التركيز على السعر والسعر وحده، والتحقيق في الحركات السابقة وكيف كانت رد فعل الأسواق، يمكن للتجار الحصول على صورة تقنية أوضح لسوق معين.

بما أن حركة الأسعار في المستقبل دائما ما تكون غير متوقعة، بغض النظر عن الطريقة التقنية المستخدمة - برايس اكشن يسلط الضوء على مناطق مثيرة للإهتمام حيث هناك فرصة للتاجر بالمخاطرة قليلاً بهدف الربح لاحقاً (إذا كان على حق طبعاً). ويثير هذا الموضوع مفهوماً أخر الذي هو نسبة مخاطر - عوائد، الذي يمكن أن يكون سبب لخسارة العديد من المتداولين بالأخص المتداولين الجدد.

لقد صادفنا هذا الموضوع سابقاً في دليل سمات المتداولين الناجحين. وهذا يعني أن هؤلاء المتداولين يخسرون أموال أكثر بكثير عندما يكونون على خطأمما يربحون عندما يكونون على صواب .في بعد الحالات كGBPJPY ،كان المتداولين يجنون ضعفي أو ثلثي المبلغ إلى انهم كانو يخسرون لأن خسارتهم كانت كبير جداً في السابق ولا تعوض.

في هذه المقالة، نحن ذاهبون للنظر في ثلاثة من القواعد الأساسية التي يمكن للتجار التطلع إلى بناء مناهج واستراتيجياتهم حولها.

الاتجاه هو صديقك - ولكن الاتجاه هو أيضا نسبي

معظم المتداولين يعرفون أنهم ينبغي أن ننظر للتجارة حسب إتجاه السوق. والسبب يعود إلى نوعية السوق وصعوبة التنبؤ بتحركاته: فقد لا أكون قادر على التنبؤ بما سيحدث لاحقاً، ولكن إذا اتخذت مجرى التحيز هنا حيث (إتجاه السوق) يمكن أن يستمر، بعد ذلك يمكنني أن أجد نفسي في موقع جيد من خلال التداول في هذا الاتجاه.

أحيانا يستمر الاتجاه حسب إتجاه السوق، وأحيانا لا يحصل ذلك ... وهذا هو المكان الذي يأتي إدارة المخاطر فيه: حتى عندما لا تستمر الاتجاهات، المتداول يمكن أن يخفف من الخسارة ولكن إذا إستمر الاتجاه، يمكن للتاجر أن يكسب أكثر من الخطر التي واجهها عند دخول السوق.

ولكن أي اتجاه هو اتجاه السوق، وكيف ينبغي لنا تحليله؟

من أفضل مميزات برايس اكشن هو أنه يوفر معادلة جديدة لتحديد الاتجاهات: وهذه المعادلة هي أن الاتجاهات الصعودية غالبا ما تظهر سلسلة من "قمم أعلى " و "قيع أعلى" في حين الاتجاهات الهبوطية في كثير من الأحيان تظهر " قمم أدنى" و "قيع أدنى." يمكننا النظر إلى هذه المعادلة على أنها '، خطوتين إلى الأمام، خطوة واحدة الى الوراء' من الدوران.

برايس اكشن يسلط الضوء على الاتجاهات

ثلاث قواعد للبرايس اكشن التي يجب أن نبني استراتجيتنا حولها

يمكن للرسم البياني للساعة واحدة أن يظهر إتجاه صعودي، لكن الرسم البياني اليومي يظهر إتجاه هبوطي - فما هو الأصح ؟ وأبعد من ذلك، ماذا ينبغي للتاجر إستعمال أي إتجاه صعودي أم هبوطي؟

لا توجد إجابة "صحيحة" على هذا السؤال، تماما مثل تحركات الأسعار في المستقبل لا يمكن التنبؤ بها. وهذا يسلط الضوء على أهمية وجود خطة للتداول مكتوبة أو على الأقل وضع استراتيجية متناسقة لتحليل الأسواق. يحتاج المتداولين إلى اختيار الإطار الزمني الذين يرغبون العمل به حتى يتمكنوا من تحديد الفرصفي السوق على أساس يومي.

