لا تُفوّت أي مقال من Mike Baghdady

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في Mike Baghdady

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

حاولت أسواق العملات أن تستقر قبل إجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي و مع تراجع أسواق الأسهم حول العالم. و شهدت الأيام القليلة السابقة هبوط بسيط للين الياباني في مقابل اليورو و لكن حدث ذلك في ظل أحجام تداول ضعيفة، و بالتالي نرى أن الضعف الذي ظهر على الين في اليومين السابقين قد يغير الاتجاه للأعلى بالنظر إلى إشارات القوة التي بدءت في الظهور على الين و مراكز الشورت المفتوحة المحملة بالخسائر منذ الأسبوع السابق و التي يتوقع بدء إغلاقها

ننتقل للنقطة التالية و هي؛ نشرت مجلة فوربس تقرير يوم 27 يناير عن توقف الحكومة الصينية عن تحويل مدفوعاتها لعدة أيام لأسباب تتعلق بالصيانة، أدى هذا الإجراء إلى هبوط أسعار الذهب، و قد قمنا بنشر ذلك في تعليقات الأمس و لكن قامت فوربس بعد ذلك بحذف القرير! الغريب أن أسعار العديد من السلع هبطت أمس و في الواقع ليس هذا هو التحرك المتوقع إذا كان التقرير يحمل أخبار صحيحة

سواءً كانت المعلومات صحيحة أو خاطئة، فهناك العديد من الأخبار السلبية المتعلقة بالصين، و بالتالي من المستحسن غلق مراكز الأسهم المفتوحة، و إذا كنت تستثمر في الذهب فننصح بمزيد من الشراء، و أذا كنت تستثمر في عملات الأسواق الناشئة فيجب الخروج منها بأسرع وقت على أسعارها الحالية، وبالنسبة لمراكز السلع المفتوحة فننصح بغلق أجزاء كبيرة منها

نأمل أن تكون المشكلة مؤقتة مع صيانة الأنظمة ليس أكثر، أننا نرى أنه من الحكمة غلق المراكز المفتوحة و تقليل نسب تعرضنا للأسواق، كما ننصح أيضاً بيع حقوق شراء في مقابل المراكز المفتوحة و استخدام المشتقات للتحوط من المخاطر كلما كان ذلك ممكناً. و قد نصحنا بالخروج من كافة المراكز في الأسواق الناشئة، و في وقت لاحق ربما لم نكن أكثر وضوحاً بأن الأوضاع فد بدأت في التغير

نصل إلى أوروبا، أعلنت فرنسا أن معدل البطالة وصل لمستوي قياسي و هو 11.1% أو ما يصل إلى 3.3 مليون عاطل، و قد أخطر وزير العمل الفرنسي الرئيس هولاند أن معدل البطالة بدأ في الاستقرار و كان رد فعل الرئيس هولاند أن الاستقرار لا يكفي

في أمريكا، كانت بيانات مبيعات المنازل الجديدة لشهر ديسمبر سلبية بشكل مفاجئ، و كانت توقعات المحللين أن تكون في حدود 455,000 منزل جديد سنوياً و لكن تم الإعلان عن 414,00 فقط، بالإضافة لهذا التقرير تم مراجعة مبيعات المنازل الجديدة لشهر نوفمبر سلبياً لتكون 445,000 بدلاً من 464,000، و بالنظر لتقارير مبيعات المنازل السابقة نجد أن المراجعان كانت لأسفل بنحو 10% أو أكثر شهرياً مما يجعلنا نتسائل عن مدى دقة تلك التقارير.

شهدت طلبات السلع المعمرة و هي السلع المتوقع استمرارها لمدة تزيد عن 3 سنوات و تتطلب استثمار كبير من المستهلك هبوط على غير المتوقع في شهر ديسمبر بأكبر معدل منذ خمسة أشهر بما يعكس تراجع على نطاق واسع في الاستهلاك مما يعطي مؤشر على زيادة المخاطرة و قد هبطت الطلبات بمعدل 4.3% في مقابل زيادة 2.6% في نوفمبر و هو معدل يقل عن المعدلات السابقة و كافة التوقعات

