لا تُفوّت أي مقال من Moheb Hanna

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Moheb Hanna

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

ما هو التضخم؟

تعريف التضخم، كيفية قياسه، التحكم في مستواه.

التضخم بصورة عامة ممكن أن يتم تعريفه على أنه ارتفاع مستويات أسعار السلع والخدمات عن مستويات أو مؤشرات قياسية خلال فترة زمنية مُعينة. الارتفاع بمستويات التضخم قد ينتج عن زيادة طبيعية للأسعار في ظل نمو الاقتصاد أو قد ينتج عن زيادة بالسيولة النقدية المتاحة بالاقتصاد.

يتم قياس التضخم بطرق عدة لكن أحد الأدوات الأساسية هو مؤشر أسعار الاستهلاك CPI والذي نستطيع به مراجعة نسبة التضخم والتغير من فترة للأخرى. تستخدم البنوك المركزية حول العالم وعلى رأسهم الاحتياطي الفدرالي الأمريكي هذا المؤشر لتحديد خطط سياساتهم النقدية المُستقبلية. المستوى الأمثل للتضخم والذي يسعى الاقتصاديون للوصول إليه هو 2% وفي حال تخطي هذه النسبة فقد تلجأ البنوك المركزية لرفع الفوائد بهدف الحد من التضخم. لكن في بعض الأوقات قد يتم تخطي هذه النسبة ولا يتم رفع الفوائد وذلك عندما تكون المؤشرات الاقتصادية الأخرى لقياس التضخم لا تتماشى مع قراءة CPI أو عندما تكون هناك رؤى مستقبلية وتوقعات بفترات كساد اقتصادية مستقبلية.

مع زيادة نسبة التضخم، ترتفع أسعار السلع والخدمات وتنخفض القدرة الشرائية للعملة المعنية. ولهذا عند احتساب نسبة التضخم، يتم استثناء منتجات التغذية ومنتجات الطاقة بسبب التذبذبات القوية لأسعارهم والتي تعطي قراءة غير دقيقة للتغير بنسبة التضخم حيث أن تلك الأسعار قد تتأثر بعوامل أخرى ليس لها شأن بنمو الاقتصاد.

تمر مستويات التضخم بموجات ارتفاع وانخفاض، يمكن أن نرى ذلك على الرسم البياني أدناه مروراً من عام 1960 وحتى عام 2015 حيث تراوحت النسبة من 13.5% إلى 0.35% خلال تلك الفترة وجدير بالذكر أن فترات الحرب العالمية الأولى والثانية شهدت نسب تضخم وصلت أعلى من 20%. وتسعى البنوك المركزية إلى تحقيق التوازن بالاقتصاد عن طريق مراقبة مجموعة من المؤشرات المختلفة الأخرى غير المذكور أعلاه مثل مؤشر أسعار المُنتجين ومتوسط أجر الساعة.

تفضل بتحميل توقعات الأسعار وأدلة التداول مجاناً

لحضور ويبينار يومي تعليمي،سجل هنا

ما هو التضخم؟

للمتابعة على تويتر @mohebhanna