وبالإضافة إلى هذه النقطة - المتداولين يجب أن يختارو الأطر الزمنيةلتحليل المخطط تتناسباً مع فترات عقد المرجوة منها. كما هوالحالعندالتطلعللرسم البياني للدقيقة واحدة، وتحليل الاتجاهات على الرسم البياني اليومي أو الأسبوعي قد لا يمت بصلةلأي من تحركات الأسعار على المدى القريب فعندها تحليل الاتجاهات لا يقدم للتاجر أي منفعة أو ميزة.

يمكن للتجار استخدام أطر زمنية متعددة من أجلالحصول على صورة نظيفة و نقية للسوق، ولكن الإطار الزمني المستخدم لتحليل الاتجاه يجب أن يبقى موحداً و متناسق لمساعدة المتداول لفهم نهج السوق.

ظل( الذيل ) الشموع اليابانية تسلط الضوء على ردود الفعل -وردود الفعل هي فرص

واحدة من أهم مميزات التداول في الرسوم البيانية مع إستخدام الشموع هو فرصة. كما هو الحال في، إن المقاومة قادم في السوق سنرى عموما الباعة القادمة لتعويض الاهتمام بالشراء. وهذا يمكن أن تظهر على الرسم البياني قبل الانتقال الفعلي أو أرجوحة يتحقق كما أن ضغط الشراء (من أولئك الذين يحاولون مطاردة يصل الاتجاه السابق) وضغط بيع تعويض تقريبا.

عندما يأتي الباعة في السوق للاستفادة من ارتفاع جديد في الأسعار،يمكن أن يظهر ذيل على الجانب العلوي من الشمعة اليابانية ...و أيضاً ، إذا المشتريندخلواإلى السوق للاستفادة من انخفاضجديد في الأسعار، يمكن أن يظهر ذيل على الجانب السفلي من الشموع اليابانية.

وترقب السوق مهم جداً لأنه أقرب علامة على وجود انعكاس محتمل أو تقلبات في السوق. عندما يمتلك الشارين السيطرة ذلك يعني إرتفاع في الأسعار ، وبذلك يسلط الذيل ( الظل الشمعة اليابانية) الضوء على منطقة الدعم المحتملة.

ثلاث قواعد للبرايس اكشن التي يجب أن نبني استراتجيتنا حولها

في هذه المقالة،نفسر أيضا كيف الذيل ( الظل الشمعة اليابانية) يمكنه تسليط الضوء على مستويات الدعم و المقاومة التي قد تختلف أهميتها في السوق. إذا المشترين قرروا الدخول في سوق لم يرى من قبل أي ضعف على المدى القصير، هناك سبب لذلك، أليس كذلك؟

ربما السبب هو بيانات إقتصادية أو مراكز دخول كبيرة في السوق من قبل بنك أو صناع السوق؛ أو ربما كان مستوى مهم طويل الأجل ساعد على تغيير الاتجاه على المدى القريب في السوق.

لكن كيف نستطيع تفسير ذلك ، إذا حدد أحد المتداولين اتجاه صعودي في السوق، ينبغي لهالبحث عن فرص للشراء بأقل سعر ممكن وإذا إتجاه السوق لم يستمر يمكن الحد من الخسارة.

بعد ملاحظة المتداول للإتجاه الصعودي على الرسم البياني على المدى الطويل، فعندها يمكنه البحث عن فرص الشراء للدخول إلى السوق. ومرة أخرى، كما ناقشنا في القسم السابق يجب أن ينظر المتداولين إلى "شراء بسعر منخفض" إذا حصل هناك إرتداد أو وقف في السوق.

