لا تُفوّت أي مقال من Michel Chabbouh

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Michel Chabbouh

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز العناوين

  • إجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي يتبعه مؤتمر صحفي للسيدة يلين على جدول هذا الأسبوع
  • تجدد الأزمة بين روسيا وأكرانيا

أدت الإضطرابات الجيوسياسية الى تجدد المخاطر في الأسواق الإقتصادية ودفع المستثمرين الى التحوط من المخاطر بشراء الأصول ذو الملاذ الآمن، تزايدت حدة التوتر بين أوكرانيا وروسيا هذا الصباح بتقديم القرم طلب رسمياً للإنضمام الى الإتحاد الروسي، ذلك يمكن أن يؤدي الى المزيد من المخاطر في الأسواق الإقتصادية

استطاعت أسعار الذهب إنهاء الأسبوع السابق بإرتفاع بنسبة 3.35% مدعوماً بمؤشر ميشيغان للثقة الأمركي الذي صدر أقل من التوقع وأقل من الشهر السابق بالإضافة الى مخاطر أزمة أوكرانيا وتداعياتها. باعتباره ملاذ آمن تتجه انظار المستثمرين الى الذهب كلما زادت المخاطر في الأسواق.

قرر البنك الاحتياطي النيوزيلندي رفع معدل فائدته من 2.5% الى 2.75% ليكون أولى بلد من البلدان النامية يرفع معدل الفائدة. هذا القرار أتى بعد تحسن واضح في الإقتصاد النيوزلندي وخصوصاً من جهة العمالة. ينسجم قرار المصرف المركزي النيوزيلندي مع السياسات النقدية لتحفيز أو إبطاء النمو الاقتصادي أو التأثير على أسعار الصرف. يحافظ المصرف الاحتياطي النيوزيلندي على هدف التضخم ما بين 1-3 بالمائة، ويتم تغيير أسعار الفائدة لإبقائه ضمن هذا النطاق. اثر ذلك، استطاع زوج العملة الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الأمريكي الإرتفاع 0.73 % خلال الأسبوع السابق

لم يستطع الدولار الأمريكي التغلب على اليورو فقد أنهى زوج العملة اليورو مقابل الدولار الأمريكي بارتفاع 0.26% خلال الأسبوع السابق، ننتظر هذا الأسبوع إجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي يتبعه مؤتمر صحفي للسيدة يلين رئيسة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في واشنطن من شأنه توضيح اسئلة حول وتيرة تخفيف التيسير الكمي

أبرز عناوين واحصاءت هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس

الثلاثاء

مؤشر أسعار المستهلك الأمركي لشهر فبراير:يقيّم مؤشر أسعار المستهلك التغييرات في تكاليف المعيشة من خلال قياس التغيير في مدفوعات المستهلك لمجموعة من العناصر. مؤشر أسعار المستهلك هو بمثابة الرقم الرئيسي للتضخم. يعكس التضخم انخفاضاً في القوة الشرائية للدولار الأمريكي، مما يعني أن الدولار يشتري عدد أقل من السلع والخدمات. مؤشر أسعار المستهلك هو الطريق الأكثر وضوحاً لقياس التغيرات في القوة الشرائية - يرصد التقرير التغيرات في أسعار سلة من السلع والخدمات التي قد تشتريها أسرة نموذجية أمريكية. تشير الزيادة في هذا المؤشر إلى أن الأمر يتطلب صرف المزيد من الدولارت لشراء المجموعة نفسها من المواد الاستهلاكية الأساسية

الإربعاء

قرار اللجنة الفيدرالية حول معدل الفائدة الأمريكية:يصدر الاحتياطي الفيدرالي بياناً مع كل قرار سعر الفائدة. لأن القرار بحد ذاته يتم عادة التنبؤ به، تكون صيغة البيان مهمة إن لم تكن أكثر أهمية من تحرك سعر الفائدة الفعلية. يتضمن البيان على توقعات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي حول الاقتصاد فضلاً عن تلميحات حول السياسة النقدية المستقبلية في حين أن تغيير أسعار الفائدة، هو ليس عبارة عن أكثر من رقم. البيان واللغة المستخدمة في القرار تقدم أدلة على رأي الاحتياطي الفيدرالي حول الاقتصاد بالإضافة إلى تلميحات الخطط المستقبلية. عندما يتعلق الأمر بأسعار الفائدة، عادة ما يكون اتجاه معدلات الفائدة المستقبلية أكثر أهمية من معدله الحال

