لا تُفوّت أي مقال من ديفيد رودريجيز

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد رودريجيز

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

Learn_forex_trading_jpy_usd_body_Pic.png, تذبذبات الين الياباني باتت شبه مضمونة وسط أسبوع هامّ بالنسبة الى الأسواق

التوقعات الأساسية للين الياباني: محايدة

  • ارتفاع الين الياباني وتواجد أسباب رئيسية تدفعنا لترجيح مواصلة العملة تقدّمها
  • تشير دراسات الأسواق الدورية الى أسبوع سيكون هامًا على الأرجح على صعيد معدّلات صرف الدولار/ين

تسارع الين الياباني مقابل جميع نظرائه الرئيسيين وأنهى الأسبوع عند ذروات شهرية مقابل الدولار الأميركي واليورو. يشير الجدول الاقتصادي المحفوف بالبيانات المرتقبة وتنامي أسعار تذبذبات الفوركس الى حلول أسبوع كبير جديد بالنسبة الى العملة اليابانية والأسواق الأوسع نطاقًا.

ذكرتنا تحرّكات الأسعار أنّ ما من شيء بإمكانه الصعود (الهبوط) ضمن خط مستقيم وسط تعقبّ الدولار/ين مسار مؤشر S&P في تصحيح بعض المكاسب المحققة مؤخرًا. السؤال الأبرز الذي يطرح هو ما إذا كان هذا التحرّك مجرّد تصحيح ضمن إطار نطاق أوسع للدولار/ين أم انّها بداية لين ياباني أوسع وانعكاس "المخاطر".

نلاحظ توافر عدد من العوامل الرئيسية التي تشير الى أنّه لا يزال ينبغي على الين التسارع صعودًا وصولاً الى قمم جديدة مقابل اليورو والدولار الأميركي. مع ذلك، من المحتمل أن يساهم قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي المرتقب في الأسبوع القادم وبيانات تضخّم مؤشر أسعار المستهلك الياباني في تحديد مسار تحرّكات الين الياباني خلال المستقبل القريب.

تتوجّه الأنظار جميعها نحو مجلس الاحتياطي الفدرالي وسط استيعاب المستثمرين القلقين التصفيات التي اختبرتها سوق الأسهم مع تساؤلهم حول إمكانية مواصلة مسؤولي الاحتياطي الفدرالي تقليص عمليات شراء الأصول. أظهر مسح أجرته بلومبرغ أنّ 67 خبير اقتصادي من أصل ال71 الذين شملهم استطلاع الرأي يعتقدون بأنّ الاحتياطي الفدرالي سيطبّق تقليص جديد بمقدار 10 مليار دولار على الأقلّ. وبما انّ التقليص يصبّ لصالح الدولار الأميركي وتوقعات معدّلات الفائدة المحلّية، نرجّح أن يدفع أي قرار بعدم التقليص الدولار/ين الى بلوغ قيع جديدة.

من المحتمل أن يواصل الين اختبار التذبذبات في الأيام القادمة، إذ من الممكن أن يدفع تقرير تضخّم مؤشر أسعار المستهلك الياباني المنتظر الدولار/ين الى تسجيل تحرّكات كبرى. كانت تدابير التيسير الكمّي التي طبّقها بنك اليابان المحرّك الرئيسي لتراجع الين(ارتفاع الدولار/ين)، بيد أنّ قراءات التضخّم الأخيرة حذرت من أنّ ارتفاع ضغوطات الأسعار قد يمنع المصرف المركزي من تطبيق سياسات تيسير كمّي متشدّدة أكثر. تشير التوقعات الى بقاء القراءة الرئيسية لتضخّم مؤشر أسعار المستهلك عند ذروة خمسة اعوام في ديسمبر، ولكن أي مفاجأة صعودية ستدفع الين الى تحقيق المزيد من المكاسب.

سيكون أسبع محوري بالنسبة الى الين الياباني. سنرصد عن كثب البيانات الاقتصادية وما إذا كانت الأسواق المالية تستطيع الإنتعاش من التوترات التي تواجهها في الاونة الأخيرة. تجدر الإشارة الى أنّ أداء مؤشر S&P500 في شهر يناير توقع تحرّكات فبراير ديسمبر بدقّة تجاوزت ال60%. ومع اقتراب الأيام الأخيرة من الشهر، سنراقب أداء الأسهم.