من خلال البحث عن الذيل ( الظل الشمعة اليابانية) في الجزء السفلي من حركة السعر عند الدخول إلى السوق، يمكن للتجار البحث عن مناطق حيث الشارين يدخلون إلى السوق للاستفادة من إنخفاض في السعر. وهذا يمكن أن يقدم فرصة للتجار للشراء بوضع أمر توقف الخسائر تحت الفتيل(خط الدعم). بهذه الطريقة، إذا لم يستمر الاتجاه على الرسم البياني على المدى القصير، يمكن للتجار وقف التداول للتخفيف من خسارتهم.

مرة أخرى، هذا ليس نظام مثالي لأنه ليس موجود. ولكن باستخدام إطر زمنية متعددة في تحليل رسوم بيانية تقنية، يمكن للتجار محاولة للتركيز على أكثر السيناريوهات الاحتمالية على أساس طريقة وكيفية دخولهم إلى السوق.

إدارة المخاطر مبنية داخل برايس اكشن

القاعدة الأخيرة هي، في رأيي،الأفضل. و هذه هي الحقيقة أن قواعد برايس اكشن الأساسية المذكورة أعلاه توفر وسيلة بسيطة لإدارة المخاطر.

إذا رأى أحد المتداولين إتجاه صعودي على الرسم البياني على المدى الطويل، ويريد أن يشتري. ماذا على المتداول أن يفعل للبقاء على المدى الطويل والدخول إلى السوق للحصول على قيع أدنى و قمم أدنى؟

رغم كل شيء هذا دليل لإتجاه هبوطي، وإذا كان المتداول في موقع شراء عندما بدأ إتجاه هبوطي في السوق، ماذا على المتداول أن يفعل؟ الجلوس ورؤية رصيده وأمواله تتبخر؟

لا يجب أن يفعل ذلك - وهذا هو بالضبط لماذا المتداولين يقعون ضحية الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه المتداولين.

الأمور تتغير، الأسواق ديناميكية، والأسعار لا يمكن التنبؤ بها:لن تكون قادر على بناء استراتيجية مع نسبة نجاح 100٪ لأن الكمال في التداول، للأسف، مستحيل.

ولكن هذه الاستراتيجية في إدارة المخاطر لا تنتهي في الاتجاهات؛ يمكن للتجار تطبيق استراتجية مشابهة لتداول الأسواق ضمن نطاق محدد مع برايس اكشن.

إذا وضعنا كل المعلومات السابقة معاً

في حين أن تحركات الأسعار قد لا تكون حل سحري، إلا أنها تقدم للتجار طريقة نظيفة لتحليل الاستراتجيات التقنية على الرسم البياني بحيث يمكنهم البحث عن مردود قوي للمخاطر.

يمكن للتجار استخدام الاتجاهات على الرسوم البيانية على المدى الطويل لفرض تحيز في الأسواق. وإذا كانو يبحثون عن شراء، يمكن للتجار النظر للحصول على قيع أعلى، وبعد ذلك يمكن الاستثمار في الرسم البياني على المدى القصير. أما عندما يبدأ التخطيط على المدى القصير يظهر قيع أعلى وقمم أعلى كما يتضح مع الفتائل على الجانب السفلي من برايس اكشن.عندها يمكن للتجار الدخول إلى السوق بافتراضية أن الاتجاه سيعود .

ليس هناك حاجة للتنبؤ، ولا يجب أن يتوقع المتداولين أن قوة وصلاحية التنبؤ يمكن أن تعود اليهم بفائدة كبيرة طويلة الأجل في مجال التداول.

و إذا لم يعد الاتجاه،فعلى المتداول إنقاذ نفسه بإستعمال خطوط الدعم (و الفتائل) لإصدار أمر بالوقف.... أماإذا عاد الاتجاه، يحصل المتداول على موقع ربح والفوز.

للتسجيل مجاناً في الندوات اليوميةالمجانية في غرفة التداولإضغط هنا

لقراءة باقي المقالات التعليمية إضغط على الرابط هنا