لا تُفوّت أي مقال من فريق أبحاث الديلي إف إكس

اشترك لاستلام التحديثات بشأن المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من Daily FX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق أبحاث الديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الملخّص: نمط الإبتلاع الشرائي هو أداة سهلة لتحديد تحرّكات الأسعار ويمكن استخدامها في أي استراتيجية تداول. اليوم، سنتعلّم كيفية استخدام نمط الإبتلاع الشرائي من أجل تداول الإتّجاه.

اكتشاف انعكاسات الأسعار والتحرّكات الإستمرارية هو عنصر رئيسي بغية إتقان التداول في سوق الفوركس. من خلال تحليل تحرّكات الأسعار، بإمكان التاجر تعلّم كيفية استخدام أنماط رسوم الشموع من أجل الغوص بطريقة أفضل في السوق. في هذا الصدد، قد تكون أنماط الشموع بمثابة أداة تداول مفيدة ينجح استعمالها في أي خطّة تداول. مع أخذ هذه الفكرة بعين الإعتبار، سنركّز على كيفية تمييز وتداول واحدًا من أكثر الإشارات وضوحًا على تحركات الأسعار، ألا وهو نمط الإبتلاع الشرائي.

تداول نمط الإبتلاع الشرائي في رسم الشموع

ما هو نمط الإبتلاع الشرائي؟

نمط الإبتلاع الشرائي هو من أنماط رسوم الشموع الذي يمكن إيجاده عند نهاية موجة من الضغوطات الهبوطية التي كانت ترزح السوق تحت وطأتها. في الصورة الواردة أعلاه، بإمكاننا ملاحظة شكل هذا النمط الذي يتألّف من شمعتين مكتملتين. ثمثّل الشمعة الأولى نهاية الضعف الذي كان يضرب الأزواج. من المحتمل أن يختلف حجم هذه الشمعة الأولى من رسم الى آخر، وليس لذلك أي علاقة بنمط الإبتلاع. مع ذلك، إنّ الشموع الصغيرة كالدوجي مثلاً هي محبّذة أكثر في هذا النمط، بما أنّها تعكس الغموض الذي يهيمن على السوق في خضمّ الإتّجاه الراهن.

الشمعة الثانية هي الأكثر أهمّية والتي تشير الى العودة الى سوق ذات اتّجاه صعودي. من المتوقّع أن توسّع هذه الشمعة دائرة تحرّكات الأسعار القائمة بما أنّ الشمعة الزرقاء الطويلة هي في صدد توليد زخم صعودي جديد للأسعار. ولكي تعتبر الشمعة بمثابة ابتلاع شرائي كامل، من الضروري أن تقفل قمّة هذه الشمعة الزرقاء فوق القمّة التي تظهرها الشمعة السابقة. كلّما ارتفعت هذه الشمعة الثانية أكثر، كلّما كانت إشارتنا أقوى. إنّ ظهور تحرّكات صعودية جديدة على الرسم يبيّن استيلاء المشترين الجدد على القوّة التي تحصّن بها البائعون في وقت سابق. يمكن استخدام هذه الخطوة بالتزامن مع اتّجاه صعودي قائم، في ظلّ تطلّع المشترين الى دخول السوق إثر قوّة جديدة.

تداول نمط الإبتلاع الشرائي في رسم الشموع

استعمال نمط الإبتلاع الشرائي في التداول

عندما تعتاد على رصد نمط الإبتلاع الشرائي في رسم الشموع، يمكنك إذا تطبيقه على تجاراتك. يظهر في الصورة أعلاه مثال ممتاز على النمط المذكور من خلال رسم بياني يومي لزوج اليورو/ين. شهد الرسم البياني التابع لليورو/ين تحرّكات بحوالى 2028 نقطة أساسية في سنة 2013 التجارية. طوال ذلك المسار، برزت انعاكسات للأسعار بعكس الإتّجاه وأفضت بدورها الى تشكّل نمط الإبتلاع الشرائي. إنّ هذه الإرتفاعات التي تختبرها الأسعار تولّد فرص شراء سانحة جديدة مع استئناف الإتّجاه الصعودي البعيد الأجل.

عندما يتمّ تحديد نمط الإبتلاع الشرائي، يصبح أمام التّجار خيار النظر في سلّة متنوّعة من استراتيجيات التداول. وفي حين أنّه من الشائع رؤية التّجار يطبّقون تداولاتهم استنادًا الى رسم شموع أو تحرّكات أسعار فقط، يمكنهم أيضًا اسخدامه بالتزامن مع مذبذب كمؤشر القوّة النسبية RSI أو استراتيجية اختراق من أجل التأكّد أكثر من صحّة الإنعكاس. بغضّ النظر عن الطريقة التي تمّ اختيارها بغية دخول الموقع، قد يختار التّجار وضع أوامر وقف الخسائر دون مستوى السعر هذا في حال شهدت السوق تصحيحًا بإتّجاه قيع أدنى.