الدولار الأمريكي: الاحتياطي الفدرالي - القيمة الشهرية لبرنامج التيسير الكمي الثالث

الناتج المحلي الإجمالي النيوزلندي:هو عبارة عن القيمة السوقية لجميع السلع النهائية والخدمات المنتجة في نيوزلندا خلال فترة محددة. يستخدم معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي كمقياس مهم حول صحة الاقتصاد بشكل عام. تشير قوة نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى ارتفاع مستوى النشاط في البلاد وهو مرتبط باقتصاد سليم. مع ذلك ، فإن التوسع الاقتصادي يثير المخاوف بشأن الضغوط التضخمية، والنمو القوي للناتج المحلي الإجمالي يحث المصرف المركزي النيوزلندي على رفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم. عادة ما تؤدي قراءات إيجابية للناتج المحلي الإجمالي إلى زيادة في قيمة الدولار النيوزلندي، في حين أن التراجع في نمو الناتج المحلي الإجمالي يشير عادة إلى دولار نيوزلندي هابط. يستثني الناتج المحلي الإجمالي السلع الوسيطة والخدمات وهو يشمل المجاميع النهائية فقط

الخميس

قرار معدلات الفائدة للمصرف السويسري المركزي:هو عبارة عن سعر الفائدة المستهدف الذي حدده المصرف الوطني السويسري. عادة ما يقوم المصرف السويسري برفع معدل الفائدة للسيطرة على التضخم وتقليل من معدله لحفز النمو الاقتصادي. التغيرات في أسعار الفائدة تؤثر على التكاليف، عوائد القروض الاستهلاكية، الرهون العقارية، عائدات البنك وأسعار السندات. لذلك فإن القرار له تأثير هائل على الاقتصاد والأسواق المالية. القطاع المالي هو جزء كبير نسبياً من الاقتصاد السويسري. بناء على ذلك فإن تغيير الفائدة يؤثر على ربحية جزء كبير من الاقتصاد السويسري ويؤثر على قيمة الفرنك. زيادة المعدل يزيد الطلب على الفرنك السويسري (مما يزيد في قيمته) في حين أن انخفاض المعدل يؤدي إلى تقليل الطلب وخفض قيمة الفرنك. هدف الحالي للتضخم هو 2 بالمائة. يتغير سعر الفائدة بالزيادة أو النقصان وفقاً لتحقيق هذا الهدف

الجمعة

مؤشر أسعار المستهلك الكندي لشهر فبراير :هو مقياس رئيسي للتضخم في كندا. يعكس التضخم انخفاضاً في القوة الشرائية للدولار الكندي، مما يعني أن الدولار يشتري عدد أقل من السلع والخدمات. مؤشر أسعار المستهلك هو الطريق الأكثر وضوحاً لقياس التغيرات في القوة الشرائية - يرصد التقرير التغيرات في أسعار سلة من السلع والخدمات التي قد تشتريها أسرة نموذجية كندية. تشير الزيادة في هذا المؤشر إلى أن الأمر يتطلب صرف المزيد من الدولارات لشراء المجموعة نفسها من المواد الاستهلاكية الأساسية. يتم مراقبة أرقام أسعار المستهلك عن كثب من قبل مصرف كندا المركزي باعتباره أهم مؤشر للتضخم في البلاد. هدف التضخم في مصرف كندا المركزي هو 1 - 3 ٪. يتم استخدام مؤشر أسعار المستهلك والقيمة الأساسية لمؤشر أسعار المستهلك كأساس لقياس التضخم. إن ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك قد يدفع المصرف المركزي إلى رفع أسعار الفائدة من أجل إدارة التضخم وإدارة التباطؤ الحاصل في النمو الاقتصادي. ارتفاع أسعار الفائدة يجعل الدولار الكندي أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب، وهذا المستوى الأعلى من الطلب سيضع ضغوطاً تصاعدية على قيمة العملة

eur-usd-dollar-euro_body_Calander.png, الدولار الأميركي يستعد لإجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي هذا الأسبوع

لمعرفة أهم توقعات هذا الأسبوع في مفكرة الديلي إف إكس إضغط هنا