لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز النقاط الأساسية:

  • من المحتمل أن تلقي التعليقات المتفائلة لمسؤولي الاحتياطي الفدرالي بظلالها على تباطؤ مبيعات التجزئة الأميركية
  • من الممكن أن يتراجع الذهب في حال عزّز بلوسر وفيشير سيناريو تقليص التيسير الكمّي
  • من المرجّح أن يخترق النفط الخام قاع نوفمبر بيد أنّ الغموض يخيّم على آفاق الأجل القريب

لا تزال الأضواء تتسلّط اليوم على خطابات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي. فشلت التعليقات المتفائلة التي صدرت عن رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في ولاية أتلانتا دينيس لوكهارت يوم أمس في منع الدولار الأميركي من الهبوط، ما سمح للذهب بمواصلة تقدّمه. مع ذلك، تستحوذ تعليقات شارلز بلوسر وريتشارد فيشير- وهما رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في كلّ من ولاية فيلادلفيا ودالاس - على أهمّية أكبر. وبخلاف لوكهارت، ، بلوسر وفيشير هما من الأعضاء المصوّتين في لجنة مجلس الاحتياطي الفدرالي للعام 2014. يدلّ ذلك على أنّ تعليقاتهما تستحوذ على أهمّية بالغة وبإمكانها توفير شريان حياة للأخضر وتلقي بثقلها على المعادن الثمينة في حال دعمت أصواتهما تقليص عمليات شراء الأصول.

على صعيد البيانات، سيرصد التّجار عن كثب تقرير مبيعات التجزئة الأميركية لشهر ديسمبر. تشير التقديرات الى ارتفاع بنسبة 0.1% في نوفمبر، وهي النتيجة الأضعف في ثلاثة أشهر. وفي حين لا يعتبر تباطؤ أنشطة التجزئة خلال أكثر شهر فيه أعياد في السنة بمثابة مؤشر إيجابي، من المحتمل أن لا يولّد هذا الإصدار ردود فعل مستدامة.

من الممكن تطبيق العديد من البراهين التي اعتمدت لتفسير القراءة الضعيفة لتقرير العمل الأميركي- ولا سيّما نتيجة الطقس القارس- على هبوط نمو المبيعات أيضًا. بناء عليه، لا يضيف هذا التباطؤ بالضرورة أي جديد على المعادلة القائمة ومن الممكن أن تلقي تعليقات المسؤولين المذكورة بظلالها عليها ولا سيّما في حال برز تيّار متفائل.

في غضون ذلك، تداولت عقود النفط الخام على انخفاض يوم امس بالتزامن مع تراجع S&P500. تبلغ العلاقة القائمة بين عقود خام غرب تكساس الوسيط ومؤشر الأسهم المعياري في الوقت الراهن أعلى مستوى لها في سبعة أسابيع (0.54 على أساس دراسات العشرين يوم)، إشارة الى إمكانية مواصلة الأسعار تعقّب اتّجاهات الثقة. مع ذلك، يخيّم الغموض على وضع النفط الخام اليوم، مع تداول عقود مؤشر الأسهم الأميركي الآجلة على استقرار قبيل افتتاح الأسواق في وال ستريت.

التحليل الفنّي للنفط الخام- هوت الأسعار تمامًا كما كان متوقعًا عقب اختبارها تشكّل نمط الإبتلاع البيعي في رسم الشموع. يستهدف أي اختراق دون 91.74- قاع التأرجحات المسجّلة في 27 نوفمبر- توسّع فيبوناتشي 50% المتواجد عند 90.50. يستهدف أي هبوط إضافي مستوى 61.8% المتواجد عند 88.08. إنّ أي انعكاس فوق سعر 92.91، وهو مستوى 38.2%، يتيح المجال امام بلوغ فيب 23.6% عند 95.90.

لقراءة المقالة السابقة إضغط هنا

Learn_forex_trading_usoil_ukoil_xau_gold_or_body_Picture_3.png, تجارات السلع: من المحتمل أن تتراجع أسعار الذهب من جديد إثر تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي الداعمة للتقليص

التحليل الفنّي لعقود الذهب- تقدّمت الأسعار كما كان مرجّحًا عقب اختبارها تشكّل نمط الهرامي في رسم الشموع. إنّ الإختراق لما فوق المقاومة القائمة عند 1248.70، وهي توسّع فيبوناتشي 38.2%، استهدف المنطقة التي تتراوح بين 1261.28 و1270.28 ( قاع التأرجحات المسجّلة في 11 أكتوبر ومستوى 50%). يتيح أي انخفاض دون ذلك المجال أمام بلوغ الأسعار فيب 61.8% الكائن عند 1291.86. كما يستهدف التراجع دون 1248.70 تصحيح 23.6% عند 1222.01.

Learn_forex_trading_usoil_ukoil_xau_gold_or_body_Picture_4.png, تجارات السلع: من المحتمل أن تتراجع أسعار الذهب من جديد إثر تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي الداعمة للتقليص