لا تُفوّت أي مقال من ديفيد سونغ

اشترك للحصول على تحديثات يومية على المنشورات
الرجاء إدخال الاسم الأول بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال اسم العائلة بطريقة صحيحة
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء إدخال بريد الكتروني صحيح
يرجى ملء هذا الحقل
الرجاء اختيار البلد

أود تلقي المعلومات عبر البريد الإلكتروني من DailyFX و IG حول فرص التداول، ومنتجاتهم، وخدماتهم

يرجى ملء هذا الحقل

توقعاتك تصل رأسا إلى صندوق بريدك

لا تكتف بقراءة تحليلنا بل اختبره. مع التوقعات التي تصلك، سوف تحصل على حساب تجريبي مجاني من مزودنا أي جي لتجربة التداول بدون مخاطر.

حسابك التجريبي مزود مسبقا بمبلغ افتراضي قدره $10,000، يمكنك استعماله للتداول في أكثر من 10,000 أسواق عالمية حية.

سنرسل لك تفاصيل تسجيل الدخول بعد قليل.

تعرف أكثر على حسابك التجريبي

لقد اشتركت في ديفيد سونغ

يمكنك إدارة اشتراكاتك عبر اتّباع الرابط الموجود في حاشية الرسائل الالكترونية التي ستستلمها من طرفنا

لقد وقع خطأ عند إرسالك النموذج
الرجاء إعادة المحاولة مرة أخرى

Learn_forex_trading_jpy_usd_dollar_yen_body_Picture_1.png, الين الياباني مستعدّ لإختبار تصحيح أكبر- مع التطلّع الى إنشاء قاع أعلى

التوقعات الأساسية للين الياباني: محايدة

  • أزواج الين بحاجة الى تعليقات تصدر عن مسؤولي بنك اليابان حول التيسير الكمّي بغية الإرتفاع من جديد

يبدو الدولار/ين مستعدًا لإختبار تراجع أكبر وسط فشله في الحفاظ على الإتّجاه الصعودي السائد منذ أكتوبر، ومن المحتمل أن يهوي الزوج في نهاية المطاف دون مستوى 102.00، إذ تقوّض القراءة الضعيفة للوظائف الأميركية المتوافرة خارج القطاع الزراعي آفاق الدولار.

في الواقع، من المحتمل أن يؤدّي التباطؤ الظاهر أكثر للإنتعاش الأميركي الى تأخير تطبيق مجلس الاحتياطي الفدرالي استراتيجية الخروج، وقد تواصل التطوّرات الأساسية التي تنبع عن ساحة أوسع اقتصاد في العالم دفع معدّلات الصرف الى التراجع، إذ يبدي عدد أكبر من مسؤولي الاحتياطي الفدرالي قلق أكبر أزاء الإنكماش.

مع ذلك، من المحتمل أن يحدّ اتّساع العجز التجاري في اليابان من المخاطر الهبوطية التي تعترض الدولار/ين، بما أنّه يقوّض آفاق الإنتعاش المبنيّ على الصادرات، وقد يرزح بنك انجلترا تحت وطأة الضغوطات التي تحثّه على اعتماد المزيد من التيسير، إذ يطيح ضعف آفاق النمو بتعهّد الحاكم هاروهيكو كورودا الذي يقضي ببلوغ التضخّم الهدف المحدّد له عند 2% بحلول العام 2015. وبدوره، صرّح مؤخرًا عضو مجلس إدارة بنك انجلترا سايوري شيراي، وهو أحد الأعضاء الثلاثة المنشقين في اجتماع 19 ديسمبر، أنّ "تدابير التيسير النقدي الإضافية يجب أن تتّخذ من دون تردّد كي لا تتعرّض مصداقية بنك انجلترا للخطر". هذا ومن المحتمل أن يتنامى الشرخ في صفوف المصرف المركزي وسط اختبار المنطقة تباطؤًا في الإنتعاش.

بناء عليه، سنحافظ على آفاق إيجابية بعيدة الأجل لزوج الدولار/ين وسط التحوّل الذي يطرأ على السياسة، ومن المرجّح أن يدفع تصحيح قريب الأجل في نهاية المطاف معدّلات الصرف الى إنشاء قاع أعلى، بما أنّها في صدد تشكيل ذروة أعلى مع بداية العام 2014. ونتيجة لذلك، قد يصبح قاع ديسمبر (101.61) مهدّدًا وسط التطلّع الى بروز قاع أعلى، وسنسعى الى "شراء التحرّكات الهبوطية" عندما ينتهي التصحيح في ظلّ استمرار هيمنة الإتّجاه الصعودي السائد منذ العام 2013.