لا تُفوّت أي مقال من إيليا سبيفاك

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في إيليا سبيفاك

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

أبرز النقاط الأساسية:

  • تتسلّط الأضواء على تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي وبشكل خاصّ على كلمة لوكهارت
  • من المحتمل أن تتقدّم عقود الذهب في حال تمّ التشكيك بتقليص التيسير الكمّي عقب البيانات الضعيفة للوظائف المتوافرة خارج القطاع الزراعي
  • من المرجّح أن تتراجع عقود النفط الخام بالتزامن مع اتّجاهات شهية المخاطر

تتسلّط الأضواء على خطابات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي هذا الأسبوع وسط تقييم الأسواق بيانات العمل الأميركية المخيّبة للامال التي صدرت يوم الجمعة واحتمال حثّها مجلس الاحتياطي الفدرالي على إعادة النظر في قراره القاضي ببدء تقليص التيسير الكمّي.وفي حين يبدو من المستبعد أن يتخلّى مجلس الاحتياطي الفدرالي عن استراتيجية الأجل المتوسط استنادًا الى إصدار واحد، ستتنامى التخمينات على الرغم من ذلك.

في الساعات القادمة، تتحوّل الأنظار نحو الكلمة التي سيدليها دينيس لوكهارت، وهو رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في ولاية أتلاتنا. إنّ أي دلائل على بروز تحوّل حذر في النبرة المعتنقة تشدّد على الإعتماد على البيانات في عملية تحديد مصير المزيد من تقليص التيسير الكمّي في المستقبل وتلقي الضوء على إمكانية إبطاء هذه العملية أو إيقافها ستلحق الضرر بالدولار الأميركي وتعزّز الطلبات على الذهب، ما يدفع الأسعار الى الإرتفاع. هذا وستترتّب عن التعليقات التي ترسّخ الوضع الراهن التأثيرات المعاكسة.

التأثيرات المترتّبة على عقود النفط الخام هي أقلّ وضوحًا. فعقود النفط الخام تستعيد علاقتها بمؤشر S&P500- وهو مقياس لإتّجاهات المخاطر. مع ذلك، يبدو وكأنّ تقرير العمل الأميركي لم يوفر دلائل كثيرة تدفع المرء الى اتّباع اتّجاه محدّد، وسط انحسار مؤشر الأسهم ضمن نطاق مألوف. في هذا الإطار، تتداول العقود الآجلة لمؤشر S&P500 على انخفاض قبيل افتتاح الأسواق في وال ستريت، إشارة الى إمكانية تعقّب النفط الخام مسار الأسهم الهبوطي.

التحليل الفنّي للنفط الخام- هوت الأسعار تمامًا كما كان متوقعًا عقب اختبارها تشكّل نمط الإبتلاع البيعي في رسم الشموع. يستهدف أي اختراق دون 91.74- قاع التأرجحات المسجّلة في 27 نوفمبر- توسّع فيبوناتشي 50% المتواجد عند 90.50. إنّ أي انعكاس فوق سعر 92.91، وهو مستوى 38.2%، يتيح المجال امام بلوغ فيب 23.6% عند 95.90.

Learn_forex_trading_xau_gold_oil_usoil_ukoil_body_Picture_3.png, تجارات السلع: عقود الذهب تتطلّع الى خطابات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي وسط تقييم الأسواق آفاق تقليص التيسير الكمّي

التحليل الفنّي لعقود الذهب- تقدّمت الأسعار كما كان مرجّحًا عقب اختبارها تشكّل نمط الهرامي في رسم الشموع. إنّ الإختراق لما فوق المقاومة القائمة في المنطقة التي تتراوح بين 1217.75-1222.01، وهي القاع المسجّل في الثاني من ديسمبر وتصحيح فيبوناتشي 23.6%، لتستهدف مستوى 38.2% المتواجد عند 1248.70. هذا ويتيح أي تحرّك صعودي إضافي المنطقة القائمة بين 1261.28 و1270.28، وهي قاع التأرجحات المسجّلة في 11 أكتوبر وفيب 50%.

Learn_forex_trading_xau_gold_oil_usoil_ukoil_body_Picture_4.png, تجارات السلع: عقود الذهب تتطلّع الى خطابات مسؤولي الاحتياطي الفدرالي وسط تقييم الأسواق آفاق تقليص التيسير الكمّي