لا تُفوّت أي مقال من فريق أبحاث الديلي إف إكس

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق أبحاث الديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

ابرز العناوين:

  • في حين ان التداول على المدى القصير يكون جذابا، فإنه يمكن أيضا أن يكون أمرا في غاية الخطورة.
  • المتداولون على المدى القصير في كثير من الأحيان يمارسون إدارة المخاطر بطريقة فقيرة، وهذا يمكن أن يكون له عواقب سلبية للغاية.
  • سنحاول التطرق هنا للاستراتيجية التي يمكن استخدامها لتداول الزخم على المدى القصير مع التركيز على المخاطر.

لكل 10 من المتداولين الذين يأتون إلى الأسواق، 7 منهم على الأقل يريدون "التداول اليومي"، أو كما نسميها في سوق الفوركس، "سكالبين". على الرغم من ان العديد من هؤلاء التجار لا يزالون في مرحلة التعلم في السوق أو هم جديدون في التداول، الا انهم يعرفون أنهم يريدون الشروع حالا في التداول على المدى القصير.

الأساس المنطقي وراء هذه الرغبة يعد امرا معقولا. بعد كل شيء، بالنسبة لمعظم الأشياء في الحياة تكون المكافآت اكبر لاولئك الذين يعملون بجد واستمرار؛ الذين يظهرون أقصى درجات الرقابة والانضباط الطويل بما فيه الكفاية لتنفيذ خطتهم أو استراتيجيتهم بشكل صحيح.

لكن التداول يختلف كثيرا في حقيقة مفادها أن هذه "السيطرة الأكبر" التي قد تقدمها الأطر الزمنية القصيرة الأجل تتضمن كذلك متغيرات أخرى أكثر صعوبة في معادلة نجاح المتداول.

باستخدام الرسم البياني على المدى القصير جدا، المتداولون يعرضون أنفسهم أكثر للخطأ رقم واحد في التداول، أو الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه تجار الفوركس. العديد من الأسباب التي تجعل المتداولين يخسرون المال تصبح أكثر صعوبة أثناء التعامل مع "السكالبين" أو " التداول اليومي". وإذا كان هؤلاء المتداولون يرتكبون الأخطاء الأخرى، مثل استخدام الكثير من الرافعة المالية، أو اختيار استراتيجية غير مناسبة يصبح حينها هذا الخطأ رقم واحد الذي تمت الاشارة اليه أكثر إشكالية.

لذلك، أولا وقبل كل شيء، قبل أن نصل إلى عملية التداول على المدى القصير، أريد التركيز على أن هذا غالبا ما يكون الطريق الأكثر صعوبة بالنسبة للمتداولين الجدد للبدء. من الافضل ان يبدأ المتداولون الجدد بالمخططات والأساليب على المدى البعيد التي قد تكون أكثر تسامحا،وعند اكتساب الخبرة الكافية يمكن بعد ذلك الانتقال إلى أطر زمنية أسرع.

التحدي الأكبر للتداول القصير الأجل

التحدي الأكبر من التداول على المدى القصير هو نفسه كالخطأ رقم واحد للتداول. عدد قليل جدا من المتداولين الذين يتطلعون إلى "السكالبين" يفعلون ذلك بشكل صحيح، في ظل افتراض غير صحيح أن التداول على الرسم البياني على المدى القصير يعطيهم ما يكفي من السيطرة على الصفقة دون استعمال امر وقف الخسائرعلى الرغم من احكام اصبعك على الزناد قد تعطيك المزيد من السيطرة، لن يعني هذا شيئا على الإطلاق إذا انتقل السعر ضد موقفك أو إذا خرجت قطعة كبيرة من الأخبار التي يمكنها ان تنحرف بخطة التداول الخاصة بك عن مصارها المنشود. لذلك، حتى ولو كنت تراقب عن كثب تحركات الأسعار على الرسم البياني لخمسة أو خمسة عشر دقيقة، فان وضع اوامر وقف الخسائر يجب ان يكون موجودا في جميع الصفقات في جميع الاحوال.

بالإضافة إلى هذه النقطة، يحتاج المتداولون كذلك التركيز على الربح أكثر عندما يكونوا على حق مما يخسرون عندما يكونون على خطأ. لوضع هذا بطريقة أخرى، على الرغم من اننا في استراتيجية التداول على المدى القصير جدا، هذا لا يعني أنه يمكننا تجاهل الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه المتداولون.

