لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الجنيه الاسترليني

التوقعات الأساسية للجنيه الاسترليني:سلبية

الجنيه الاسترليني يتسارع صعودًا إثر إبقاء بنك انجلترا المعدلات من دون تغيير على نحو مفاجىء

تقدّم الجنيه الاسترليني للأسبوع الثاني فقط من أصل الأسابيع السبعة الماضية، بما أنّ المفاجأة الرئيسية التي ولّدها بنك انجلترا والتطوّرات السياسية الإيجابية خففت من توترات السوق المالي. مع ذلك، تبقى تذبذبات الجنيه الاسترليني محتملة، إذ لا تزال تتوافر العديد من الأسئلة المتعلّقة بمستقبل المملكة المتحدة ما بعد البريغزيت. من الممكن أن يدفع الجدول الاقتصادي البريطاني المحفوف بالبيانات في الأسبوع القادم العملة الى تسجيل بعض التحرّكات القريبة الأجل، بيد أنّ التذبذبات الأكبر قد تأتي من العناوين السياسية الأقلّ قدرة على تنبؤها الصادرة عن بريطانيا.

دفع بنك انجلترا الجنيه الاسترليني الى الإرتفاع، إذ أنّه أبقى على نحو مفاجىء معدلات الفائدة من دون تغيير في اجتماعه الأول الذي أعقب الإستفتاء. أظهر مسح أجرته بلومبرغ ترجيح غالبية واسعة من الخبراء الاقتصاديين تخفيض بنك انجلترا معدل الفائدة الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساسية، ورجّح مؤشر OIS لمقايضات اللّيلة الواحدة بلوغ فرص تحرّك مماثل أكثر من 80%. مع ذلك، بيّن البيان الذي أعقب الإجتماع تصويت لجنة السياسة النقدية لبنك انجلترا بنسبة 8 مقابل 1 لصالح إبقاء المعدلات من دون تغيير- دفعت المفاجأة العديد من التجار المحافظين على مواقع بيع الجنيه الاسترليني الى الخروج من مواقعهم بسرعة.

للحصول على حق الدخول الكامل والإطلاع على جميع الإستراتيجيات اليومية، سجل هنا

مع ذلك، أوضحت البيانات التالية لبنك انجلترا أنّه سيتمّ تخفيض معدلات الفائدة وتيسير السياسة النقدية في الأشهر القادمة، ونرى توافر سبب للإعتقاد بأنّ التسارع الصعودي الأخير للجنيه الاسترليني قد يكون وجيزًا. أظهر التقرير الأخير لإلتزامات التجار الصادر عن هيئة تداول عقود السلع الأمريكية الآجلة حفاظ كبار المضاربين على مواقع بيع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي بكثافة؛ من المفاجىء حقيقة إمكانية تسارع الجنيه الاسترليني صعودًا على خلفية الأنباء السيّئة. إنّه من الواضح مع ذلك ترجيح زخم الاسعار العامّ إستمرار ضعف الجنيه الاسترليني، وفي الواقع، سيتطلّب الوضع تأرجحًا كبيرًا في اتّجاه ثقة التجار من أجل توليد تغيير ملموس مماثل في اتّجاهات السعر.

سنرصد عن كثب الأسبوع الحافل بالبيانات الاقتصادية البريطانية وسط ترقب صدور بيانات التضخم والبطالة ومبيعات التجزئة في ثلاثة أيام متتالية بدءًا من 19 يوليو. يعني واقع قياس جميع تلك الإصدارات الثلاثة الأنشطة الاقتصادية قبيل الإستفتاء البريطاني أنّه سيتطلّب بروز مفاجأة ملحوظة في أي من الإتجاهين من أجل توليد ردود فعل قوية في السوق. في الواقع، سيكون من الهامّ أكثر مراقبة الإتّجاهات بعد تصويت الناخبين البريطانيين على الخروج من الإتحاد الأوروبي.

سيبقي الغموض المحيط بالإقتصاد البريطاني ما بعد البريغزيت التجار حذرين لبعض الوقت، من الصعب التخيّل أنّ أي شيء بعيدًا عن حلّ نهائي حول الوضع البريطاني في الإتحاد الأوروبي سيزيل التوترات. دفع التجار الجنيه الاسترليني الى الإرتفاع إثر أنباء إمكانية تولّي تيريزا ماي رئاسة الوزراء- ما أطاح بالنهج الذي كان من المتوقع أن يدوم لأشهر عدّة. مع ذلك، العمل الشاقّ لم يتبلور بعد، إذ ألفت ماي مجلس وزرائها ولكنّها لم تشير بعد متى ستبدأ النهج الرسمي للنقاش حول خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

السؤال المحوري هو واضح بالتالي- هل ستحافظ بريطانيا على وضع التجارة الحرّة مع الإتحاد الأوروبي؟ بالطبع يبدو الجواب أقلّ وضوحًا بكثير. عبّر واضعو السياسة صراحة عن نواياهم بإبقاء المملكة المتحدة ضمن منطقة التجارة الحرّة، بما أنّه من المفيد اقتصاديًا القيام بذلك. مع ذلك، من الضروري الإشارة الى أنّ تدابير مماثلة مع الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي يجب أن تحصل على مصادقة الجميع- الدول الأعضاء السبعة والعشرين المتبقة. نظرًا الى المصالح والسياسات المختلفة في اوروبا، ستحتاج المملكة المتحدة حتمًا الى القيام بتنازلات مكلفة من أجل الحفاظ على وضعها التجاري المميّز.

تقف المملكة المتحدة عند مفترق طرق، وسيواصل الغموض بكلّ تأكيد إلقاء ثقله على الأسواق المحلية والجنيه الاسترليني خلال المستقبل القريب. كان تصويت الخروج سهلاً ؛ من المحتمل أن تكون المفاوضات على الحصول وضع خاصّ أكثر صعوبة بشكل ملموس.