لا تُفوّت أي مقال من فريق أبحاث الديلي إف إكس

اشترك لاستلام التحديثات بشأن المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من Daily FX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في فريق أبحاث الديلي إف إكس

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

ملخّص المقال: عندما تبدأ مغامرتك في تداول الفوركس، ستصادف سلّة من وسائل التداول المختلفة. مع ذلك، من الممكن بكلّ سهولة تحديد معظم فرص التداول من خلال واحد من المؤشرات الأربعة. عندما تعرف كيفية استخدام المتوسطات الحسابية ومؤشر القوّة النسبية RSI والستوكاستيك والماكد، تكون في طريقك لتنفيذ خطّة تداولك على طريقة المحترفين. كما سيتمّ تزويدك بأداة مجّانية تساعدك على معرفة كيفية تحديد التّجارات عبر استخدام هذه المؤشرات كلّ يوم.

يميل التّجار الى تعقيد الأمور عندما يبدأون العمل في هذه السوق الدائمة التحرّك. إنّ هذا الواقع مؤسف ولكنّه حقيقة محتومة. غالبًا ما يشعر التّجار أنّ استراتيجية تداول معقّدة ذات أجزاء متعدّدة هي الأفضل على الأرجح، في الوقت الذي ينبغي عليهم التركيز على إبقاء الأمور بسيطة قدر المستطاع.

منافع الإستراتيجية البسيطة

مع تقدّم التاجر مع مرور السنين، يدرك أنّ النظام ذات النسبة الأعلى من البساطة هو غالبًا الأفضل. إنّ التداول وفق استراتيجية بسيطة يسمح بردود الفعل السريعة والنسبة الأقلّ من التوترات. في حال بدأت للتو، حري بك أن تبحث عن أكثر الإستراتيجيات فعالية وسهولة بغية تحديد التجارات والتمسّك بها.

التداول وفق استراتيجية واضحة وبسيطة في أسواق الفوركس هي الأفضل

خطّة التداول هي من الوسائل التي تساعدك على تبسيط تداولاتك والتي تشمل مؤشرات الرسم البياني، الى جانب بعض القواعد التي تعلّمك كيفية استخدام هذه المؤشرات. ومع التنبّه دائمًا الى الفكرة التي تؤيّد مقولة "البساطة هي الأفضل"، ثمّة أربعة مؤشرات سهلة يجب أن تتأقلم معها واستخدام واحد أو اثنين منها في آن معًا بغية تحديد نقاط الدخول والخروج من المواقع. عندما تكون في صدد تداول حساب حقيقي، ستكون الخطّة البسيطة والقواعد البسيطة أفضل حليف لك.

الأدوات المتوافرة في جعبتك لمناخات السوق المختلفة

بما أنّ هنالك العديد من العوامل الأساسية التي تلعب دورًا عند تحديد قيمة العملة مقارنة بعملة أخرى، يلجأ العديد من التّجار للنظر الى الرسوم البيانية كطريقة بسيطة لتحديد فرص التداول. عند إلقاء نظر على الرسوم البيانية، ستلاحظ تواجد مناخين شائعين في السوق. المناخان هما إمّا أسواق النطاق مع مستويات قويّة من الدعم والمقاومة أو السقف أو الحدود التي لا تقوم الأسعار بإختراقها أو أسواق الإتّجاه حيث تتحرّك الأسعار صعودًا أم هبوطًا.

إنّ استخدام التحليل الفنّي يسمح لك كتاجر بتحديد حدود النطاق أو مناخات التداول ومن ثمّ إيجاد مستويات الدخول والخروج ذات الفرص الأعلى استنادًا الى هذه القراءات. قراءة المؤشرات هي بسهولة وضعها على الرسم البياني. إنّ معرفة كيفية استخدام أي من المؤشرات الأربعة كالمتوسط الحسابي ومؤشر القوّة النسبية والستوكاستيك البطيء أو مؤشر الماكد- تباعد وتقارب المتوسط الحسابي- ستوفر لك طريقة بسيطة لرصد فرص التداول.

تداول المتوسطات الحسابية

المتوسطات الحسابية تسهّل على التّجار تحديد فرص التداول بإتّجاه المسار العام. عندما تكون السوق في صدد اتّباع اتّجاه صعودي، يمكنك استخدام المتوسط الحسابي أو متوسطات حسابية عديدة من أجل تحديد الإتّجاه والوقت المناسب للشراء أو البيع. المتوسط الحسابي هو عبارة عن خطّ يقيس بكلّ سهولة متوسط سعر زوج من العملات خلال فترة معيّنة من الوقت، كالأيّام المئتين الأخيرة أو عام من تحرّكات الأسعار بغية فهم الإتّجاه العامّ.

استخدام المتوسطات الحسابية لتحديد اتجاه الأسعار ونقاط الشراء والبيع في تداول أسواق الفوركس

ستلاحظ أنّ فكرة التداول أعلاه رأت النور فقط بواسطة إضافة بعض المتوسطات الحسابية الى الرسم البياني. تحديد فرص التداول بالتزامن مع المتوسطات الحسابية يسمح لك برؤية الإتّجاه السائد والتداول من خلال دخول المواقع عندما يتحرّك الزوج بإتّجاه مسار المتوسط الحسابي، والخروج منها عندما يبدأ بسلوك الإتّجاه المعاكس.

