لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

من المحتمل أن تتدهور الآفاق الإيجابية للدولار/ين أكثر على خلفية موقف بنك اليابان الأقلّ حذرًا

التوقعات الأساسية للين الياباني:محايدة

  • الناتج المحلي الإجمالي الياباني يفوق التوقعات والدولار/ين يستهدف مستوى 99.44 في حال تمّ اختراق الدعم

وسّع زوج الدولار/ين دائرة التراجع الذي استهلّه في وقت سابق من الشهر، مع هبوط الزوج الى قاع جديد عند 101.30، ومن المحتمل أن يواصل قرار فائدة بنك اليابان تقويض الإتّجاه الصعودي الكامن وراء الدولار/ين في حال برز تحوّل ملموس أكثر على آفاق السياسة.

على ضوء الإنتعاش الملحوظ الذي اختبره تقرير الناتج المحلي الإجمالي الياباني للفصل الأوّل، من المحتمل أن يبدو بنك اليابان متفائلاً أكثر أزاء الاقتصاد، وقد يتابع المصرف المركزي تقليص رغبته بتوسيع برنامج شراء الأصول، إذ لا يزال الحاكم هاروهيكو كورودا واثقًا ببلوغ التضخّم الهدف المنشود المحدّد عند 2%. بناء عليه، من الممكن أن يقلّل عدد أكبر من مسؤولي بنك اليابان من حدّة نبرتهم الحذرة أزاء السياسة النقدية، وقد يتراجع الدولار/ين أكثر في الأسبوع القادم إذا ما أظهر مجلس الإدارة استعدادًا أكبر لإيقاف برنامج التيسير في وقت قريب.

وفي الوقت عينه، من الممكن أن يتكرّر السيناريو عينه عند صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي، إذ لا تزال الرئيسة جانيت يلين متردّدة حيال الإبتعاد عن سياسة المعدّلات الصفرية، وإنّ أي ابتعاد أكثر في آفاق السياسة من شأنه تشجيع الآفاق السلبية للدولار/ين الذي يهدّد الإتّجاه الصعودي السائد منذ العام السابق.

وبدورها، من المحتمل أن تشجّع التطوّرات الأساسية التي ستتبلور هذا الأسبوع الآفاق السلبية الأكبر للدولار/ين، وقد يصل الزوج الى مستوى 101.00 وسط اعتماد بنك اليابان نبرة متفائلة أكثر أزاء الاقتصاد الياباني.