لا تُفوّت أي مقال من David de Ferranti

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في David de Ferranti

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز النقاط الأساسية:

  • المخاوف تساعد المعدن الأصفر على اختراق مستوى 1360$ صعودًا
  • انتعاش الدولار الأميركي قد يلقي بثقله على المعادن الثمينة
  • من المحتمل أن توفر البيانات الصينية بعض التفاصيل التي تساعد النحاس وعقود خام غرب تكساس الوسيط على تحديد اتّجاههما

تحكم التحرّكات الصعودية سيطرتها على المعدن الثمين الذي اخترق مستوى 1360$ صعودًا، بما أنّ التوترات الجيوسياسية عزّزت على الأرجح طلبات الملاذ الآمن على السلعة. في غضون ذلك، يناضل النفط الخام للتماسك أواخر الدورة الآسيوية عقب التراجعات التي اختبرها في الساعات الأميركية على خلفية التقرير السلبي للمخزونات.

تدفقات المخاوف تدفع الذهب على الإرتفاع

تواصل الإضطرابات الأوكرانية تصدّر العناوين، الأمر الذي دفع التّجار على الأرجح للتوجّه نحو الذهب والفضّة. وكما أشرنا في تقرير السلع يوم أمس، عادة ما يتفوّق المعدن الأصفر في الأوقات التي تتنامى فيها وتيرة التوترات الجيوسياسية. وفي حين يهدّد الغرب بفرض عقوبات على روسيا، من المحتمل أن تتواصل الأزمة، وهو أمر يوفر الدعم لأسعار الذهب.

انتعاش الأخضر

استفادت المعادن الثمينة على الأرجح من ضعف الدولار الأميركي أيضًا. فقد واصل الأخضر التعثّر في الشهر السابق، في وقت ألقت البيانات الاقتصادية الأميركية المخيّبة للآمال بثقلها على توقعات سياسة بنك الاحتياطي الفدرالي. على التّجار الإنتباه الى إمكانية تعويض الدولار خلال الدورة القادمة بعضًا من الخسائر التي مني بها، وذلك بفضل التعليقات المتفائلة التي قد تصدر عن مسؤولي الاحتياطي الفدرالي فيشير وبراينارد وباويل. كما تعتبر بيانات مبيعات التجزئة غاية في الأهمّية، إذ ستساهم أي قراءة افضل من المتوقع في ترسيخ رهانات مواصلة التقليص وتلحق الضرر بالمعادن الثمينة.

عقود النفط الخام تناضل للتماسك عقب صدور تقرير المخزونات

أظهر تقرير مخزونات النفط الأسبوعي الذي نشرته وزارة الطاقة يوم أمس تزايد مخزونات النفط الخام للأسبوع الثامن على التوالي، الأمر الذي دفع عقود خام غرب تكساس الوسيط الى الإنخفاض. عزت وسائل الإعلام ارتفاع المخزونات الى العوامل الموسمية بما فيها تحسّن الأحوال الجويّة في الساحل الشرقي للولايات المتّحدة والى تدنّي طلبات المصافي. في حال تابعت الإمدادات الجديدة تجاوز الطلبات على السلعة في الأسابيع التالية، من المحتمل أن يوسّع النفط دائرة انخفاضه.

مخاوف الطلبات الصينية تلحق الضرر بالنّحاس

خسر النحاس المكاسب التي حقّقها في وقت سابق قبيل انتهاء الدورة الآسيوية عقب صدور سلّة مخيّبة للآمال من البيانات الصينية التي شملت الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة. ساهمت القراءت التي أتت دون التوقعات في تأجيج المخاوف المحيطة بتباطؤ طلبات السلع من قبل العملاق الشرق آسيوي. هذا وتتنامى فرص اختبار النحاس وغيره من السلع الحسّاسة أزاء النمو موجة هبوطية قادمة. مع ذلك، إذا لم يتبلور نفور المخاطر على نطاق واسع، ستكون أي انخفاضات محدودة وطفيفة.