التداول مع استخدام مؤشر القوّة النسبية RSI

مؤشر القوّة النسبية أو الRSI هو عبارة عن مؤشر بسيط ومفيد. إنّ المذبذبات من قبيل RSI تساعدك على معرفة متى تكون العملة في مناطق مشبعة بعمليات الشراء أو البيع، ما يترك المجال متاح أمام بروز انعكاس. وبالنسبة لأولئك الذين بفضّلون الشراء عند سعر أقلّ والبيع عند سعر أعلى، من المحتمل أن يكون RSI المؤشر الأمثل لهم.

استخدام مؤشر القوة النسبية RSI للبحث عن مراكز الشراء حين وصول الأسعار لأدنى مستوى والبيع عند وصول الأسعار لأعلى مستوى

يمكن استخدام مؤشر RSI على حدّ سواء في أسواق الإتّجاه أو النطاق من أجل تحديد أسعار أفضل للدخول والخروج من المواقع. عندما لا تكون الأسواق تتّبع اتّجاهًا واضحًا وتتداول ضمن نطاق، يمكنك العمل إمّا بإشارات البيع أو الشراء كما هو ظاهر أعلاه. عندما تكون الأسواق في صدد اتّباع اتّجاه واضح المعالم، ترغب فقط في دخول المواقع وفق المسار عينه للإتّجاه عندما يشهد المؤشر انتعاشًا من المستويات القصوى (كما هو ظاهر أعلاه).

بما أنّ RSI هو من المذبذبات، تتراوح قيمته بين 0 و 100. تعتبر قيمة ال100 بمثابة منطقة مشبّعة بعمليات الشراء حيث تتنامى فرص بروز تحرّك هبوطي. وفي حين تبلغ القيمة 0، فيعتبر المؤشر متواجدًا ضمن منطقة مشبعة بعروض البيع حيث تزيد فرص حدوث انعكاس صعودي. في حال تمّ رصد اتّجاه صعودي، سترغب بتحديد انعكاس RSI من القراءات دون 30 قبل دخول المواقع من جديد وفق نفس مسار الإتّجاه السائد.

التداول مع استخدام الستوكاستيك

الستوكاستيك البطيء هو عبارة عن مذبذب كمؤشر RSI ويساعدك على تحديد المناخات المشبعة بعروض البيع أو الشراء، ما يشير على الأرجح الى اختبار السعر انعكاسًا. ما يميّز الستوكاستيك هو خطّين، خط K% و D% من أجل تحديد مستوى الدخول. وبما أنّ المذبذب لديه نفس القراءات المشبعة بعروض البيع والشراء، تنتظر فقط الى حين تجاوز خط K% خط D% دون مستوى 20 بغية رصد إشارة شراء قويّة بنفس مسار الإتّجاه.

استخدام الستوكاستيك قي تداول الفوركس للبحث عن إشارات الدخول والخروج من السوق وتحديد أمر وقف الخسائر على الرسوم البيانية

التداول مع استخدام تباعد وتقارب المتوسط الحسابي (الماكد)

يمكن استخدام الماكد، الذي يطلق عليه في بعض الأحيان اسم ملك المؤشرات، في الأسواق التي تتّبع اتّجاهًا محدّدًا أو في تلك التي تتداول ضمن نطاق بما انّ استعماله للمتوسطات الحسابية يوفر تصويرًا مرئيًا للتغييرات التي تطرأ على الإتّجاه. بعد تحديد مناخ السوق، ينبغي عليك النظر الى أمرين من أجل الحصول على دلائل من هذا المؤشر. أوّلاً، يجب اكتشاف الخطوط التي لها صلة بخط الصفر الذي يحدّد الإتّجاه الصعودي أو الهبوطي للزوج. ثانيًا، ينبغي عليك تحديد تجاوز خط التوازن (الأزرق) خط الماكد (الأحمر) صعودًا أم هبوطًا من أجل الشراء أو البيع.

العناصر الثلاثة التي ينبغي معرفتها حين نتداول في أسواق الفوركس ونستخدم مؤشر الماكد MACD لتحديد نقاط الدخول والخروج

على غرار جميع المؤشرات، يؤدّي الماكد أداءًا أفضل إذا كان مقترنًا بسوق ذات اتّجاه واضح أو سوق تسلك نطاقًا .عندما تحدّد الإتّجاه، من الافضل أخذ تجاوزات خط الماكد في مسار الإتّجاه. عندما تدخل الموقع، بإمكانك وضع نقاط وقف الخسائر دون الحدود القصوى التي بلغها السعر قبل التجاوز، ووضع أمر جني الأرباح عند ضعفي المبلغ الذي تخاطر به.

استخدام مؤشر الماكد MACD للتأكد من مراكز الشراء والبيع في تدولاتنا اليومية

تدريب مجّاني ولا يقدّر بثمن

والآن بعد أن أصبحت على معرفة بالمؤشرات الأربعة الفعّالة، بتّ أقرب بخطوات عديدة الى إغلاق تجاراتك على ربح. بالطبع، ثمّة فقط فرصة وما من ضمانات. ومن أجل مساعدتك على رصد الفرص اليومية، أنشأت الدايلي أف أكس دورة مجّانية يومية من أجل رؤية الفرص اليومية التي تتماشى مع المؤشرات التي تحدّثنا عنها اليوم.

للمتابعة اليومية وفرص التداول، سجل هنالحضور الويبينار اليومي المجاني مع محب حنا الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت نيويورك، 4 ظهراً بتوقيت المملكة العربية السعودية

هل ترغب بتعلم المزيد عن تداول الفوركس؟ ابدأ مع هذا الدليل المجاني للمُبتدئين لمساعدتك على تطوير مهاراتك وخبرتك بالتداول في أسرع وقت!