لا تُفوّت أي مقال من Michel Chabbouh

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Michel Chabbouh

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

سعر الدولار الأمريكي اليوم

أبرز العناوين

  • ملخص عن الأرقام الإقتصادية المهمة في الأسبوع الماضي
  • أبرز عناونين هذا الأسبوع

إستكمل الدولار الأميركي الأسبوع السابق تفوقه على اليورو مدعوماً بمؤشر أسعار المستهلك لشهر ابريل الذي صدر 2% أفضل من الرقم السابق عند 1.5% ، لم تعطي البيانات الأوروبية الأخيرة فرصة لليورو لرد اعتباريه أمام الأخضر، فمنذ إجتماع البنك المركزي الأوروبي وتصريحات دراغي بالإضافة الى مؤشر أسعار المستهلك وناتج محلي إجمالي مخيّب للآمال، هبط زوج العملة اليورو مقابل الدولارالأمريكي حوالي 2 % ليصل الى 1.3647 دولار أميركي أدنى مستوى له شهرين ونصف. اقفل زوج العملة السبوع السابق عند 1.3692 أي بتدني حوالي 48%

من ناحية أخرى، تفوق أيضاً الدولار الأمريكي على الجنيه الإسترليني بالرغم من أرقام بطالة جيدة جداً في بريطانيا، استطاع معدل البطالة أن يتدنى من 6.9% الى 6.8% محققاً قطاع العمل 283 ألف فرصة عمل جديدة في شهر مارس. لا شك أن البيانات الأمريكي الإيجابية الأخيرة منذ أوائل شهر ابريل ساهمت في دفع الدولار الأمريكي مقابل بعض العملات ودفع مجلس الإحتياطي الفدرالي الى أخذ القرار بإنهاء التيسير الكمي في الخريف المقبل. اقفل زوج العملة الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع السابق عند 1.6807 أي بتدني 0.28%

أدى صدور الناتج المحلي الإجمالي الياباني أفضل من التوقعات وافضل من الرقم السابق الى دفع الين مقابل سلة من العملات. لقد هبط زوج العملة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني ليقفل الأسبوع السابق عند 101.40 أي بتدني 0.36% . يمكن أن نشهد تحرك البنك اليابان قريباً جداً للحد من تأثير زيادة الضريبة على المبيعات التي تم وضعها في ابريل السابق. يختبر زوج العملة في التداولات المبكرة الخط الدعم الأساسي عند 101.30 ين ياباني.

أبرز عناوين إحصائيات هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس

الثلاثاء

مؤشر أسعار المستهلك البريطاني لشهر ابريل :يقيس التغير في أسعار التجزئة للسلع والخدمات، بما في ذلك الغذاء والغاز. المؤشر هو المقياس الرئيسي للتضخم في المملكة المتحدة ويستخدم من قبل مصرف إنجلترا المركزي عند اتخاذ قرارات أسعار الفائدة. يرصد التقرير التغيرات في أسعار سلة من السلع والخدمات التي قد تشتريها أسرة نموذجية بريطانية. زيادة في المؤشر تدل على أن الأمر يتطلب المزيد من الجنيهات الإسترلينية لشراء المجموعة نفسها من السلع الاستهلاكية الأساسية

الأربعاء

مؤتمر صحفي لمحافظ البنك الياباني بعد قرار معدل الفائدة

اجتماع مصرفإنجلترا المركزي

مبيعات التجزئة البريطاني لشهر ابريل :يقيس التغير في حجم المبيعات من قبل تجار التجزئة في المملكة المتحدة. يتم جمع البيانات عن طريق استطلاع عينة شهرية لكبار تجار التجزئة وممثلي عن الشركات الصغيرة للبيع بالتجزئة. ارتفاع حجم مبيعات التجزئة يؤدي إلى طلب أقوى على السلع الاستهلاكية، مخرجات تجزئة أكثر، ونمو الاقتصادي. الرقم معدل موسمياً وهو عبارة عن حجم التغير في مبيعات التجزئة مقارنة مع الشهر السابق والعام السابق.

مجلس الإحتياطي الفدرالي الأميركي ينشر محضر اجتماعه السابق في 29-30 ابريل

الخميس

الناتج المحلي الإجمالي البريطاني:يقيس الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة مجمل الإنتاج (السلع والخدمات) لاقتصاد المملكة المتحدة. الناتج المحلي الإجمالي هو المقياس الأكثر شمولاً للناتج الاقتصادي الكلي ويقدم فكرة رئيسية فيما يتعلق بالقوى الدافعة للاقتصاد. عند زيادة النتاج المحلي الإجمالي يتحسن الاقتصاد مما يؤدي بالتالي إلى تعزيز قيمة الجنيه. إذا كان الرقم لا يرقى إلى مستوى التوقعات فإن ذلك قد يؤدي إلى هبوط في قيمة الجنيه. يرتبط هذا النوع من رد الفعل مرة أخرى مع أسعار الفائدة، حيث يتوقع المتداولين أن تكون وتيرة الاقتصاد متسارعة مما يؤدي إلى أن يتأثر المستهلكين بالتضخم وبالتالي ترتفع أسعار الفائدة.

الجمعة

مؤشر أسعار المستهلك الكندي لشهر ابريل :هو مقياس رئيسي للتضخم في كندا. يعكس التضخم انخفاضاً في القوة الشرائية للدولار الكندي، مما يعني أن الدولار يشتري عدد أقل من السلع والخدمات. مؤشر أسعار المستهلك هو الطريق الأكثر وضوحاً لقياس التغيرات في القوة الشرائية - يرصد التقرير التغيرات في أسعار سلة من السلع والخدمات التي قد تشتريها أسرة نموذجية كندية. تشير الزيادة في هذا المؤشر إلى أن الأمر يتطلب صرف المزيد من الدولارات لشراء المجموعة نفسها من المواد الاستهلاكية الأساسية. يتم مراقبة أرقام أسعار المستهلك عن كثب من قبل بنك كندا باعتباره أهم مؤشر للتضخم في البلاد.

لمعرفة أهم توقعات هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس إضغط هنا

للإتصال مع ميشال شبوع عبر البريد الإلكتروني mchabbouh@dailyfx.com

لتضاف إلى قائمة توزيع البريد الإلكتروني ل ميشال، يرجى ملء هذا النموذج