التحليل الفنّي للنفط الخام نحافظ على آفاق فنّية سلبية للنفط الخام وسط استمرار إظهار السلعة دلائل على تبلور اتّجاه هبوطي قريب الأجل. جاء ذلك في أعقاب تشكّل نمط السحابة السوداء على الرسم البياني اليومي الذي حذر من مغبّة بروز انعكاس هبوطي. علاوة على ذلك، بات معدّل مؤشر التغيير يتواجد أكثر فأكثر ضمن منطقة سلبية، ما يدلّ على تنامي الزخم الهبوطي. وفي حين ساهم دعم الشراء المتمركز على مقربة من مستوى تصحيح فيب 50% في الحدّ من تراجع النفط، من الممكن بروز توسّع نحو مستوى 96.70$.

Learn_forex_trading_euro_gold_usd_body_Pictur.png, الذهب يتقدّم الى ذروة العام 2014 وسط إلقاء البيانات الصينية بثقلها على النّحاس والنفط الخام

التحليل الفنّي للغاز الطبيعيلا يزال حملة مواقع الشراء على أهبّة الاستعداد لدعم أسعار الغاز الطبيعي عند مستوى 4.450، بعدما نجحت السلعة في اكتساب نوع من الاستقرار في أعقاب الانخفاضات الكبيرة التي منيت بها في نهاية فبراير. وإذ يبيّن المتوسّط الحسابي لعشرين يوم تبلور اتجاه هبوطي، فإن أي ارتداد تصحيحي في هذه المرحلة سيعدّ بمثابة فرصة سانحة لدخول مواقع بيع جديدة. تتجلّى مستويات المقاومة عند الدعم السابق المتواجد على مقربة من 4.917 (مستوى تصحيح فيب 61.8%).

Learn_forex_trading_euro_gold_usd_body_Pictur_1.png, الذهب يتقدّم الى ذروة العام 2014 وسط إلقاء البيانات الصينية بثقلها على النّحاس والنفط الخام

التحليل الفنّي لعقود الذهب يبدو أنّ الذهب تجاهل دلائل الإنعكاس الهبوطي التي أظهرها تشكّل نمط السحابة السوداء على الرسم البياني اليومي. وفي ظلّ تماسك الأسعار ضمن نطاق الإتّجاه الصعودي وفوق المتوسط الحسابي لعشرين يوم، لا يزال الإتّجاه الصعودي سليمًا. هذا ومن المحتمل أن تتمركز مقاومة الأجل القريب عند 1375$ مع تواجد الدعم عند مستوى الإختراق عند 1351$.

Learn_forex_trading_euro_gold_usd_body_Pictur_2.png, الذهب يتقدّم الى ذروة العام 2014 وسط إلقاء البيانات الصينية بثقلها على النّحاس والنفط الخام

التحليل الفنّي لعقود الفضّةأخذ الفضّة يتّبع اتّجاهًا هبوطيًا عقب الدلائل التي بعث بها المتوسط الحسابي لعشرين يوم ومؤشر معدّل التغيير. وفي حين تواصل الأسعار التداول دون مستوى 21.50$، من المفضّل دخول مواقع البيع. إنّ أي اختراق لما دون مستوى المقاومة السابق الذي تحوّل الى دعم عند 20.50$ يتيح المجال أمام بلوغ الأسعار قاع النطاق السابق القائم عند 19.00$.

Learn_forex_trading_euro_gold_usd_body_Pictur_3.png, الذهب يتقدّم الى ذروة العام 2014 وسط إلقاء البيانات الصينية بثقلها على النّحاس والنفط الخام

التحليل الفنّي لعقود النّحاس هيمنت التحرّكات الهبوطية من جديد على النّحاس ودفعت المعدن الى بلوغ القاع المسجّل في أكتوبر 2011 عند 2.930$. وفي حين نحافظ على آفاق سلبية للسلعة، نظرًا الى حدّة الإنخفاضات الأخيرة، باتت مطاردة المزيد من التراجع تحمل في طيّاتها الكثير من المخاطر. على هذا الأثر، من المفضّل دخول مواقع بيع جديدة عند نشوء أي ارتداد تصحيحي.

Learn_forex_trading_euro_gold_usd_body_Pictur_4.png, الذهب يتقدّم الى ذروة العام 2014 وسط إلقاء البيانات الصينية بثقلها على النّحاس والنفط الخام