لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

الدولار الأمريكي

أبرز العناوين

  • من المحتمل أن يتراجع الجنيه الاسترليني في حال جاء مؤشر أسعار المستهلك البريطاني دون التوقعات
  • الدولار الأميركي يأمل أن يجد الدعم في تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي المؤيّدة للتقليص
  • الدولار الأسترالي ينخفض وسط تقويض محضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي فرضيّة زيادة المعدّلات

يتصدّر تقرير مؤشر أسعار المستهلك البريطاني لشهر أبريل الجدول الاقتصادي خلال ساعات التداول الأوروبية. تشير التوقعات الى ارتفاع معدّل التضخّم السنوي العامّ الى 1.7%، مسجّلاً انتعاشًا طفيفًا من قاع الأربعة أعوام المتواجد عند 1.6% الذي وصل إليه في الشهر السابق. مع ذلك، تشهد البيانات الاقتصادية التي تصدر عن ساحة المملكة المتّحدة تدهورًا ملحوظًا مقارنة بالتقديرات منذ أواخر مارس، ما يشير الى أنّ المحلّلين يعتمدون آفاقًا متفائلة للغاية ويتيح المجال أمام بروز مفاجأة هبوطية. كما وفرت بيانات مؤشرات مدراء المشتريات الرائدة بعض الدلائل على تباطؤ اتّجاهات الأسعار في أبريل. في هذا الصدد، إنّ أي قراءة أضعف من المتوقع ستقوّض التخمينات المحيطة بلجوء بنك انجلترا الى تطبيع سياسة في القريب العاجل، الأمر الذي يلقي بثقله على الجنيه الاسترليني. نحافظ على مواقع بيع الاسترليني/ين.

في وقت لاحق من اليوم، تتحوّل الأنظار نحو خطابات مسؤولي بنك الاحتياطي الفدرالي وسط استمرار خلو الجدول الاقتصادي الأميركي من البيانات. من المرتقب أن نسمع تعليقات تصدر عن كلّ من رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في ولاية فيلادلفيا ونيويوك شارلز بلوسر وبيل ديودلي- وهما من الأعضاء الحاليين في لجنة مجلس الإحتياطي الفدرالي لتحديد السياسة. تتمحور المسألة الرئيسية في قلب التخمينات المحيطة بالسياسة النقدية الأميركية حول ما إذا كان المصرف المركزي سيواصل تقليص عمليات شراء الأصول بطريقة تؤدّي الى اختتام هذا البرنامج هذا العام، ما يمهّد الطريق أمام رفع معدّلات الفائدة.

أدّى الأداء الضعيف في الفصل الأوّل الى توليد بعض الشكوك في صفوف المستثمرين، الأمر الذي دفع الدولار الأميركي الى الإنخفاض، بيد أنّ مجلس الاحتياطي الفدرالي بقي ثابتًا في التزامه بتطبيع السياسة. في غضون ذلك، شهدت البيانات الاقتصادية الأميركية تغييرًا في مسارها، مع بلوغ مقياس سيتي غروب الآن ذروة ثلاثة أشهر. بعيدًا عن هذا المناخ، إنّ أي تعليقات تدعم استمرار تقليص الحوافز ستبدّد الشكوك المحيطة بإستمرار عملية التقليص وتوفر الدعم للأخضر.

سجّل الدولار الأسترالي أداءًا مخيّبًا للآمال في الدورة المسائية التي خيّم عليها الهدوء، وخسر ما يناهز 0.4% مقابل نظراه الرئيسيين. جاءت هذه التصفيات في أعقاب صدور محضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي لهذا الشهر. لقد أظهر التقرير تقدير المصرف المركزي بروز نمو اقتصادي دون الإتّجاه المحدّد في الفصول القادمة وترجيح بقاء السياسة المتّبعة ملائمة لبعض الوقت. أدّت هذه التعليقات الى تقويض الرهانات المحيطة بزيادة معدّلات الفائدة في المستقبل ودفعت الدولار الأسترالي الى التراجع. هذا وقد عمدنا الى دخول مواقع بيع زوج الأسترالي/دولار.

نقاط التحوّل الرئيسية

الزوج

دعم 3

دعم 2

دعم 1

مستوى محوري

مقاومة 1

مقاومة 2

مقاومة 3

EURUSD

1.3621

1.3666

1.3687

1.3711

1.3732

1.3756

1.3801

GBPUSD

1.6744

1.6783

1.6798

1.6822

1.6837

1.6861

1.6900