لا تُفوّت أي مقال من Michel Chabbouh

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Michel Chabbouh

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

اسعار العملات

تأثرت اسعار العملات بإجتماع المجلس الاحتياطي الفيدرالي في الأسبوع السابق، خلال هذا الإجتماع تم تخفيض برنامج شراء الأصول أي ما يعرف ببرنامج التيسير الكمي من 65 الى 55 مليار دولار شهرياً بالإضافة الى وضع أجندة لنهاية هذا البرنامج في الخريف المقبل مع إحتمال رفع معدل الفائدة تدريجياً في ربيع 2015.

كان سعر الدولار الأمريكي الأقواى خلال الأسبوع السابق مقابل اسعار العملات، اقفل زوج العملة اليورو مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي بخسارة نحو 0.83% بتدني من 1.3933 الى 1.3775 دولار أمريكي أي بخسارة حوالي 150 نقطة. بالإضافة الى ذلك لم يساعد مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو زوج العملة في الإرتفاع، الأرقام السلبية التي صدرت ساهمت في إضعاف اليورو مقابل الدولار الأمريكي.

لم يتغير هذا المشهد عن زوج العملة الجنيه الأسترليني مقابل الدولار الأمريكي، قفد إنخفض زوج العملة من 1.6634 الى 1.6483 دولار أمريكي بتسجيل خاسرة ما يقارب 0.92% أي إنخفاض حوالي 150 نقطة أيضاً. لم يدعم التغير في العماله البريطاني الذي صدر سلبياً مع معدل البطالة، الجنيه الأسترليني في الإرتداد مقابل الدولار الأمريكي.

إرتد أيضاً الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني، فقد سجل زوج العملة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني أرباحاً تقارب 0.88% مع إرتفاع زوج العملة من 101.33 الى 102.24 ين ياباني، بالطبع أن دعم جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الفيدرالي للدولار الأمريكي والإصرار على إنهاء برنامج التيسير الكمي في الخريف المقبل، أعطى العملة الخضراء الزخم مقابل سلة من العملات.

أبرز عناوين واحصاءت هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس

الثلاثاء

مؤشر أسعار المستهلك البريطاني لشهر فبراير :يقيس التغير في أسعار التجزئة للسلع والخدمات، بما في ذلك الغذاء والغاز. المؤشر هو المقياس الرئيسي للتضخم في المملكة المتحدة ويستخدم من قبل مصرف إنجلترا المركزي عند اتخاذ قرارات أسعار الفائدة. يرصد التقرير التغيرات في أسعار سلة من السلع والخدمات التي قد تشتريها أسرة نموذجية بريطانية. زيادة في المؤشر تدل على أن الأمر يتطلب المزيد من الجنيهات الإسترلينية لشراء المجموعة نفسها من السلع الاستهلاكية الأساسية.

الإربعاء

أوامر السلع المعمرة الأمريكي لشهر فبراير:هي عبارة عن قيمة طلبات الشراء للسلع طويلة الأمد نسبياً. السلع المعمرة هي السلع التي المتوقع أن تعمر لأكثر من ثلاث سنوات. هذه المنتجات غالباً ما تتطلب استثمارات كبيرة وعادة ما تعكس التفاؤل من جانب المشتري وخاصة لارتفاع نفقاتها. نظراً لأن الأوامر على هذه السلع تشكل قسماً كبيراً من الإنتاج الفعلي، فإن هذا الرقم يعتبر بمثابة توقعاً جيداً للإنتاج المستقبلي في الولايات المتحدة. عادة ما تكون السلع المعمرة حساسة للتغيرات الاقتصادية. عندما يشكك المستهلكون بالظروف الاقتصادية، تتأثر مبيعات السلع المعمرة قبل غيرها من السلع مما يؤدي إلى تأخير المستهلكين لعملية شراء السلع المعمرة.

الخميس

مؤشر أسعار المستهلك الياباني لشهر فبراير:عادة ما تعير الأسواق المزيد من الاهتمام لمؤشر أسعار المستهلك باستثناء المواد الغذائية الطازجة لأنه يستثني أسعار المواد الغذائية التي يمكن أن تشوه المؤشر بشكل عام. المؤشر هو عبارة النسبة المئوية للتغير وذلك على أساس شهري أو على أساس سنوي مقارنة مع سنة الأساس. باعتباره أحد أهم مؤشرات التضخم، يتم مراقبة أرقام مؤشر أسعار المستهلك عن كثب من قبل بنك اليابان. إن ارتفاع أسعار المستهلك قد يدفع البنك الياباني إلى رفع أسعار الفائدة من أجل إدارة التضخم والنمو الاقتصادي البطيء. ارتفاع أسعار الفائدة قد يجعل الين الياباني أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب حيث أن مستوى أعلى من الطلب سيضع ضغوطا تصاعدية على قيمة الين.

الجمعة

مؤشر أسعار المستهلك الألماني لشهر فبراير:يقيّم هذا المؤشر التغييرات في تكاليف المعيشة من خلال قياس التغيرات في أسعار المواد الاستهلاكية. هو مقياس رئيسي للتضخم. يعكس التضخم انخفاضاً في القوة الشرائية لليورو في ألمانيا، مما يعني أن اليورو يشتري عدد أقل من السلع والخدمات. مؤشر أسعار المستهلك هو الطريق الأكثر وضوحاً لقياس التغيرات في القوة الشرائية - يرصد التقرير التغيرات في أسعار سلة من السلع والخدمات التي قد تشتريها أسرة نموذجية ألمانية. تشير الزيادة في هذا المؤشر إلى أن الأمر يتطلب صرف المزيد من اليورو لشراء المجموعة نفسها من المواد الاستهلاكية الأساسية. مؤشر أسعار المستهلك الألماني يعتبر أحد المقاييس الرئيسية للتضخم. باعتبار أن ألمانيا هي صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، فإن التضخم فيها يسهم إسهاماً كبيراً في معدل التضخم في منطقة اليورو وفي سلوك البنك المركزي الأوروبي. إن أرقام عالية أو صاعدة لهذا المؤشر قد تشجع البنك المركزي الأوروبي إلى رفع أسعار الفائدة الذي من شأنه أن يؤدي باليورو إلى الارتفاع.

لمعرفة أهم توقعات هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس إضغط هنا