يمكن لهذا أن يكون تحديا كبيرا على الرسوم البيانية على المدى القصير حيث تحركات الأسعار على المدى القريب لا يمكن التنبؤ بها. ولكنها ليست مستحيلة. في هذه الاستراتيجية، سوف أحاول أن أشرح لك طريقة للقيام بذلك.

هناك مصدر قلق إضافي هو التباين. في التحليل الإحصائي، كلما كانت المعلومات التي يتم تحليلها في مجموعة البيانات قليلة، كلما قل الاحتمال في ان تصبح هذه المعلومات "موثوقة". إذا كنا نبحث في الرسوم البيانية على المدى الطويل، مثل الرسوم البيانية اليومية او الأسبوعية، قدرا كبيرا من المعلومات تصب في تشكيل كل شمعة فردية. على الرسم البياني على المدى القصير، العكس هو الصحيح. يذهب أقل من ذلك بكثير من المعلومات في كل شمعة، وبالتالي تصبح كل شمعة أقل موثوقية في وصفها توقعات تشكيلات شمعة المستقبل.

الاستراتيجية

مع كل ما سبقت الاشارة اليه، التداول على الرسوم البيانية على المدى القصير لا يزال ممكنا. فهو فقط يتطلب من المتداولين استخدام المزيد من السيطرة والانضباط على نهج تجارتهم وإدارة المخاطر. بالنسبة للمتداولين الجدد الذين يجدون صعوبة في كثير من الأحيان مع إدارة المخاطر، أو الحفاظ على انضباطهم، يمكن أن تكون النتائج كارثية. ولكن إذا تم فحص تلك الاشياء بدقة، يمكن للمتداولين التطلع إلى بذل أقصى درجات السيطرة على نهجها مع أطر زمنية أقصر.

ولكن هل من مجرد اننا نتداول على الرسوم البيانية على المدى القصير، هذا يعني أن مجمل تحليلنا سيتم تنفيذه على مستوى تلك الأطر الزمنية فقط؟ قطعا لا. لا يزال بوسعنا أن ندمج التحليل من أطر زمنية أطول في نهجنا في محاولة للحصول على أفضل الاحتمالات للنجاح.

الخطوة الأولى في هذه الاستراتيجية هو إضافة اثنين من المتوسطات المتحركة استنادا على الرسم البياني للساعة الواحدة. يمكن لمعظم الرسوم البيانية الحديثة توفير القدرة على بناء مؤشر على فترة زمنية أطول، ونسير على نفس النهج للقيام بذلك على منصة التداول "ترايدين ستايشن 2 " في هذ ا المقال، لبناء مؤشر أفضل.

المؤشرات التي أضفتها هي الفترة 8 و 34 من المتوسطات المتحركة الأسية، استنادا إلى الرسم البياني للساعة الواحدة ولكن موضوعة على الرسم البياني 5 دقائق (كما هو موضح أدناه).

افتتاح الأسواق الأوروبية:  من المحتمل أن يتراجع اليورو والاسترليني والفرنك السويسري إثر بيانات الوظائف الأميركية القويّة

تم انشائها باستعمال ماركيت سكوب/منصة التداول

هذه المؤشرات تعمل بمثابة البوصلة للاستراتيجية، مما يساعد على معرفة ما يجري مع أفق زمني أطول أجلا. إذا كان المتوسط ​​المتحرك للنقطة 8 (بناء على الرسم البياني للساعة) هو فوق المتوسط ​​المتحرك للنقطة 34(أيضا استنادا إلى الرسم البياني للساعة)، من ثم فان الاستراتيجية تتطلع للدخول في صفقة شراء، صفقة شراء فقط. طالما أن المتوسط المتحرك الأسي للنقطة 8 للساعة الواحدة فوق المتوسط المتحرك الأسي للنقطة 34، فان صفقة الشراء تكون هي الوحيدة الموجودة.

