لا تُفوّت أي مقال من David de Ferranti

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في David de Ferranti

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

النفط

أبرز النقاط الأساسية:

  • النفط يتراجع على الرغم من الإفتقار الى المحفزات الأساسية

هوى النفط الخام يوم الخميس على الرغم من غياب المحفزات الأساسية الجديدة، لتبقى السلعة عند مفترق حرج على مقربة من مستوى 95.00$ الرئيسي.

تجدّد ضغوطات البيع يدفع النفط الى الهبوط

فاجأ خام غرب تكساس الوسيط التّجار يوم الخميس عقب خسارته أكثر من 2% على الرغم من الإفتقار الى تدفقات الأنباء الأساسية الرئيسية. في هذا الصدد، أوردت وسائل الإعلام أنّ تنامي التخمينات المحيطة بنشوء وفرة في العروض، الى جانب دلائل تبدّد الطلبات على السلعة، هي الأسباب الكامنة المحتملة وراء الإنخفاض.

إنّ النظر الى مواقع التّجار يبيّن بقاء الرهانات الصعودية على مقربة من الحدود القصوى للإتّجاه. يشير ذلك الى أنّ الخروج الأكبر من مواقع الشراء سيدفع السلعة الى الإنخفاض. مع ذلك، ترسّخ سرعة التراجع وحدّته خلال الأسابيع الأخيرة فرضيّة نشوء ارتداد تصحيحي قريب الأجل.

النفط يتراجع على الرغم من الإفتقار الى المحفزات الأساسية

التحليل الفنّي للنفط الخامكما أشرنا في تقارير السلع السابقة، لا تزال المخاطر المباشرة التي يواجهها خام غرب تكساس الوسيط هبوطية. إنّ استمرار هيمنة الإتجاه الإنخفاضي بالتزامن مع تزايد الزخم السلبي (بحسب مؤشر معدّل التغيير) يشيران الى احتمال بروز المزيد من الضعف في الأسابيع القادمة. مع ذلك، من الممكن أن تسجّل السلعة خلال الأجل القريب ارتدادًا تصحيحيًا نظرًا الى التردّد حيال دفعها للتراجع دون مستوى 95.00.

النفط الخام: المخاطر لا تزال هبوطية

النفط يتراجع على الرغم من الإفتقار الى المحفزات الأساسية