أبرز النقاط الأساسية:

  • تبدّد زخم المعدن الأصفر الصعودي وسط تجاهل التّجار التوترات الأوكرانية
  • النّحاس يجد الدعم وسط نضال عقود خام غرب تكساس الوسيط لإستعادة 100.00$
  • الفضّة تواجه اختبار المقاومة الرئيسية على مقربة من مستوى 21.50$

يظهر الإتّجاه الصعودي الذي يتّبعه الذهب في الآونة الأخيرة بعض الدلائل على التباطؤ أوائل التداولات الأوروبية، وسط تجاهل التّجار التوترات الجيوسياسية وابتعادهم عن الملاذات الآمنة. في غضون ذلك، يبيّن النّحاس بعض إشارات الإنتعاش، إذ لا تزال أي تدفقات أنباء صينية سلبية جديدة غائبة.

التّجار يقيّمون تصويت شبه جزيرة القرم

ساهم استمرار المأزق بين روسيا وأوكرانيا في تعزيز طلبات الملاذ الآمن على الذهب خلال الأسبوع السابق، الأمر الذي دفع المعدن لإختراق مستوى 1380$ صعودًا يوم الجمعة. لا يزال الغموض يحيط بكيفية حلّ هذه الأزمة التي تفاقمت عندما صوّتت البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع على الإنضمام الى روسيا.

وعلى الرغم من التطوّرات التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع، يناضل الذهب للإرتفاع اوائل الدورة الأوروبية. جاء ذلك على الأرجح وسط تقييم المستثمرين آفاق تصاعد حدّة التوترات الجيوسياسية مقابل فرصة الحصول على العائدات عبر الأسهم والعملات ذات العوائد المرتفعة كالدولار الأسترالي. علاوة على ذلك، من المحتمل أن تعزى بعض عمليات جني الأرباح الى التراجع المسجّل اليوم نظرًا الى الإرتفاع الحادّ لأسعار الذهب وصولاً الى ذروة ستّة أشهر.

مع ذلك، ووسط عدم إكتراث موسكو لتهديدات الغرب بفرض عقوبات عليها، من الممكن أن يتجدّد نفور المخاطر، الأمر الذي سيدفع التّجار من جديد للتهافت على الذهب في الأسبوع القادم.

تراجع وتيرة الضغوطات التي تثقل كاهل النّحاس وسط تعثّر النفط الخام

عقب التراجعات الكبيرة التي اختبرها النّحاس في الأسبوع السابق نتيجة سلّة البيانات الصينية المخيّبة للآمال، اختبر المعدن بعض الإستقرار على مقربة من مستوى 2.930$. وفي ظلّ الإفتقار الى البيانات الاقتصادية التي ستنبع عن ساحة العملاق الشرق آسيوي في الدورة القادمة، من المحتمل أن يؤدّي غياب الأنباء السلبية الجديدة الى بروز بعض عمليات الأرباح على مواقع البيع في ظلّ ارتداد النّحاس.

في غضون ذلك، لا يبدي النفط الخام أي ردود عل أزاء التحوّل الإيجابي الذي طرأ على الإتّجاه في التداولات الأوروبية ويواصل تعثّره دون المستوى السيكولوجي الرئيسي القائم عند 100.00$. ووسط تجاهل المستثمرين التوترات الأوكرانية واحتمال انقطاع إمدادات النفط من روسيا، قليلة هي المحفزات التي من شأنها توفير الدعم لأسعار النفط في الدورة القادمة.

التحليل الفنّي للنفط الخام نحافظ على آفاق فنّية سلبية للنفط الخام وسط استمرار تداول السلعة ضمن إطار اتّجاه هبوطي قريب الأجل. جاء ذلك في أعقاب تشكّل نمط السحابة السوداء على الرسم البياني اليومي الذي حذر من مغبّة بروز انعكاس هبوطي. علاوة على ذلك، بات معدّل مؤشر التغيير يتواجد أكثر فأكثر ضمن منطقة سلبية، ما يدلّ على تنامي الزخم الهبوطي. وفي حين ساهم دعم الشراء المتمركز على مقربة من مستوى تصحيح فيب 50% في الحدّ من تراجع النفط وأدّى الى بروز ارتداد قريب الأجل، من الممكن نشوء توسّع نحو مستوى 96.70$.

xau-gold-usd_body_Picture_4.png, أسعار الذهب تتراجع بإتّجاه سعر 1375$ وسط تجاهل التّجار التوترات الأوكرانية

التحليل الفنّي لعقود الذهب واصل الذهب تقدّمه وسط بقاء الإتّجاه الصعودي سليمًا. إنّ عمليات البيع القائمة عند 1392$ قد تساهم في إبطاء ارتفاع المعدن الثمين مع تمركز المزيد من المقاومة عند قمّة القناة الصعودية. هذا ويعزّز أي اختراق صعودي فرصة التوسّع نحو 1416 (الذروة المحققة في سبتنبر 2013)، بينما سيجد أي تصحيح الدعم على الأرجح عند 1375$.

xau-gold-usd_body_Picture_3.png, أسعار الذهب تتراجع بإتّجاه سعر 1375$ وسط تجاهل التّجار التوترات الأوكرانية

التحليل الفنّي لعقود الفضّةتظهر الفضّة دلائل على إمكانية بروز تحوّل نحو الأعلى بحسب ما يبيّنه تداول الأسعار على مقربة من المتوسط الحسابي لعشرين يوم وتخفيف مؤشر معدّل التغيير من حدّة سلبيته. مع ذلك، لا يمكن تأكيد أي تحيّز فنّي إيجابي قبل اختراق مستوى 21.50$ صعودًا.

xau-gold-usd_body_Picture_2.png, أسعار الذهب تتراجع بإتّجاه سعر 1375$ وسط تجاهل التّجار التوترات الأوكرانية

التحليل الفنّي لعقود النّحاس في حيننحافظ على آفاق سلبية للنحاس خلال الأجل القريب نظرًا الى حدّة الإنخفاضات الأخيرة، باتت مطاردة المزيد من التراجع تحمل في طيّاتها الكثير من المخاطر. على هذا الأثر، من المفضّل دخول مواقع بيع جديدة عند نشوء أي ارتداد تصحيحي الى 3.00. من المحتمل أن تتلقى أي تحرّكات هبوطية جديدة دعم الشراء عند القاع المسجّل في يوليو 2010 على مقربة من مستوى 2.865

xau-gold-usd_body_Picture_1.png, أسعار الذهب تتراجع بإتّجاه سعر 1375$ وسط تجاهل التّجار التوترات الأوكرانية