المتوسطات المتحركة للساعة الواحدة تعمل مثل البوصلة، والتي تبين للمتداولين الاتجاه الذي يجب اتباعه في التداول

افتتاح الأسواق الأوروبية:  من المحتمل أن يتراجع اليورو والاسترليني والفرنك السويسري إثر بيانات الوظائف الأميركية القويّة

تم انشائها باستعمال ماركيت سكوب/منصة التداول

عندما يتم التعرف على الاتجاه، ويتم الحصول على التحيز، يمكن من ثم للمتداولين البحث عن دخول صفقات في اتجاه هذا الاتجاه؛ رغبة في مواصلة الزخم في الاستمرار في الرسم البياني 5 دقائق كما تم عرضها من قبل المتوسط ​​المتحرك للساعة الواحدةعند البحث عن فرص شراء، نحن نسعى من الناحية المثالية إلى "شراء بسعرمنخفض" أو "بيع بسعرعالي." لذا، لمجرد أن الاتجاه هو تصاعدي، ونحن نتطلع للشراء، هذا لا يعني أننا نريد أن نفعل ذلك بطريقة عمياء. نحن ما زلنا في حاجة الى "الزناد" للدخول في الصفقة، ولهذا، فإننا يمكن أن نتضمن متوسط ​​متحرك أسي أخر يساعدنا في تحديد الوقت المناسب.

الدافع للدخول في الصفقة لهذه الاستراتيجية هونقطة 8 اخرى لفترة المتوسط ​​المتحرك الأسي، ولكن هذه النقطة هي مبنية على الرسم البياني لمدة خمس دقائق على المدى القصير.

عندما يعبر السعر نقطة 8 خمس دقائق المتوسط المتحرك الأسي في اتجاه هذا الاتجاه، يمكن أن ينظر التاجر للشراء تحسبا لعودة اتجاه 'الصورة الأكبر' بقوة.

الدافع للدخول في الصفقة لهذه الاستراتيجية هو عندما يعبر السعر نقطة 8 خمس دقائق المتوسط المتحرك الأسي اتجاه هذا الاتجاه،

افتتاح الأسواق الأوروبية:  من المحتمل أن يتراجع اليورو والاسترليني والفرنك السويسري إثر بيانات الوظائف الأميركية القويّة

تم انشائها باستعمال ماركيت سكوب/منصة التداول

الفائدة الاكبر من هذه الاستراتيجية هي انه فقط بمجرد تحرك السعر في نفس اتجاه الاتجاه العام بناء على المتوسط المتحرك الأسي القصير الامد، المتداولون يشترون او يبيعون تراجعات المدى القصير وذلك في اتجاه الزخم العام.

ادارة المخاطر

الجزء الأكثر جاذبية من الاستراتيجية هو أنها تسمح للمتداولين ب "الشراء بثمن بخس " تحسبا من الزخم الصعودي، أو إلى" البيع بثمن باهظ" تحسبا من الزخم الهبوطي.

عندما تقوم الأسعار بتلك التراجعات على المدى القصير، فانها تخلق تقلبات في الحركة السعرية. وبناء على منطق حركة السعر، فان الاتجاهات الصعودية تشكل 'ارتفاعات أعلى "و" ارتفاعات أدنى" ، يمكن للتجار التطلع إلى وضع امر وقف الخسائر تحت نقطة "الارتفاع الادنى" السابقة بحيث إذا لم يستمر الزخم الصعودي في نفس الاتجاه - يمكن للمتداول الخروج من الصفقة باقل قدر ممكن من الخسائر.

أوامر الوقف في صفقات الشراء توضع تحت أرجوحة الجانب المعارض للفترة السابقة

افتتاح الأسواق الأوروبية:  من المحتمل أن يتراجع اليورو والاسترليني والفرنك السويسري إثر بيانات الوظائف الأميركية القويّة

تم انشائها باستعمال ماركيت سكوب/منصة التداول

أما في حالة صفقات البيع، سوف يرغب المتداولون في التطلع إلى وضع اوامر الايقاف فوق "الارتفاع الادنى" السابق، بحيث إذا لم يستمر الاتجاه الهبوطي، فإن صفقة البيع سيتم اغلاقها في محاولة للتخفيف من الضرر قدر الإمكان.

في رأيي، هذا هو الجزء الأكثر جاذبية لهذا النوع من الاستراتيجية. أنها تسمح للمتداولين محاولة تجنب الخطأ رقم واحد الذي يرتكبه تجار الفوركس على الرغم من انهم يعتمدون على الرسوم البيانية على المدى القصير من اجل الدخول في الصفقات.

