لا تُفوّت أي مقال من فريق أبحاث الديلي إف إكس

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق أبحاث الديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

هل يبدو ذلك مألوفًا...

"معظم الأوقات أكسب نقاط قليلة وأقفل الموقع لأنّني أرغب بالإستفادة منه وهو لا يزال مربحًا. ولكن عندما تأتي التجارة ضدّي أبقي عليها لفترة مطوّلة على أمل أن تصبح مربحة من جديد، ولكن ينتابني الخوف فأخرج من الموقع وسط تكبّد المزيد من الخسائر. ومن ثمّ، الأمر الأكثر إحباطًا بالفعل هو عودة التجارة وسلوكها مسار تجارتي الأساسي. كيف يمكنني التعلّم التمسّك بتجارتي؟".

إنّه سؤال رائع ويواجهه جميع التّجار ولا سيّما في بداية مسيرة التداول. علاوة على ذلك، إنّه أمر يتمّ اكتسابه عن طريق الخبرة.

الأمر الأساسي الذي ينبغي على التاجر القيام به هو الإقرار بأنّه سيواجه تجارات خاسرة (تعلّم استراتيجية تساعدك على الإبتعاد عن التجارات الخاسرة "الإختراقات: كيفية الإبتعاد عن بعض التجارات الخاسرة").

في حال مشت التجارة ضدّك، بكونك تاجر، تحتاج لأن تكون راغبًا بتقبّل الخسارة تمامًا كما أنت مستعدّ لتقبّل التجارات الرابحة. بما أنّك تتداول وأنت تعرّض رأس مالك للخطر، يجب أن تعرف قيمة الأموال التي بإمكانك تحمّل خسارتها. من الضروري أن تكون على ثقة بأنّ هذه الخسارة لن تؤثّر على نمط حياتك البتّة. فالخسائر هي بكلّ بساطة جزء من التداول.

(في حال كنت تتداول من دون رأس مال معرّض للخطر، أوقف التداول!).

عندما يتقبّل التاجر هذا المفهوم، سيميل حينها أكثر لترك التجارة "تأخذ مداها" وأن لا ينتهز الفرصة لتقييد مكاسبه أو أن يصبح خائفًا ومضطربًا عندما تبدأ السوق بالسير ضدّه ويقوم بإغلاق الموقع.

علاوة على ذلك، تأكّد من أنّك تأخذ فقط التجارات ذات نسب النجاح العالية، تلك التي تسير بنفس اتّجاهك وبأنّ دخولك المواقع يستند الى سبب فنّي متين كإختراق الدعم أو المقاومة.

عندما يدرك التاجر انّه في صدد تداول زوج يتّبع اتّجاهًا قويًا، سيمتلك الشجاعة للتمسّك بتجارته بما أنّها ضمن اتّجاه قويّ. (لا يعني ذلك أنّ التمسّك بالتجارة التي تسلك نفس اتّجاهك سيضمن لك تجارة رابحة. مع ذلك، يعني أنّك تخوض التجارات التي تتمتّع بنسبة أكبر من النجاح.)

عندما تقرّر أي زوج ترغب في تداوله وتعرف أين ستضع أوامر وقف الخسائر وجني الأرباح، عندما تدخل التجارات حيّز التنفيذ... دعها وشأنها! إقطع عهد على نفسك بأنّك ستدع التجارة لتصل وحدها الى وقف الخسائر أو جني الأرباح.

في النهاية، تأكّد من أنّك تتّبع قواعد إدارة الأموال. لذا، عندما تتبلور التجارات الخاسرة، ستكون خسائرك صغيرة وقابلة للتحكّم.

طبّق هذه القاعدة العديد العديد من المرّات على حسابات تجريبية الى أنّ تعتاد عليها.

للتسجيل مجاناً في الندوات اليومية في غرفة التداول إضغط هنا