على صعيد آخر شهد مؤشر ثقة المستهلك في الاقتصاد ارتفاعاً آخر بعد صعوده في شهر ديسمبر، تكرر الصعود في شهر يناير ليصل إلى 81.7 مقابل 77.5 في ديسمبر، و يعطي الصعود للشهر الثاني على التوالي مؤشر عن استمرار النظرة الإيجابية للأوضاع الحالية في ظل تحسن بيانات سوق العمل و النشاط الاقتصادي و توقع تحسن الأوضاع و زيادة الأرباح على مدار الستة أشهر المقبلة و لكن الرؤية أقل وضوحاً بالنسبة إلى سوق العمل. مع هذه البيانات المستقرة فأن هذا يعطي نظرة إيجابية على وجود بعض الزخم و النمو الإقتصادي في الأشهر المقبلة

بالنظر على أسعار المنازل فأنه من المتوقع يكون متوسط الارتفاع على مدار العام السابق 13.7% و هذا الأرتفاع في قيمة الممتلكات الشخصية سوف يؤدي إلى تحسين المراكز المالية لمالكي المنازل على الأقل نفسياً و أيضاً الكثير من المنازل قد يتحسن موقفها من كونها عديمة القيمة

بالنسبة إلى المؤشر الصناعي لشهر ديسمبر 2013 فأن أغلب التوقعات تشير إلى أن بيانات شهر ديسمبر سوف تكون أقل من شهر نوفمبر و لكن مازالت في الاتجاه الإيجابي الصاعد

ننتقل إلى المملكة المتحدة، حيث شهد الإقتصاد الريطاني في العام الماضي أسرع معدل نمو منذ الأزمة المالية العالمية، و تثير البيانات الرسمية تساؤلات حول مدي إمكانية البنك المركزي البريطاني في الإبقاء على أسعار الفائدة عند أدنى مستوى تاريخي لها. و أعلن مكتب الإحصاء الوطني أن قطاع الإنشاء و قطاع استخراج الغاز و البترول و أغلب القطاعات الإقتصادية الرئيسية في الإقتصاد البريطاني قد نمت في الثلاثة أشهر الأخيرة من عام 2013 محققة أفضل أداء لها منذ عام 2007

حقق الاقتصاد معدل نمو يبلغ 0.7% خلال الربع الأخير مقارنة بالربع المقابل له و هو ما يتسق مع غالبة توقعات المحللين، و أقل بشكل طفيف عن معدل الربع السابق البالغ 0.8%، و بلغ معدل النمو للعام بأكمله 1.9% و هذا تحسن قوي مقارنةً بنمو 0.3% لعام 2012، و هذا يضع الإقتصاد في موقع جيد للسنة المقبلة و يحسن من موقف الحكومة قبل عام من الإنتخابات

بالطبع أدت هذه البيانات إلى العديد من التخمينات و التوقعات حول توقيت رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة، و هذه التخمينات ذادت حدتها مع الإنخفاض القوي في معدلات البطالة لتقترب من مستوى 7% المستهدف من البنك لإعادة النظر في اتجاهات السياسة النقدية، و لكن مع حالة الإقتصاد العالمي و ما يحدث في الأسواق الناشئة فأنه من المستبعد إجراء أية تعديلات على السياسة و هو ما يؤكده تصريحات محافظ البنك مارك كوني أنه لا ضرورة لرفع أسعار الفائدة في المدى القريب مع توقعات البنك للنمو أن يقل عن 1% في الربع الأخير و هو ما تحقق. و على الرغم من الهبوط السريع في معدلات البطالة و توقع البنك في أغسطس أن يرتفع معدل التضخم و لكن توقعات حدوث ضغوط تضخمية على المدى الطويل من الممكن أن تقوي الإقتصاد و تدفعه للامام

أخيرأ ننتقل إلى استراليا، تحرك الدولار الاسترالي لأعلي لفترة قصيرة جداً فوق مستوى 0.8791 و هي نقطة محورية قوية جداً نتوقع استمراره فوق هذا المستوى لفترة قصيرة، و أن لا يتخفض عن أقل سعر لليومين السابقين و يكمل الأتجاه الهابط. حالياً نجد أن الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأسترالي و اليورو مقابل الدولار الأسترالي يتداولان على أعلى سعر لليوم و أيضاً الدولار الأسترالي مقابل الين الياباني قريب من أعلى مستوى لليوم. و نجد نفس التأثير واضح على الدولار النيوزيلاندي و تابعيه في نفس اتجاه الدولار الأسترالي