إذا استمر الزخم في نفس الاتجاه العام، يمكن للمتداول أن يكون في موقف جذاب للغاية بحيث ان الاسعار تواصل التحرك في صالحه.

ادارة الصفقات

إذا استمر هذا الاتجاه، هل ذلك يعني انه يجب على المتداول مجرد الجلوس على امر الحد وانتظار الصوت من ماكينة تسجيل المدفوعات النقدية إلى عمل "تشا تشينغ"؟

أبدا لا. عند التداول على الرسوم البيانية على المدى القصير، يمكن أن تتغير الأمور بسرعة كبيرة، لذلك فانها وظيفة المتداول اليومي على إدارة تلك المخاطر.

عندما تحصل الصفقة الى منطقة " في المال" بمقدار أمر الوقف الأولي (نسبة 1 إلى 1 من المخاطرة إلى العائد)، يمكن للمتداول النظر في نقل أمر الوقف إلى نقطة التعادل، بحيث أن في حالة وقوع السيناريو الأسوأ بتحرك الاسعار عكس الزخم الحالي ، يكون المتداول حينها في حالة استعداد لتجنب اتخاذ مزيد من الخسائر.

عند هذه النقطة، يمكن للمتداول أيضا أن يبدأ في 'التوسع خارج' الصفقة. بما ان 1 إلى 1 من "المخاطرة إلى العائد" قد تحققت، المتداول يحاول الان بنشاط تجنب الخطأ رقم واحد للتداول؛واذا استمر الزخم في الدفع في نفس الاتجاه، التاجر سيجني ربحا أكثر من ذلك بكثير.

في حالة استمرار الاسعار في اتجاه الصفقة المفتوحة، يمكن البدأ في اغلاق اجزاء من الصفقة بنقل نقطة وقف الخسائر أو يمكن كذلك استخدام ما يسمى ب "تحجيم خارج" حين تتحرك الأسعار في صالح المتداول. ناقشنا هذا الموضوع في مقال، "كيفية جني مكاسب أكبر".

الهدف هو الحصول على "متوسط ​​الخروج" من الاستراتيجية باكبر قدر ممكن من المكاسب، وإذا استمر الزخم في نفس الاتجاه، فان هذه الاستراتيجية تسمح للمتداول فعل ذلك تماما.

بعد أن يتم نقل امر الوقف إلى نقطة التعادل، ويتم إزالة الخطر الأولي من الصفقة؛ يمكن للمتداول البدأ في إضافة صفقات جديدة أو "لوت" جديدة في محاولة لبناء صفقة أكبر مع كمية أصغر بكثير من المخاطر.

تدريب مجّاني ولا يقدّر بثمن

والآن بعد أن أصبحت على معرفة بالمؤشرات الأربعة الفعّالة، بتّ أقرب بخطوات عديدة الى إغلاق تجاراتك على ربح. بالطبع، ثمّة فقط فرصة وما من ضمانات. ومن أجل مساعدتك على رصد الفرص اليومية، أنشأت الدايلي أف أكس دورة مجّانيةيوميةمن أجل رؤية الفرص اليومية التي تتماشى مع المؤشرات التي تحدّثنا عنها اليوم.

يمكنك التسجيل للمشاركة في الندوات المجانية عبر الرابط هنا

صف العملات اليومي مع الدايلي أف أكس

بالطبع، إنّه صفّ مجّاني ويتميّز بسهولة الفهم التي يوفرها. إذا كنت في صدد بناء استراتيجية التداول خاصّتك، سنكون هناك لمساعدتك وتطوير استراتيجيتك. وبما أنّ الحدود الوحيدة لنجاحك هي المعرفة التي تتمتّع بها، نأمل أن نراك هناك.

كل الآراء والأخبار والأبحاث والتحليلات والأسعار أو المعلومات الواردة تم توفيرها كتعليقات عامة عن السوق ولا تشكل نصيحة استثمارية. ولن تقبل ديلي أف اكس تحمل المسئولية عن أي خسائر أو أضرار، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر أي خسائر في الأرباح، والتي ربما تنشأ بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن استخدام هذه المعلومات أو الاعتماد عليه